Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Ahmad Hafez أحمد حافظ

وطنُ الغريب جبينُهُ

[لوحة للفنان السوري زياد دلول]

 - ١ - يدُكِ الصغيرة ما تبقّى من بلادي. حجّتي كي لا أغادرَ، نِيَّتي ألّا أخونَ، وصبرُ أضلاعي على رُكَبِ الظلامْ. لا. لن أُشَبِّهها بنهرٍ بعدما صارت ينابيعُ الطفولة مقبرهْ. هي آخر الرايات في حرب البصيرةِ، أوَّلُ التسبيحِ في شجر المنامْ. مسّدتُها، وغفوتُ .. لا مستبشراً بغدٍ، ولا فزِعاً من اللهب المسوِّر بيتَنا. مالي وأشباحِ الخريف الحائماتِ على طلول الذاكرهْ؟ وطنُ الغريبِ جبينُهُ، وسلامُ روحي أنْ تُبادِلَكِ الطيورُ- إذا أزحتِ ستائرَ الليلِ- السلامْ. - ٢ ...

Keep Reading »

أرضي المشعَّة

[لوحة للفنان الفلسطيني عبد الرؤوف شمعون]

 أرضي المشعّة كشامةٍ على كتف نبيّ، صارت كحلاً لريش الغراب. بيتي الفتيُّ كصفيرٍ في الغابة، سكتَ سكتةَ الطفل بين العجلات والإسفلت. نومي الأخفُّ من خاتَمٍ ضائع، ثَقُلَ كمعطف المنفيّ. ظاهره ذكرى، وباطنه عارٌ. أصابعي التي حرّرتْ سواقيَ وصدَّتْ سيولاً، علاها ما يعلو قضبانَ سكّةٍ مهجورة. ما تعلّمتُه يجفُّ ويُساقط على رأسي شظايا من طلاءِ سقفٍ رطب. تبقّى لي من الأصدقاء صبّارةٌ في الشرفة، وقلمٌ أُسيِّجُ به البساتينَ التي تورِقُ في منامي. أُقلِّب الصوَر مثلما يتشاغل الطفل ...

Keep Reading »

تحيّة لمطر أيلول الذي لم يخلف وعدَه

[لوحة للفنانة السورية خلود السباعي]

            للمطرِ عينانِ: إذا كَشفتْ واحدةٌ فضيحةَ الأرض، أَسدلت الأخرى ستائرَ السماء. وجبينُهُ مَلِكٌ لا يَحكم إلاّ ساجداً. للمطر شفتان: إذا ازْرَقَّتْ واحدةٌ مِن برْدِ المنفى، أضاءت الأخرى شرفاتِ البيت. لسانُهُ؟ يا لأنينِ الريح حين تشدُّ ضفائرَها أيدي الغرقى! للمطر وجنتان: كلّما صفع الخريفُ اليمنى، مالت اليسرى ممسِّدةً كمنجاتِ الشتاء. عنقُه جسرُ ضبابٍ بين حزن الرعاة وجوع الذئاب. للمطر يدان: الشرقيّةُ فجرٌ يبثُّ ...

Keep Reading »

أديمُ الأرضِ

[المصدر ألورايس، فليكر]

 لحمُنا المحزَّزُ بسياطِ كهرباءِ الحزبِ الواحد، المُلْصَقُ عجيناً في تَنُّور المِلَل والنِّحَل، المقدَّدُ في عنابر القراصنة، المصقولُ بجليد المنافي، المرقَّطُ بلدغاتِ أُولي القُربى، هو بِساطُ أجدادنا المزَّيِّنُ صدرَ كلِّ بيت: فُرجةً للضيوف، وتميمةً للمقيمين. لحمُنا نبتةُ الخلود التي لم يستسغها جلجامش، ولا اهتدت إليها الأفعى. لحمُنا جوهرُ الخلطة السحريّة التي توزِّعها على ورشات السلالة جَبّالاتُ المافيا. لحمُنا القمصانُ التي تَصَدَّقَ بها حفّارو القبور من حواشي ...

Keep Reading »

أسماء فلسطين الحُسنى

[اللوحة للفنان السوري اسماعيل شموط]

[ هذه المادة هي جزء من ملف خاص بعنوان "كبرت النكبة". وهو ملف متنوّع حول نكبة فلسطين تقوم "جدلية" بنشره]   ـ 1 ـ سواءٌ أكان التاريخ قطاراً يعبر المحطاتِ بمواقيتَ معلومةٍ، وباتجاه هدفٍ راسخ، أم سلسلةَ طوفاناتٍ هَوْجاءَ تندفع من منابعَ غامضةٍ شتّى، وليس لها قصدٌ إلاّ خلخلةُ الأرض وتقليبُ المصائر، فإنّ ما يحرّكه دائماً وقودٌ واحد: تضحياتُ الناس. مثلما تَنشر الشمسُ دمَها على الأفق قرباناً صامتاً لسيادة الظلام، تستجيب بعض الشعوب لنداء الأُفول؛ ...

Keep Reading »

القفص

[لوحة للفنان السوري عبدالله مراد]

عقوباتُ الليلِ للوحيدِ يضمِّدها النهارُ بأوهامٍ شتّى. مُضفياً على العينين الزائغتين من عراكِ الأشباح عُمقَ الحكمةِ الناجية من هاوية، مُقْنِعاً عظامكَ المرتجّةَ بَرداً أنها أعمدةُ بُنيان، لافحاً سمْعَكَ، وقد تَناوَبَ على دكِّه معولانِ عنيدان: دويُّ المدافع وطنينُ البعوض، بحفيفِ سيرتِه الأولى: نافذة تطلُّ وتستضيف. حتى لَتنسى، برشقةِ ماءٍ فاترٍ، خَدَرَ يديك من وطأةِ الفراغ. تحسب، نافضاً أمام المرآة ودائعَ العتمة، أنّ مقاسَكَ أكبرُ مما أنجزه حتى الآن نجّارُ ...

Keep Reading »