Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Dia Jbaili ضياء جبيلي

فصل من رواية أسد البصرة

[لوحة للفنانة العراقية وسماء الأغا]

" أغوح لماريو بس هو يفهم علينو ! " " أي غوح لجهنم ! " " أي أغوح لجهنم... " رد " أمل " على عمته هيلا بمزيد من الغضب : " أحسنلي من الغوحة ليسرائيل!"  أسرع إلى غرفته صافقاً الباب وراءه بقوة. تحمحم قليلاً كأنه يريد الدخول إلى المرحاض، وهي العادة التي لا تفارق كبار السن، وتشبه الإشارة التي يجب أن تُعطى للتأكد أن أحداً لا يشغل المرحاض في ذلك الحين. وقف أمام المرآة، وعلى الرغم من أنه لا يزال متوتراً، لكنه بدأ بمزاولة تمرينه ...

Keep Reading »