Follow Us

RSS Feed    Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Arabic-Culture

نفس الكتاب".. جرحٌ تعجز الكتابة عن لَأْمِه"

[شترهاكس

المراسلات دوائر لا تكتمل بغير العداوة أو الموت، تُشبه حركتها خفقان القلب ومداعبة اليد لكلب الزّمن، يجري لاهثا خلف حلول الطّريق، دون أنْ يجد الماء في البئر. هكذا يؤوب الجنس الرّسائليّ دوماً إلى صيغة من صيغ العطش: الرّسالة الأولى، ثمّ ماذا؟ الرّسالة الأخيرة، ما الحلّ؟ أيّا يكن الحلّ المفترض، فإنّ كلّا من عبد الكبير الخطيبي (1938-2009) وجاك حسّون (1936-1999)، على مدار خمس سنوات، بين 29 يوليوز/يوليو 1980 و17 مارس/آذار 1985، لم يكُفّا عن تبادل رسائل متقاطعة بلغت 45 رسالة، عبَرت مكاتب البريد في باريس والرّباط ونيويورك وطنجة والإسكندريّة والهرهورة...، وساءلت بصرامة معرفيّة، ودُعابة أدبيّة ونوستالجيّة أحياناً، رموز الكتابة الدينية في التّراثين العبريّ والإسلاميّ، وعلامات النّزاع ...

Keep Reading »

منام الطفل السنجاريّ

[اللوحة بعنان

منام الطفل السنجاري* هو الذي رأى كل شيء. هو الذي رأى، قبل أن ينام، جدّته تتضرّع إلى الله بيديها وشفتيها المشقّقتين. ولم يفهم لماذا لم يستجب ذاك الذي في الأعالي. هل تبخّرت الكلمات في طريقها إلى الأذن الإلهية؟ هل كان على جدّته أن تتضرّع بصوت أعلى؟ هل. . . ؟ هو الذي رأى كلّ شيء. هو الذي رأى، طيراً سماويّاً يأتي من كبد السماء. يهبط ببطء وكأن قمّة الجبل عشّه، وكأنّه صغيره. احتضنه واحتضن جدّته بحنوّ ثم حملهما، ومن معهما، وأخذ يرفرف بجناحيه العظيمين. هو الذي رأى كل شيء. هو الذي رأى. . . رجلاً ملثّماً يقف في كابوس الطفل الذي كان ينام بجانبه. رآه يطلق حمماً تحرق الطير السماوي وتسقطه في منامه. هو الذي رأى. . .    * أو الموصلي. . . أو

Keep Reading »

لا أسئلة شائكة في بيت غسّان كنفاني: آني وليلى في نضال الماضي والحاضر

[آني تتوسط ليلى (اليسار) وفايز وابنته (إلى اليمين) في 8 تموز العام 1997، خلال حفل وضع حجر الأساس لمركز

يدخل المرء إلى منزل عائلة غسّان كنفاني في ساقية الجنزير في بيروت، شاعراً بالهيبة. ففي هذا البيت التي تسكنه الزوجة آني والإبنة ليلى، لم يتحوّل النضال إلى ذكريات. هنا، التتمة تسبق الذكرى. السياسة لم تتوقف عند زمن الفدائيين الأوائل، وإنما استمرت في الطباعة والنشر، في التعليم والتربية، وفي المقاطعة والعيش. هنا، لا يتهيّب الحديث أمام توازنات الحاضر والأسئلة الشائكة، من شروط التطبيع إلى يد الثقافة في السياسة، ومن جواز السفر الأجنبي إلى المخيّم. وعند الخروج من بيت كنفاني المتوسط الحال، المليء بالـــلوحات الآســــرة والتفاصيل الدافئة، لا مفر من فكرةٍ تخطر على البال: بينما نكبر نحن، يبقى هو متيناً في شبابه. مَن عرفوا اســــمه أطـــــفالاً كأديبٍ شهيد، باتوا اليــوم أكبر منـــه ...

