Follow Us

RSS Feed    Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Mazen Maarouf مازن معروف

عقيل علي عبَّد طريقاً وسلكه بمفرده

[الشاعر العراقي عقيل علي]

إذا كان الشعر طريقاً للوصول إلى الألم عند بعض الشعراء، فإن الألم عند عقيل علي هو الطريق المعبد والجاهز للوصول إلى الشعر. الشاعر العراقي الذي مات مشرداً في شوارع بغداد، لم يعلن شعريته إلا موته. وهو بأية حال، كان موتاً فيزيولوجياً متمماً لموت التواصل مع الحياة. لم يكن عقيل ديناميكياً أو فلنقل براغماتياً. لقد آثر حقيقته الخاصة، جاورها وانقضت أيامه وهو يحاورها ويحدق في ملامحها ويحاول التخلص منها بالشعر. إن هذه الحقيقة ارتبطت بمستوى خص من المأساة. هي أولاً سياسية (مرهونة بالنظام ...

Keep Reading »

بورتريه غير وافٍ عن بسام حجار

[الشاعر بسام حجار]

قيل فيه كلام كثير. أصدقاء وشعراء ونقاد وفنانون وزملاء مهنة ودارسون اجتمعوا حول ورق الصحف ليملؤه في اليوم التالي لوفاته. كان رحيل بسام حجار في السابع عشر من شباط 2009، بمثابة فاجعة أدبية. حتى أولئك الذين نبذوه مهنياً، وتناقلوه من قسم ثقافي إلى آخر، حزنوا من أجله، وربما ندموا. ذلك أن رحيل ذلك الرجل الخجول لم يكن مجرد موت، عرفنا جميعاً أننا سنفتقد أحد أهم الأسماء في الشعر، وفي الترجمة أيضا. كان موته ضربا من خيبة الأمل، لأننا كنا نعتمد كثيراً على بسام حجار في نقل ترجمات إلى ...

Keep Reading »

غريب حيفاوي: الفلسطيني لاجئاً في ذاته

[غلاف رواية ابتسام عازم

شاءت ابتسام عازم أن تجعل روايتها «غــــريب حيفاوي» (دار الجمل) أشبه بتداخــــل بورتريهات: بورتريه داخل بورتريه داخل بورتريه، لتنتهي جميعها بمركز ثقل واحد أو نواة ثقيلة ومكثفة قوامها التاريخ والذاكرة والمكان، الذي يجعل منه التغيير الديموغرافي فسحةً رحبة للالتباس. في هذا العمل-السيرة، يعاد ترتيب الأحداث السياسية لفلسطين، منذ نكبة عام 1948، وحتى لحظةٍ ما، غير محددة من الألفية الثالثة، ولا تعرض مباشرة على القارئ، وإنما يتمّ إرجاعها إلى اللغة اليومية لإنسان الحاضر، أو إسقاط ...

Keep Reading »

قراءة في رواية "موظف عادي جداً" لـ فينشيزو تشيرامي

[غلاف الترجمة العربية لرواية

قد تكون رواية "موظف عادي جدا"، مجرد خلية مجهرية، مستأصلة من نسيج مجتمع إيطالي في مرحلة ما من القرن المنصرم. وقد لا تعني الكثير لقارئ عربي، يخوض نزاعاته الشخصية، إذا صح القول، بعيداً عن رومانسية الثقافة، ووفقاً لما تقتضيه فلسفة البقاء، وتعزيز شروط الأنا، ودفعها باتجاه الأعلى. من هنا، يبرز إلى الواقع، مجتمع ملون بشتى أطياف العنف، كسمة تدبغ سلوك الكثيرين، وتبين مدى التأثير من خلال طريقة الكلام، أو الفعل، الفردي أو الجماعي كأداة وحيدة لتحصيل الحق. يتبين في مقابل ذلك، ...

Keep Reading »

قصيدة برتولد بريشت كجزء من بيوغرافيا الطموح

[الكاتب والشاعر الألماني برتولد بريشت]

قبل خمسة أعوام تقريباً، أُجريت دراسة بتكليف من مجلة بوشر Bücher الألمانية حول أثر الشاعر والمسرحي برتولد بريشت في الجيل الألماني الجديد. 42 بالمئة ممن شملتهم الأسئلة، اعترفوا أنهم لم يسبق لهم قراءة أو مشاهدة أي عمل من أعماله. أظهرت الدراسة نفسها أن غالبية هؤلاء كذلك، لا يعرفون أن بريشت، هو مؤسس المسرح العالمي الشهير "برلينر أنسامبل"، كما لا يملكون أدنى فكرة حول نظريات بريشت ودوره في تطوير المسرح الحديث، ونقله من الأفق الدرامي إلى الملحمي.  إنها ليست مسألة ...

Keep Reading »

عن الفن الإسلامي

[جانب من المعروضات ٢٠١٠]

قبل عامين، نظم معهد العالم العربي في باريس، معرض الفن الاسلامي، كسابقة احتضنت لأول مرة في العاصمة الفرنسية، من قبل إدراة المعهد التي ترى بوجوب تعريف الناس على هذا الفن، الذي اشتهر كإرث قائم بحد ذاته، وليس كحركات مستقلة أو متتابعة. 471 عملا بأحجام، وتكاوين وتشكيلات مختلفة تراوحت بين الخزف والزجاج والرسم والتصاوير والنحت والنجارة والنسيج والسجاد والخط العربي والأسلحة كالسيوف والخناجر، والمجوهرات وأدوات الزينة المختلفة، وحتى صناعة الحيوانات المعدنية.  ربما لا يعرف العالم ...

Keep Reading »

تَعَقُّبُ محمود درويش

[الشاعر الفلسطيني محمود درويش]

نبذة سلك محمود درويش (1942- 2008) في البداية بين خطين سياسيين رسما إيديولوجيا قصيدته بوضوح: المسألة الفلسطينية، وكانت وقوداً خاصاً لقطاره الشعري، والفكر اليساري، وكان ظاهرياً كجسم غلّف قلب ذلك القطار. كان ذلك في الستينات. لكن درويش سرعان ما أطلق لغة شعرية من نافذة مختلفة، أكثر اتساعاً من أي ظرف إيديولوجي. وأتت محاولته للانزياح عن "نظام" قصيدة التفعيلة الخطابية سياسياً آنذاك والمنبرية بطبيعة الحال، عبر ديوانه "أحبك أو لا أحبك' (1972) من خلال النص التجريبي ...

Keep Reading »