Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

القسم العربي

الخطاب المناهض للحرب، أو النوم مع الأعداء

[

  لم يُثِر التهديد بالضربة العسكرية على سوريا حماسة كثيرين. لكنّه نجح في وضع الثورة السورية في واجهة  النقاشات، بعدما كانت غائبة عن أولويات جدول الأعمال الغربي، دولاً ورأياً عاماً، يساراً ويميناً. فالثورة السورية لم تتمكّن من فتح شهية الحكومات الغربية على الضغط لإنهاء المأساة الدائرة هناك منذ عامين ونصف تقريباً، ما دام أي من الطرفين المتصارعين ليس قادراً أو راغباً في تأمين المصالح الغربية في المنطقة، على ما لاحظ قائد الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي قبل يومين ...

Keep Reading »

لمحة عن الفنانة التونسية نيسان قسنطيني

[نيسان قسنطيني في مدينة سيدي بو سعيد. الصورة من الفيديو]

  نيسان قسنطيني فنانة تونسية من مدينة صفاقس، درست الفنون في فرنسا وأسست بعد عودتها برنامج للسينما التجريبية بالمعهد العالي لفنون الملتيميديا بمنوبة، تستخدم قسنطيني وسائط متنوعة لتتناول موضوعات متعلقة بالتراث واللغة والتاريخ في هذا الفيديو، تتحدث قسنطيني عن تطور أعمالها وخصوصاً عن إعادة تقديمها لتقنية الرسم بالحبر على البلور المنتشرة في مسقط رأسها بأسلوب فلسفي معاصر.  

Keep Reading »

غزّة بعيون جديدة: قراءة في الصلة بين الاقتصاد والسياسة

[ المصدر السفير العربي. على شاطئ غزة]

يُمكن للمرء أن يُتابع أحوال السياسة في بلد ما من خلال الاطلاع على نتاج الانشغال السياسي لنخبته من الساسة والأكاديميّين والصحافيين. ويبدو هذا الأمر مُحاطاً بمحاذير، قد يكون أهمّها تكوين المرء لتصوّرات منقوصة عن البلد المعني بسبب الانشغال السياسي غير الأصيل لنخبته. وتُمثّل الحالة الفلسطينيّة نموذجاً ساطعاً لهذا الاحتمال. فمنذ سنوات، ومع تعثّر العمليّة السلميّة، وتحوّل المُصالحة الوطنيّة بين حركتي فتح وحماس إلى مسلسل علاقات عامّة مملّ، يدور إنتاج النخبة الفلسطينيّة حول تكرار ...

Keep Reading »

الموتى لا ينتظرون الحزن من أحد

[لوحة للفنان يوسف عبدلكي]

              الموتى لا ينتظرون الحزن من أحد    قصّية كالموت كنتِ حينذاك وتبكيني الآن، كأنكِ أقرب عليّ منه.   ولا يربكني من موتي سوى أني نسيت كيف يعود الطريق إليكِ لا لشيء، بل لأؤنبكِ كعادتي: "خذيني على محمل الهزلِ حتى أعمِّر طويلاً"

Keep Reading »

مكان للثقافة، وقت للفن

رغم الاشتباكات المتقطعة واختطاف السلطة والممارسات القمعية تجاه حرية التعبير التي تشهدها مصر حالياً، فإن مجال الثقافة والفن في مصر ما فتئ يزدهر منذ يناير ٢٠١١ وحتى اللحظة. وفي الوقت الذي يشعر فيه الكثير من الفنانين أنهم غير قادرين كأفراد على الرّد بنجاعة على الأحداث السياسية عبر أعمالهم الفنية، خصوصاً وأن المؤسسات التقليدية تواجه العديد من التحديات؛ فقد ظهر خلال العامين الماضيين العديد من المساحات والمبادرات المفعمة بالنشاط. وبذلك يصبح تنظيم الفنانين لأنفسهم -وليس فقط العمل ...