Keep Reading »

فصل من رواية نوكيا

عندما تخلع المدينة ثيابها لا تعود إليها أبداً. طرطوس تتغير، تتوسع، تتضخم حتى كورنيشها قضم قضمة طويلة من شطّها ومدّ لسانه محاولاً أن يتذوق جزيرة أرواد، أستغرب من نفسي وأنا أتكلم عن التغيير المكاني، نادراً ما سمعتُ عن الذين عناهم الأمر من جيلينا، فقط كبار السن - الذين جلسوا على الطاولات يرمون نردهم لعلّهم يقبضون على حظٍ  فاتهم، أو ينفثون دخانهم-  من يكترثون لذلك. تنقسم حياة الإنسان لقسمين، الأول للحفظ، والثاني لتذكر ما حفظه، كأنّه بذلك يريد أن يثبت لنفسه أنّه كان موجوداَ هنا. أبي الذي تقاعد، كثيراً ما قال لي: الرجل باستقلاله ومن لم يفخر بشبابه لا فخر له. فأردّ: تلك مقولة قديمة لم تعد تنفع في عصرنا، كان الولد فيها يُعطى ماله، ويُزوج عندما يحتلم، أمّا أنا فقد ...

Keep Reading »

المثقفون العرب: سحر البيان بديلاً عن المعرفة

 [

بيان المثقفين العرب الموقع مما يزيد عن (250) مثقفاً، سوريين بدرجة رئيسة (ثمة 149منهم) ولبنانيين، ولا بأس ببعض العراقيين بحسب الخارطة المفترضة للدولة الاسلامية (داعش) التي وصف البيان ظهورها بالردة من دون أن ينتبه موقعو البيان"ترى هل الامر داخل بالفعل في خانة النسيان ؟ أشك!" إن كلمة "الردة" ذات الاصل الديني الضاربة جذورها بعيداً في التراث الاسلامي المتخم بالردات وأحكام المرتد، هذه الكلمة هي من بعض ما يحاول البيان أن يقف ضده، ويجادله ثقافياً، في الأقل، أو إن شئت قل، من منطق المثقف الليبرالي المتنور "حتماً"، مثلما يجادل مثقف عراقي"علاء اللامي" البيان واصحابه في مكان آخر، فكيف أمكن لكاتب البيان، صاحب العقل الليبرالي الحديث، وقد أشيع أنه ...

Keep Reading »

رواية "1919": إعادة تأريخ جريئة تفتقد إلى روح الثورة

صدرت "1919" لأحمد مراد في بداية هذا العام، ونشرت منها حتى الآن ثلاث طبعات، مما يبشّر بنجاح أكبر من ذلك الذي حقّقته أعماله السابقة، من "فيرتيجو"، روايته الأولى التي حُوّلت إلى مسلسل، إلى "الفيل الأزرق" التي أُدرجت على القائمة القصيرة لجائزة البوكر العالمية سنة 2014. "1919" تدور أحداثها أثناء الثورة التي هزّت القطر المصري منذ حوالي قرن، ولكنّها تخرج عن مألوف المشاهد الراسخة في الوجدان المصري عنها، فهي ليست، كما قد تتوقّع من عنوانها، رواية عن مظاهرات مارس وأبريل 1919 المهيبة المطالبة بعودة سعد زغلول من منفاه، وما يرتبط بها من صور الهلال والصليب متعانقين، وجماهير محتفلة بعودة الباشا، ومسيرات لهوانم مطالبة بالإفراج عن ...

Keep Reading »

Sargon Boulus: An Attempt to Reach Beirut by Sea

[Artwork by Youssef Abdelke.]

An Attempt to Reach Beirut by Sea Sargon Boulus   One distant evening while I smuggle a fountain through the wreckage or bribe a night with a mediocre poem You bleed in the cold trenches of the ceasefire from your thousand battlefronts I wanted to lay out a path with a carpet of my breaths to where you still stand Your barricade a dove’s skeleton Your face a wounded paradise I wanted to burn a little between your hands No place dreams of my arrival and Life My frightened fugitive: When it opens its eyes every moment gets ready to be born in its cradle floating between my bones I wake upon foreign seas and my life braces itself against ...

