Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Golan Haji جولان حاجي

Guest

يوم عادي في برلين

 لوحة ماكس بِكمان

-مدخل: مبالغةٌ لا بدَّ منها- هاء الهُوَ، أو هاء الهاوية، متبوعة بواو العطف التي تجسر طريقاً قصيراً بين نهايتين. الهوية مفردة لا تُستساغ لأنها تسترجع الغياب بينما حريٌّ بها تعيينُ الحضور، فتفاقم من مواراة صاحبها كإطارٍ يظلُّ معلَّقاً مطوِّقاً الفراغ وإن خلا مِن صورته التي سُرقت. "هوية" المستضعف تستدعي التوقيف والاستجوابَ والتحقيق والقيودَ المتينة الشفافة في أحزمة الشرطة، تسطع في الحدقتين، متلألئةً كجبينٍ أنداه العار، يفضحها الصمت الذي يترجمها بكلّ اللغات. جسدُ ...

Keep Reading »

المدرسة الصينية في البناء والتربية

غرافيتي لبانكسي في مخيم كاليه سنة 2015

لا تتساوى الجدران في العظمة والشهرة. المثال الأعرق قدَّمه شيه هوانغ دي، الإمبراطور الذي شُيّد في حقبة حكمه سورُ الصين. أرفق هذا التشييد بمأثرةٍ تاريخية أخرى هي إحراق الكتب، ليستهلَّ الإمبراطورُ باسمه فجرَ التاريخ ويكونَ الأولَ في كل مضمار، مانعاً كلمة "موت" من التداول، معاملاً تلك البلاد الشاسعة في الشرق كأنها حديقةُ قصرٍ من قصوره، آمراً بتمتين الحدود الشمالية للإمبراطورية في وجه البرابرة، فسُيّجت الحدود بسورٍ شاهق بطيء البناء، وظهرهُ طريقٌ معبَّد تحرسه ...

Keep Reading »

إسرائيل الثقافة

[لوحة للفنان مارك شاغال، إبراهيم وإسحاق على الطريق إلى موقع الذبح]

  كتب فيليب روث، في "شكوى بورتنوي"، إن إسرائيل منفى اليهود. وبمقارنةٍ لا تستقيم هنا (لعل مردّها هو التكرار الغريب لمقولات تلحّ على تخوين الأكراد ووصمهم بالانفصالية وتشبيه أحلامهم في دولة مستقلة بأحلام الإسرائيليين بأرض الميعاد، والربط الملغوم بين الموساد وكردستان) رأى صديق أن كردستان العراق قد تكون منفى كذلك إذا زارها أكراد آخرون، ولن يجدوا فيها وطنهم، لن يشعروا هناك بأنهم في منازلهم أو وسط أهلهم أبداً. ذات صيف، منذ حوالى خمسة عشر عاماً، في مقهى الكمال ...

Keep Reading »

كلاب وشحّاذون

[لوحة للفنان السوري خضر عبد الكريم]

في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أرسلتْ الباحثة كاترين كوكيو إيميلاً لحضور واحدة من محاضرات "تاريخ الدُّوار" للكاتب كاميّ دو توليدو، في بيت الشعر بزقاق موليير في باريس. ذهبتُ، متذكراً أثناء ذهابي بورخيس وهيتشكوك، وقد ترجمتُ أعمالاً لكليهما إلى العربية. تبقى استعاراتهما الكبرى، كالمرآة والكابوس والمتاهة، صالحة لأوضاع أي عالم، ماضياً أو راهناً. أمام الجمهور، في القاعة الصغيرة التي كانت قبواً للنبيذ فيما مضى، كان جهاز الإسقاط يلقي على الجدار الأبيض وراء المحاضر صورتين ...

Keep Reading »

الفنان لاجئا

[عمل للفنان الألباني أدريان باتشي]

 كاتب أو صحافي سوريّ يصل للتو إلى باريس أو لندن، لا تزال شهادته "من الداخل" السوري" طازجة، يظهر كنيزك في سماء الدم على بي بي سي أو فرانس 24. ثم يتعقبه الشعور بالخيبة، بالاستغلال، بغضب العاجز، ويتذكر لاجئين آخرين، "كونيين": رياض سطوف يكتب ويرسم "عربي المستقبل" ولكنه لا يخالط العرب بتاتاً؛ لا ينزل أدونيس من عليائه ليعطف على اللاجئين بكلمة واحدة من الرحمة وأخواتها، فالحياة في أوروبا تحق لمثقف مثله، ولا تطالها يد العامل أو العاطل عن ...

Keep Reading »

أنا كتابٌ لم أكتبْه ولم أقرأه

لا أعرف شيئاً عن هشام خاطر. تكاد معرفتي بكتابته تقتصر على حدود الصفحات القليلة لهذا الكتاب "حَنداج". رواة نصوصه أقرب إلى أولاد رفضوا النضوج لأنهم يرفضون التحول إلى مجرمين. إنهم يهذرون داخل رأس رجل وحيد يضبط هذياناتهم، لأن الكتابة في أحد وجوهها احتيالٌ على الخوف، للعيش معه والتحكّم به وحتى ممازحته، وقد تكون سبباً إضافياً في فقدان البصيرة، وإسهاماً متجدّداً في الجنون العام الذي لا براء منه. في هذه الكتابة القلقة كثيرٌ من مخاوف المقيم الذي يتنقّل بين أوهامه حتى ...