Keep Reading »

لبنان في حرب... افتراضية

درج الخطاب الرسمي بعد اتفاق الطائف والذي أعلن رسمياً انتهاء الحرب الممتدة بين العامين 1975 و1990، على تصوير لبنان على أنه بلد الأمان والسياحة والازدهار العمراني. فهو أشبه بطائر الفينيق الذي ينتفض دائماً منتصراً من تحت الركام لينعم بحياة مشرقة من جديد. لكن الحروب والأزمات وحلقات العنف ما برحت تتكرر منذ ذلك الحين خصوصاً مع العدوان الإسرائيلي المتكرر (1993، 1996، 2006)، والاغتيالات السياسية المتعددة ومعارك متفرقة وعلى نحو خاص القتال المستمر بين باب التبانة وجبل محسن في شمال ...

Keep Reading »

حَضٌّ عَضٌّ، لقاءٌ عِقابٌ

[لوحة للفنان السوري مروان قصاب باشي]

حَضٌّ عَضٌّ، لقاءٌ عقابٌ.  محتقرينَ، كَــ. هــاء مـيم جيم. يستدركون، كاتّهامٍ مخزٍ متلِفٍ، دورَ المثقَّف العضويّ. يطالبونك به يا أستاذُ؟ أنا المخاطَبُ، أنا، حقّاً؟   نضالٌ مَرَضٌ عُضالٌ، فَعَّالٌ لما يريد، ربٌّ تعالى، تعالَ، إليّ، سؤالٌ، هيّا، لكنْ، رِدْفُها، سائرة كالضوء إلى الباب، يتموّجُ. خصرٌ ليّنٌ يهفُّ خلف ثنيات فستانها المزين بقعاً حمراء بيضاء فحميّة. أجملُ تنقّلٍ، كأنه النَّفَسُ مرئياً. هشٌّ ضئيلٌ، مع ذلك، ولعٌ  مُرٌّ مهيمنٌ.   ...

Keep Reading »

خمسةُ أنهار في الجحيم

[لوحة للفنان السوري يوسف عبدلكي]

              خمسةُ أنهار في الجحيم الفرات (إلى الصديقين أحمد حافظ وعلي العائد) أيّها النهر، أين نجد شموعاً لجميع القبور، ملائكةً تسهر على الجراح، آذاناً إلهيّة تصغي للأنين، لحشرجةِ الموتى في أنفاسنا؟ في دخانٍ يُموِّهُ الفَجْر ويَرْميه كتلةَ لهبٍ فوق الوجوه، في أشلاء طفْلٍ حالمٍ أمامَ العتبة، وأحلا

Keep Reading »

الإخوان المسلمون وسؤال النشأة المستأنفة

حظيت حركة الإخوان المسلمين من اسمها بنصيب وافر، خصوصا فيما يتعلق بكونها "حركة". فلم يكن هاجس المؤسس الأول حسن البنا فكرياً بقدر ما كان حركياً: الحركة من أجل حُلم عودة الخلافة الإسلامية، حركة لا تتعامل مع سؤال الحداثة، الذي فرض نفسه على الخلافة العثمانية في القرن الثامن عشر وعلى مصر مع دخول الحملة الفرنسية في 1789، ولا مع سؤال التراث، الذي ولد كمقولب لسؤال الحداثة، وكانت طريقة التعامل هي اللاتعامل وطريقة الفعل هي الامتناع عن الفعل. "دقت ساعة العمل"، كان ...

Keep Reading »

الهجمات بالسلاح الكيمياوي والتدخلّات العسكرية

[مصدر الصورة اسوسياتيد بريس/ مكتب مدينة دوما]

إن صور الجثث المصفوفة على الأرض والمكفنة بالشراشف البيضاء، دون أثر لدم أو إصابة انتشرت الأسبوع الماضي عبر الإعلام الاجتماعي وفي نشرات الأخبار كي تشير إلى مرحلة أخرى مروّعة في الحرب السورية. ففي الرابع والعشرين من آب، أفادتْ منظمة أطباء بلا حدود أنّ كثيراً من المصابين، الذين تلقوا العلاج في أعقاب الهجوم في الغوطة الشرقية، ظهرت عليهم "أعراض التسمم العصبيّ"، رغم أنّ المنظمة شددت أنها لا تستطيع أن تبرهن ذلك علمياً أو أن تحدّد السبب. مذاك، لم تترك مجموعات أخرى عديدة ـ ...

Keep Reading »

Noteworthy

Arab Studies Journal NEW MERIP SITE AFD Call for Reviews

Archive

Pages/Sections