Keep Reading »

الإيروس في تحولاته: من عصر الحب إلى عصر الاستهلاك

ناظم مهنا* الإيروس في كل مكان: درجت العادة أن يخوض في هذا الميدان، المتخصصون والمحللون الأكاديميون! وبما أن المسألة تخصنا جميعاً، أقدم، بتردد، بعض الإشارات والآراء، على ضوء التجربة والتأمل وبعض القراءات. عندما يبدأ الإنسان باكتشاف جسده، في سن مبكرة من الطفولة، تبدأ المحرمات والقيود بأشكال مختلفة! وفي هذه الحلكة، تتكون فينا ذوات سريّة، تجعلنا نسترق النظر، نتلصص، لاقتناص لحظة الاختبار! ثمّ ،لا يلبث أن يستفيق الآباء، والأبناء متلبسين بالشبهة، ثم يستفيق المعلمون، والمشايخ، وتبدأ آلية الرقابة، ليقدم الأبناء في نهاية المطاف، للمجتمع، كائنات متكيفة، خجولة، مطواعة..   إن الطبيعة تقدم للكائن، مائدة وافرة من الثقافة الجنسية، وهي كتاب صريح، لا يقوى آدمي على طمسه!  ...

Keep Reading »

عن علاقة الزيّ بالتحرُّش

[

يأخذ موضوع الزيّ أو اللبَاس أو السِتر حيزاً كبيراً من خطاباتنا، الثقافية والاجتماعية وبطبيعة الحال، الدينية. وفي مجتمع أبوي ذكري يعتمد البكارية والرجولية والفحولة كمداخل قراءة للعالم، كالمجتمعات العربية عموماً والمجتمع المصري على وجه الخصوص، يُضفي الذكرُ بعداً عَلاقاتياً بين التحرش وأنماط الزيّ، بحيث تنحصر القضية في طرفين هما الزيّ والتحرش، باعتبار نوعية الأول أو نمطه سبب مباشر للثاني أو علّة. يُكذِّبُ هذا التضييق أو تلك العلَاقة، ويخلع عنها كل شرعية، أمران؛ أولاً: حكم الواقع الذي يقول إنّ التحرّش لا يرتبط بزيّ معين، فهو يطال المرأة التي برقعت وجهها وتلك التي كشفت عن ساقيها، كما أنه لا يرتبط بطبقة محددة أو بنوع مخصوص أو بسن معروفة. ثانياً: وفي حال قمنا بتضييق أفقنا - من ...

Keep Reading »

كلاكيت: مصالحة

[ خاص بجدلية-كاريكاتير للفنان نضال الخيري]

[ هذا الكاريكاتير جزء من ”أصوات من أجل غزة" وهو ملف خاص تنشره جدلية على مدار شهر كامل. للإطلاع على بقية المقالات اضغط/ي هنا]        

Keep Reading »

وتعطلت لغة الكلام

[مقطع من مدينة حيفا في فلسطين. الصورة من أرشيف الكاتبة]

هذه ليست عبارة فارغة من المعنى. ذلك أن الكلام يمكن أن يتعطل ويفقد معناه وأن يتوقف نهائياً. يمكن أن تجدي نفسك في وضع تكونين فيه غير قادرة على الكلام، أو لا تجدين العبارات الملائمة والكلام المناسب. أما أن يُعطِّل السجّان كلامك، لا أحد غير السجان، فهذا أمر آخر يصعب وصفه. حين يتعطل الكلام فجأة وأنتِ في منتصف العبارة، حين تكون شفتاك مفتوحتين لتنطقي بالكلام لكن سماعة الهاتف تتوقف عن الإرسال لأن السجان أوقف الكلام، عندها تعلق الكلمات في حلقك، ولا يعود لخروجها أي معنى لأنها لا تصل للطرف الآخر. والطرف الآخر لا يبعد عنك إلا بضع سنتمرات لكنك غير قادرة على الوصول إليه، لأنه موجود في عالم آخر، عالم الجدران والأسلاك والحيطان والرقابة، عالم السجن والسّجان، عالم مغاير في معالمه ...

