Follow Us

RSS Feed    Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Amor Eletrebi عمرو الإتربي

من القاهرة الجميلة - الجزء الرابع

[تصوير عمرو الإتربي]

 "!جيييكه! جيييكه! جيييكه" في يوم صدامات قصر الإتحادية، نبضَ زفيرُ المدينة وشهيقها أكثر من مرةٍ، خلال الليلة الدامية، على هدير ذاك الهتاف الهادئ الهامس بالكاد: "جيييكه! جيييكه! جيييكه!" كان ذاك هدير همس جماعي من مجموعةٍ من شباب المتظاهرين، ممن هم بين سن السادسة عشرة والثامنة عشرة؛ ذات سن صديقهم الذي قتلته الداخلية من أسبوعين في شارعه المفضل، شارع محمد محمود، وحرمت وسط البلد من رؤياه ومروره على مقاهيها بين كل مظاهرة والأخرى. وغيّمت سماء ...

Keep Reading »

من القاهرة الجميلة - الجزء الثالث

من فوق أحد مباني القاهرة

شمس القاهرة تبرق في صباحها هذه الأيام، باعتيادٍ لا يماشي دخول فصل الشتاء . . . كأنها تعري ظلال الأركان كلها، وتتروى وتطيل في بريقها، في انتظار رؤى عيون أهلها، فمن غير عيونهم، لن تحقُّ المعجزة.يصخب أهلها كعادتهم عند الغضب تحت تلك الشمس، ثم لسببٍ غير معلوم، يسكنون ويقصد كلٌ منهم بيته، يحمل أثقال المدينة على قسمات وجهه ثم يصمت في نومه.    *** تغيّر القاهرة رائحة غازها المسيل كلّ مرةٍ، فيتوه عنها كل بعيد وتعجز أمامها مناعة كل قريب. وحتى بعد انقضاء كل سحابة غاز وكل ...

Keep Reading »

من القاهرة الجميلة الجزء الثاني

[ http://jari-miro.posterous.com في شورارع القاهرة. تصوير ماري جيرود ]

ويمتلئ قلب المدينة مرةً أخرى بألف ألف عَالم، يتشاركون العطفات والدوائر؛ سيدات مجتمعٍ راقٍ، بشعورهن المُنعّمة المصبوغة باللون الأشقر الداكن، يتسابقن على شراء الذرة المشوية من نواصي الميدان المتفرقة، فلا يطرق بائعوها عادةً تلك الأحياء الراقية التي تنحصر فيها وفقط عوالم تلك الشقراوات المُسنّات. ويهتفن برقةٍ أن "الشعب يريد إسقاط النظام." يحتمين بصدى الصوت المردود من مبنى مجمّع التحرير العريض وكفى. وعلى الجهة الأخرى المحدبة من صدى المبنى، حول الناصية، يستمر صغار ...

Keep Reading »

من القاهرة الجميلة - الجزء الأول

[ http://jari-miro.posterous.com في شورارع القاهرة. تصوير ماري جيرود ]

أما عن القاهرة الجميلة؛ فيأبى قمرها السكون، ويظل يبعثُ لحاله، منذ عدة ليال، بصغار الميدان، لكسر صفاء عواء الكلاب في مدى المدينة الليلي الواسع. يملأ هؤلاء الصغار الشارع بالألوان؛ انتهى عصر اللون الزيتي والرمادي والبناطيل القماش. وفي الشارع الواحد؛ قد تجد عزاءاً فاخراً في مسجد عمر مكرم لميتٍ مات على سريره، زغاريط أمسية فرح في الحي المقابل، ورسّاماً ينقش على الحائط تحديد وجه شهيدٍ مات لتوه بإصابة رصاص في الدماغ. وبين ذلك وذاك، سائق توصيل طلبيات ”بيتزا هت“ يحاول جاهداً اختراق ...

Keep Reading »

الثورة بصفة شخصية

[الصورة من تصوير عمرو الإتربي في شارع محمد محمود]

تحت ضوء عمدان الإنارة البرتقالي، امتلأ الميدان بالهتافات. هتافاتٍ متفرقة على كل ناصية؛ كان الشهر السادس من العام 2012، في الفترة بين الجولتين الأولى والثانية من الانتخابات الرئاسية، وكانت الثورة في حالة ارتعاشٍ. بينما لعبت السياسة لعبتها وراء الأبواب المغلقة. كان الميدان ممتلئاً بعددٍ كبير من المتظاهرين، ولكنه خلا من أي روحٍ كانت؛ جاء الإخوان المسلمون يهتفون لمرشحهم محمد مرسي وضد المرشح الآخر، أحمد شفيق، والسلفيون عموماً ظهروا محتارين بعد قرار استبعاد مرشحهم الذي بذلوا ...

Keep Reading »

Bio

عمرو الإتربي كاتب وشاعر مصري يعيش حالياً في القاهرة