Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Aly El Raggal علي الرجال

آلة القتل في الدولة والموجة الثورية القادمة

يشكل سؤال إمكانيات أي نظام في قمع تمرد أو ثورة ضده هاجساً كبيراً لدى الباحثين في مجال دراسة الثورات والحركات الاجتماعية. وتدور حول هذا السؤال عدة إشكاليات وأسئلة أخرى مثل: مدى إمكانية أي حركة في النجاح، قدرة النظام على الصمود، إمكانية اندلاع حرب أهلية، مقدار العنف والدموية داخل التمرد، مدى تماسك أجهزة الدولة القمعية، مآلات الحركة.. حيث تحدد تلك الجوانب، وعلى الأخص منها مستوى العنف في سياق أي ثورة أو تمرد، ملامح المستقبل وشكل النظام والدولة المقبلين. الجيش و25 يناير حتى ...

Keep Reading »

الداخلية أساس الحكم والحداثة في مصر

[ لوحة للفنانة المصرية نيلين الرفاعي]

بداية الحداثة في مصر ارتبطت بالجيش. ولكن تشكل الحداثة كآليات حكم وإنتاج وإدارة للحياة تمركزت حول "الداخلية". فأغلب مكونات الحوكمة (أي فن إدارة السكان وحياتهم بالكامل) تقع داخل مؤسسة الداخلية أو على هامشها. وفي الوقت الذي تم تكثيف الحداثة وتطبيقها كمنظومة حكم، غاب الجيش، إما بسبب معاهدة لندن 1840 والهزيمة، أو بسبب فشل الثورة العرابية والاستعمار 1882، وحضرت الداخلية بكل قوتها. هيمنة الداخلية على الحوكمة، تشبه ضبعاً أسود قابعاً على صدور الجميع في الغرفة.. بينما لا ...

Keep Reading »

عن السيد الجديد والمرأة المصرية

[لافتة في أحد شوارع القاهرة. المصدر السفير العربي]

  عن السيد الجديد والمرأة المصرية السيسي يمتطي حصاناً أبيض ويرتدي زياً نصفه عسكري ونصفه مدني، ويحمل أمامه امرأة هي مصر، تضع قناعا فرعونياً وترتدي فستان الزفاف الأبيض. وفي الخلفية، الأهرامات الثلاثة، يحمل الأول صورة عبد الناصر والثاني صورة السادات والثالث صورة السيسي، بينما يختفي مبارك من تاريخ الأمجاد المصرية. وفي الخلفية العامة صورة بانورامية لملاحم الجيش المصري. وعلى جنبات اللوحة إعلانات: «عروسة قمر» و«عريس دكر»، وفي الأسفل «هي ده مصر يا أمريكان يا غجر». شاع هذا ...

Keep Reading »

مصر أوهام الحرب والإجماع

[

ثمة تقارب شديد بين الحرب والثورة، من حيث جذرية الفعل، وحدته، وهدف القضاء على العدو أو تكبيده أكبر قدر ممكن من الخسائر، لإنهائه بالكلية أو لفتح ثغرات في صفوفه في حالة الحرب، أو في جدار بُينة السلطة في حالة الثورة، وذلك للتفاوض أو فرض أمر واقع جديد، ومن ثمّ علاقات جديدة. ومشكلة الثورة المصرية إنها انطلقت في يوم 25 يناير/كانون الثاني 2011 كحرب اختراق لجدار السلطة. ثم انتقلت من حرب اختراق لحرب تدمير وسحق لها بعد أيام من ذلك التاريخ، في 28 يناير. وبعد نصر صريح على جحافل قوات ...

Keep Reading »

الجموع: تحولات عالمية وميلاد من نوع آخر

[ .صورة من احتجاجات ثورة يناير ميدان التحرير. تصوير حسام الحملاوي. المصدر فليكر]

 يرى الكثيرون أن المجتمعات في عصر العولمة تصبح أقلّ هرميةً وهيراركية، وأكثر أفقية. وقد تبدو هذه المقولة بعيدةً للبعض عن مواضيع مثل المقاومة والتغيير، ودور الأحزاب ومستقبلها في عالمنا العربي، وخاصةً في مصر. إلا أنها مقولة تعطي مدلولاً واسعاً حول الأنساق التنظيمية الجديدة، وكيفية تشكّلها وأنماط تفاعلها. مما يعني أن تلك المقولة تأخذنا مباشرة إلى صلب الأحزاب السياسية من ناحية البنية والوظائف. ويمكن أن تقودنا هذه المقولة لنقرأ مستقبل الأحزاب، وإلى رسم ملامح التحولات، التي ...

