Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

القسم العربي

تنظيم المخلّ بالنظام؟ الباعة المتجولون والدولة التنمويّة

[ بائع أقنعة واقية. ميدان التحرير، ٢٣، ١١، ٢٠١١. الصورة من جيجي إبراهيم ]

 عندما أصدر الرئيس مرسي في العشرين من تشرين الثاني (من العام الماضي) مرسومه المثير للجدل والذي يقع خارج صلاحياته الدستورية، والذي قام لاحقاً بإلغائه جزئياً جرّاء ضغط شعبي هائل، وعد باستعمال صلاحياته التشريعية الإستثنائية الممنوحة له فقط في حدود مقلصة للغاية. وعندما قام فعلياً بممارسة هذه الصلاحيات، قام بذلك سريعاً من أجل سنّ قانون رقم 105/2012 وذلك في خضم ما بات يوصف –دون مغالاة- باللحظات الأكثر حسماً في تاريخ مصر الحديث. حتى المحلل السياسي الأكثر تمرّساً يمكن أن يغفر ...

Keep Reading »

تظاهرات عالمية من أجل الديمقراطية والتضامن والعدالة

نداء ١٥ شباط لتظاهرات عالمية من أجل الديمقراطية والتضامن والعدالة

[تم إصدار هذ البيان من مجموعة من الناشطين والباحثين الدوليين في ١٥ شباط، ٢٠١٣] نداء ١٥ شباط لتظاهرات عالمية من أجل الديمقراطية والتضامن والعدالة منذ عشر سنوات، قال ملايين الناس حول العالم "لا" للحرب في 15 شباط من عام 2003. والآن، فإننا نقول "نعم" للسلام؛ "نعم" لنزع الأسلحة وللحياة الكريمة، بما في ذلك الحياة الاقتصادية التي تحددها المبادئ الديمقراطية. بدأ احتلال العراق بالرغم من احتجاجات عام 2003، ولكن العنف الذي أحدثه بوش كان أضيق من العنف ...

Keep Reading »

بورتسودان: تلك المدينة الزهرة

[بطاقة بريدية، بورتسودان، ١٩٤٠]

[مدن، زاوية جديدة على "جدلية" يكتب فيها الكتاب والكاتبات عن مدنهم المفضلة. يفتتح السلسلة الكاتب السوداني أمير تاج السرّ] بالرغم من أنني ولدت في قرية صغيرة شمال السودان، إلا أنني ارتبطت كثيراً بمدينة بورتسودان، الميناء الذي أنشأه الاستعمار الإنجليزي، بديلاً عن ميناء مدينة سواكن المجاورة، التي غدت بعد ذلك ولزمن طويل، مجرد تاريخ مهجور تحفه الفوضى والأساطير الغامضة، بعد أن سرقت بورتسودان رونقها وعمالها، وسفن الرحيل المتعددة التي كانت تغشاها زماناً، قبل أن تنتعش من ...

Keep Reading »

إغتيال عيد العرب

[مشهد من جنازة شكري بلعيد]

تونس ليست لبنان. قلتها فانهالت علي الشتائم والتهم. لكني أعيدها، تونس ليست لبنان من حيث الإغتيالات السياسية. فقد عانى لبنان في الستين سنةً التي تلت استقلاله عشرات الإغتيالات المدبرة، حصدت أرواح رؤساء وزعماء أحزاب ووزراء ورجال دين وغيرهم من القيادات. أما تونس ما بعد الإستقلال فقد شهدت جريمةً واحدةً من هذا الحجم، تلك التي استهدفت صالح بن يوسف، منافس الحبيب بورقيبة رئيس الدولة آنذاك، سنة 1961. وتمت العملية في ألمانيا. أصبح الإغتيال السياسي منذ ذلك الوقت يعني، بالنسبة للمواطن ...

Keep Reading »

عقوبات الغرب على إيران

[عن موقع قنطرة]

منذ عقود يُبرِّر الغرب عقوباته المفروضة على إيران بفكرة سردية تفترض أن العقوبات ستجبر الحُكام المتسلطين في إيران على العودة إلى رشدهم وستضع حداً لانتهاكاتهم، سواء خارج البلاد أو داخلها. ويرى الغرب أن تلك العقوبات "الجراحية" تضيّق حبل المشنقة حول عنق الطغاة بدقة متناهية، بشكل سيجعلهم يراجعون بتعقل سياستهم الخارجية ويرفعون أيديهم الملطخة بالدماء عن عنق شعبهم المغلوب على أمره. ويبدو للغرب جمال هذه الفكرة من حيث أنها قد تضرب عصفورين بحجر: فالعقوبات تضيّق، من جهة، ...