Keep Reading »

بيروت.. أول مرّة

[مصدر الصورة

كل شارع في بيروت يمكنك أن تصعد أو تنزل به. يتعلق ذلك بالجهة التي تأتي منها إليه. الشوارع المركزيّة، مثل الحمراء والجمّيزة، تكون مستوية. ومنها تتفرّع المنحدرات صعودًا ونزولاً. أغلبية شوارع بيروت الساحقة، هي طلعات ونزلات في الوقت نفسه. بيروت كلها، سفح شرس وعنيف صعوده منهك ومتعب. وفي الوقت ذاته بيروت كلها منحدر سهل نتدحرج عليه بفرح نحو كورنيش البحر. بيروت هي كل شيء وعكسه في اللحظة ذاتها، لذا لا يمكنك الحديث عن مدينة واحدة، فذلك يرتبط أساسا بالزاوية التي ترى منها. يمكنك مثلاً أن تراها كفلسطيني من الداخل، كانت وما زالت بيروت مدينة الأحلام الممنوعة بالنسبة لك، وها أنت تدخل إليها وتراها لأول مرة وتنبهر بكلّ شيء من حولك. ولكنك في الوقت ذاته، وخاصةً لأنك تراها كفلسطيني، لا يمكنك ...

Keep Reading »

لا تقصص رؤياك

نواف اكتسحني برد شديد، انتشلني من إغماءة، كنت أنتفض. حاولت أن أفتح عيني باتساع فلا أستطيع، جفناي متورمان وثقيلان. استطعت فتح فرجة صغيرة من عيني الشمال منها سبرت المكان الذي تسرب إليه خيط نور من ثقب في ساتر حديدي يسد النافذة. غرفة صغيرة، عدة كراسي بأرجل طويلة جنب الحائط، طاولتان بينهما قطعة سجاد، صندوق قناني مشروبات غازية فارغة، علب أصباغ رائحتها اتعبت تنفسي. نظرتي مهزوزة وألم انتشر في رأسي. ما لبثت النظرة قليلا حتى أسدلت جفني من الألم وعدت للظلام، ارتحت قليلا. صمت مطبق كصمت بدايات الكوابيس لا يخترقه سوى ...

Keep Reading »

بداية ونهاية.. نحن نقص عليكم أسوأ القصص

-1- كنعان أورن ــ تركيا "المحافظة على الوحدة الوطنية، والقضاء على الفوضى والإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى البلاد". هكذا أعلن البيان الأول للجيش التركي عام 1980، وأوضح البيان أن: "تحرك الجيش ليس كباقي الانقلابات.. لكنه ضد العقائد الدينية المتزمتة". وزير الدفاع كنعان الذي كان يحظى بتأييد كبير بين قادة الجيش شكل جمعية تأسيسية لتقوم بإعداد دستور جديد، وإجراء الانتخابات. أدارت الجمعية التأسيسية الانتخابات.. ولذلك اعتبر أن الحكم في الفترة الانتقالية سلم لمدنيين. بالانتخاب.. أصبح ...

Keep Reading »

العراق وفلسطين وأبي

  كان صباحا كغيره من صباحات تلك المدرسة الصغيرة في مدينة جلولاء العراقية. تأهبت هيفاء، الطفلة ذات الثمانية أعوام لتلقي درسها الأول مع زميلاتها في صف يحتويها هي وما يقرب من عشرين من زميلاتها وزملائها. كانت النوافذ الكبيرة على يسارها تلقي بأشعة شمس باسمة تملأ الصف شعورا ببداية يوم جديد. ما إن بدأت المدرسة بالشرح حتى انفتح الباب على مصراعيه وظهر طالب وهو يلهث موجها كلامه لها: هيفاء، لقد عاد أبوك. ثم انتبه للمدرسة التي ابتسمت حين رأت ملامح الدهشة والفرح على وجه هيفاء، قفزت الطفلة الصغيرة من مقعدها على ...