Keep Reading »

المـوجات الثـلاث للثـورة المصرية

ليست المرة الأولى التي تُلقي إحدى موجات الثورة زجاجات المولوتوف الحارقة في مواجهاتها مع السلطة، ويبدو أنها لن تكون الأخيرة. فهناك دم سال على خطوط المواجهات وفي أقبية السلطة، وهناك ثورة لم تخمد لأنها عصية على القمع، وتمرد لا يهدأ لأن السلطة لم تتغير. تدعي السلطة الحاكمة وجهاز الدولة (ويجادل بعض المثقفين) أن هذه الموجة الأخيرة من الثورة هي أكثرها لاعقلانية وعنفاً، ولا تعرف ماذا تريد. ويرون أنها تحيد عن مسار الثورة السلمي والراقي. وبالطبع تُتهم بالعمالة والتمويل الخارجي أو ...

Keep Reading »

عــامـــان عـلــى 25 يـنــايــــر فــي مصــــر مـكـــــامــــــن الــقــصــــــور فـــي الــثـــــــورة

[مصدر الصورة ملحق السفير العربي ]

تهدف الثورة، أي ثورة، الى دفع السلطة الحاكمة للدخول في علاقات مباشرة مع الجموع، على النحو الذي يمكِّن الثوار من قلب منطق القوة وكيفية ترتيبها، فتتم تعرية ممارسات السلطة، ونزع فتيل الشرعية عنها، ومنعها من الاختفاء وراء علاقات غير مباشرة، أو خلف شبكات متوارية ملساء الوجه. تستدرج الثورة السلطة لكشف وجهها العنيف الذي تلجأ إليه عندما تشعر بالتهديد المطلق على بقائها، أي حين تفقد ميكانزمات الانضباط والسيطرة والخطاب فاعليتها على الجماهير، فتخسر السلطة قدرتها على شن حرب الأفكار ...

Keep Reading »

عن التفجير والأزمة الطائفية: محاولة للفهم وأخرى للهدم

[تفجير كنيسة القديسين بالإسكندرية مطلع عام 2011]

إن حادث كنيسة القديسين –وتداعياته- كان بكل المقاييس خاطفاً للعقول ونقطة تحول خطيرة في المجتمع وحدود الجنون والشطط الطائفي. فلقد كان التفجير بمثابة التفتيت في اللحم المهلهل والتكسير في العظام المهشمة. ومع انفجار الشظايا، لم تُشق فقط أجساد الضحايا، وإنما شق أيضاً الشارع المصري المنقسم على ذاته. ومع اندلاع النيران اندلع الغضب. ومع تطاير ألسنة اللهب تطايرت الألباب واحترقت القلوب مع احتراق الجثث. وأصبح الكل مستباحاً. وهكذا تتحول الأمور والحوادث وردود الأفعال إلى أنماط ومعايير ...

Keep Reading »

تفكيك أمننة المجتمع

[ماركو لنجاري، ا. ف. ب]

ألقت الثورة المصرية الكثير من زجاجات المولتوف الحارقة على خطوط المواجهات بين قوات الأمن والثوار على مدار أكثر من عامين- أشتدت فيهما المواجهات تارة وهدأت تارة أخرى. فالصراع على نمط السلطة وتجلياتها في أشكال الممارسة ما يزال قائماً حتى هذه اللحظة. والقطيعة مع النظام السابق صارت تتمحور حول تلك النقطة، وهى مفترق الطرق بين الانعتاق والعبودية للدولة والنظام السياسي الحاكم والهوس الأمني. والقطعية والمفارقة مع المنظومة الأمنية لا تتمثل مع الدولة والنظام السياسي فقط. ولكنها مع خطوط ...

Keep Reading »

عن الحلم الاجتماعي والأمن والفساد

[تصوير حسام الحملاوي]

يجادل البحث في هذه الجزئية أن الحلم الاجتماعي والخيال السياسي في مصر متمحوران حول الأمن والفزع وبشكل رئيسي حول ثلاثة نقاط. الأولى هي تأمين وظيفة عمل والثانية هي الخدمات العامة للمنطقة من خلال نواب مجلس الشعب. والثالثة هى سلامة الجسد من ممارسات الشرطة أو البلطجية. ولهذا كانت لجان التفتيش الليلية أو في بعض النقاط المهمة في الشوارع المصرية بمثابة الرعب الأكبر لراكبي المكيروباص. أضف إلى ذلك توغل مؤسسة الشرطة في المناطق الشعبية على وجه الخصوص من خلال المخبرين والأمناء. وهنا لا ...

Keep Reading »

Bio

Aly El Raggal علي الرجال

علي الرجال مرشح لنيل درجة الماجستير من جامعة ”إنسبرك“ بالنمسا في دراسات الأمن والنزاع. عمل سابقاً في ”وحدة الدراسات المستقبلية“ بمكتبة الإسكندرية ويعمل حالياً باحثاً حراً لدى العديد من مراكز الأبحاث المصرية والعربية وشارك في إصدار ثلاثة كتب، إضافة إلى العديد من الأبحاث والدراسات. يكتب في صحيفة الشروق المصرية. وهو ناشط سياسي واجتماعي شارك في إنشاء العديد من الحركات والمبادرات الشبابية والسياسية ويعد بحثه حول ”تفكيك النزعة الأمنية في المجتمع المصري“.