Keep Reading »

تكنولوجيا الاتصالات والتنظيم الثوري في القرن الحادي والعشرين

[مصدر الصورة موقع الاشتراكيون الثوريون]

لا يعني إيمان أفراد بنفس الهدف أو الفكرة السياسية أنهم يشكلون كيانا. ما يقيم الكيان أو يدمره هو مدى تناغم حركة أولئك الأفراد، مدى قدرتهم على تنسيق المواقف، مدى سرعتهم على الحشد والتعبئة، أي قدرتهم على الاتصال السريع بينهم لوحدة الفعل. عندما يتناول تراثنا الماركسي عملية بناء الحزب السياسي نجد الإستعارات والتشبيهات من قاموس العسكرية لا تنتهي وهذا ليس مستغربا. الحزب الثوري كالجيش. الفارق الوحيد هو أن قيادات الحزب وغالبية "ضباطه" ينتخبون من "الجنود" ...

Keep Reading »

المُماتُ الحيُّ

[حروف عربية. المصدر: سودانفورال]

لِحُسْنِ الحَظِّ أوْ لِسُوءِهِ، تَتَمَيّزُ العَرَبِيّةُ بِوجُودِ إخْتِلافِ كَبِيرٍ بَيْنَ المَحْكِيّ/العامِّيّ/الدّارِج والمَكْتُوبِ/الرَّسْمِيّ/الفَصِيحِ. لِكُلِّ ناطِقٍ ذَخِيرةٌ مِنْ الكَلِم الفصيح وأخرى مِنْ الكَلِم العامي، تتشابكان أو تتراكبان أحياناً فِي المعاني وأحْيانا كثيرة تتقاطعان. ولأنّ الدّارِجَة هيَ أولُ ما يَتلقّنه/يَقتبسهُ المَرْءُ فِي المهد فهي لغتهُ الأم، ينبسُ بها ما إن يملكُ القدرةَ عَلى تَحريكِ لسانه وتَستَمرُُّ مَعهُ حَتَّى يَلْفظَ ما يَلْفظُ فِي ...

Keep Reading »

إعتقال تركي الحمد: تكريم القاتل وإهانة المبدع

[صورة لصفحة

لو بحثنا في كلِّ الأوصاف التي يمكنُ أن تنطبق على نظامِ الحكمِ في السعودية لوجدنا أنّه ليس سلطة تكرّم القاتل والمغتصب والإرهابي وقامع حرّية النّاس باسم "الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر" وإنما هو عبارة عن سلطة حكم تهين المبدع وتعتقله وتلاحقه وتعرضه الى أبشع وأحط حملات التشويه مثلما يُعذب ويَعتقل ويُلاحق من يطالب بالحرية والعدالة والمساواة في المجتمع ، لأنه خارج عن الملّة ومثير الموبقات والنّزوع نحو الغربنة والفساد والفسق والفجور والخروج عن طاعة ولي الأمر...الخ ...

Keep Reading »

المـوجات الثـلاث للثـورة المصرية

ليست المرة الأولى التي تُلقي إحدى موجات الثورة زجاجات المولوتوف الحارقة في مواجهاتها مع السلطة، ويبدو أنها لن تكون الأخيرة. فهناك دم سال على خطوط المواجهات وفي أقبية السلطة، وهناك ثورة لم تخمد لأنها عصية على القمع، وتمرد لا يهدأ لأن السلطة لم تتغير. تدعي السلطة الحاكمة وجهاز الدولة (ويجادل بعض المثقفين) أن هذه الموجة الأخيرة من الثورة هي أكثرها لاعقلانية وعنفاً، ولا تعرف ماذا تريد. ويرون أنها تحيد عن مسار الثورة السلمي والراقي. وبالطبع تُتهم بالعمالة والتمويل الخارجي أو ...

Keep Reading »

دروس في تحرير الخيال وتعبئة الحشود الزئبقية

[.الغرافيتي على السور أمام الاتحادية. الصورة لكيرولوس ناثان ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان]

"كانت بالنسبة لي الدنيا متكونة من سلطة ومال يا أدهس خلق الله برجلي .. يا أسرق وأبقى رجل أعمال جه الأولتراس نور طريقي ووصلني لعالم الخيال فكرة تمحي هموم الدنيا وتخرج مني الضلال بعد العتمة وبعد الشدة كان لا بد من طريق ياخد بإيدي وبإرادتي وأعرف فيه معنى الصديق .. حاولتوا كتير تكتموا صوتنا بس ده كان مستحيل عندي قضية أهم مني والموت أهون لي كتير إعلام وشرطة وصحافة ومسؤولين كورة فاسدين حرب عليكم هتفضل قايمة لحد ما يتم التطهير" من أغنية "أسلوب حياة" ...

Keep Reading »

Noteworthy

Arab Studies Journal NEW MERIP SITE AFD Call for Reviews

Archive

Pages/Sections