Keep Reading »

مخلوقات رندا مداح

[صورة الفنانة السورية رندا مداح]

عمانوئيل سويدنبورغ رأى الجحيم. قال إن خالقَها قد هندسها على شكل إنسان وكساها جلداً، يسكنُ بشرٌ عراءَ أعضائها وظلماتِ أحشائها. إنّها تُعاش من الداخل، مسخاً حيّاً في جوفِ إنسان آخر. لكل منا جهنّمه الشخصية، بكامل صفاتها الإنسانية وشخوصها، والمتمايزة عن جهنمات غيرنا. رسمت رندا بالرصاص- ونحتتْ في الطين والبرونز- مخلوقاتٍ قد نراها متجمّدة على تلك العتبة التي "يحجّرها الألم"، عندما تخطو أو تتعثّر بين جحيمين شاسعتين متداخلتين، داخل الجسد وخارجه، في ذهاب وإياب سرّيين. ...

Keep Reading »

حرستا

[رسم من الفيلم]

[مقتطف من كتاب جديد عنوانه "إلى أن قامت الحرب: نساء في الثورة السورية"، سيصدر قريباً لدى "دار رياض نجيب الريس" في بيروت. يستند الكتاب إلى مقابلات أجرتها جمعية "استيقظت" السورية النسوية مع نساء سوريات، وقد سجّل فريق "استيقظت" شهاداتهنّ وسِيرهن في يوميات الثورة. قام الكاتب بصياغة هذه الشهادات والسيَر وكتابتها وإعدادها للنشر].    ذات الرداء الأحمر وذات الحجاب الأبيض  في اعتصام "أوقفوا القتل"، قطعت صفاء ...

Keep Reading »

الأم شجاعة": خطاب أسماء الأسد في عيد الأم"

[أسماء الأسد تزور منظمة مدنية في دمشق. الصورة من أ ف ب]

 تسجيل "بروحك تحمي الياسمين"، بدقائقه الأربع عشرة، خلاصة أخرى لفترة حكم الأسد الثاني، وارث الكرسي والذعر. لم يسهُ المخرج الذي تعمد البطء في التصوير، إذ اختيرت الموسيقى الكلاسيكية، الهوليودية الاستخدام في سائر المشاهد، مثلما كانت سمفونيات ماهلر في تأبين الأسد الأول تخفي ضحالة الكلمات المتبادلة بين المعزّين. أسماء الأسد بين النساء كزوجها بين الرجال، في "قصر الشعب" الذي قصّت الجرافات أحد رؤوس قاسيون لينتصب الصرح ويشمخ عالياً فوق رؤوس الشعب. صدى كلامها ...

Keep Reading »

Four Poems

[Golan Haji. Image from poet]

The Box of Pain   You were not there at daybreak When patients, passengers and soldiers Stretched their heads, bald or shaven, Like tiny cottages in distant windows. The boy passed the light fog Which didn't stay long Before the hospital gate Where he found a pistol lying on the grass. You were not there. Now, you are a story Being told in a place you are not in. Your throat: that box of pain, Is full of bones and feathers. In the white of your ...

Keep Reading »

صندوق الألم: جولان حاجي

[الشاعر السوري جولان حاجي]

صندوق الألم (مقطع) لم تكنْ هناك، هذا الفجر، حين أطلَّ المرضى والركابُ والجنود برؤوسٍ صلعاء وحليقة مثل أكواخٍ معتمة في نوافذ بعيدة. ضبابٌ خفيف لم يمكثْ  طويلاً عبَرهُ الصبيُّ أمام بوّابةِ المستشفى حيث وجدَ مسدساً ملقى على العشب. لم تكن هناك. الآن، أنت قصةٌ تُروى في مكانٍ لستَ فيه. حلقك، صندوقُ الألم، مليءٌ بالعظامِ والريش. في بياضِ  عينك بقعةُ دمٍ صغيرةٌ وصدئة

Keep Reading »

Bio

Golan Haji جولان حاجي

 

Golan Haji is a Syrian poet and translator with a postgraduate degree in pathology. He was born in 1977 in Amouda, a Kurdish town in the north of Syria. He studied medicine at the University of Damascus. He has worked as a translator from English and American literature, and has translated into Arabic the Scottish classic Strange Case of Dr. Jekyll and Mr. Hyde by Robert Louis Stevenson.

His first collection of poetry in Arabic, Called in Darkness (2004) won him the Al-Maghut prize in poetry. His second book of poetry, Someone Sees You as a Monster (2008) was published during the event celebrating Damascus as the Capital of culture in 2008. He lived in Damascus until he had to flee his country, and has now settled in France.