Keep Reading »

مقطع من رواية سِفر الاختفاء

[مقطع من رواية "سفر الاختفاء" صدرت الشهر الماضي عن دار الجمل بيروت - بغداد وهي الرواية الثانية للكاتبة]   أشعر بغضب عليك! ذاكرتك المرصعة في رأسي فيها شروخ. هل أنا الذي لا أذكر كل ما قلته أنت لي؟ أم أنك قلت ما لم يستوعبه عقلي؟ كنت صغيراً عندما بدأت أسمع حكاياتك. ولما استنجدت بها، اكتشفت شروخها. بدأت أسألك أكثر فأكثر عن تلك الحكايات. اختلطت عليك الأمور، أو لعلها اختلطت عليّ أنا، كلما سألتك أكثر. وكيف لها ألّا تختلط؟ كنت متأكداً أن هناك مدينة أخرى، فوق هذه المدينة التي نعيشها. ترتديها. كنت ...

Keep Reading »

"فصل من "أنا ونامق سبنسر

كنت أتأمل في مويجات الماء الناعمة، في هذا الغروب الشفيف، وتذكرت مرة أخرى ذلك العالم البعيد الذي عشته مع ماري قبل أن يخلق الأولاد. تذكرت نصفي البرازيلي. عشت رحلتنا ثانية بعد سنين من حدوثها. تماهيت مع الرحلة ونسيت بحيرة دامهوس التي أحدق بمياهها الزرقاء. أمر لفت بصري، ورأيته موجودا في أغلب الأمكنة. انهم الأطفال. الأطفال الذين ولدوا في الشوارع، ولايملكون أبا أو أما. يسرقون، يشتغلون في اللواطة وتجارة المخدرات، يمتهنون أحط المهن، ويموتون وحيدين. كانت هذه حالة أطفال البرازيل الذين شاهدتهم. هؤلاء يخشاهم السواح ...

Keep Reading »

مينا: أجساد موشومة

(قراءة نقدية في رواية "مينا" للكاتبة اللبنانية/المصرية: سحر مندور– دار الآداب اللبنانية – بيروت – 2013) تبدأ الرواية بسؤال السرد النسوي الذي يجعل من الجسد والسلطة وتداعياتهما مركزًا ديناميًا للسرد، باعتبارهما منطلقًا نقديًا لكل الأبنية السلطوية الذكورية ومرجعياتها الثقافية، سؤال يؤسس للحفر في اليومي من الحياة اليومية، المار كبديهيات سائلة في مكاننا، لا ظل لها، فتقول مينا (الشخصية الرئيسية في السرد/الرواية): "كل حياة تستأهل أن تُروى. لكن، هل في نائج السرد ما يستأهل الإقدام ...

Keep Reading »

Badr Shakir al-Sayyab: Whorehouse

Whorehouse By Badr Shakir al-Sayyab   Baghdad? It’s a giant whorehouse. The singing girl’s glances Like a clock ticking on the wall In a train station departures hall. O corpse flung on the ground, Its worms are a wave of flame and silk.   Baghdad’s a nightmare, a rotten ruin Swallowed up by someone sleeping. Hours are days there, days are years, and a year is toil. A year is a wound boiling in the conscience.   Oryx eyes between Rusafah and the Bridge Are bullet holes ...

Keep Reading »

هويات فريدة

أي هوية تلك التي اكتسبها حي بن يقظان بطل رواية ابن طفيل والتي سُمِّيت على اسم بطلها؟ تروي الحكاية عن مولود عاش وحيداً في جزيرة نائية بعد أن وضعته أمه، بعد ولادته مباشرة، ولظروف قاهرة؛ في تابوت ورمته في البحر ليأخذه الموج لهذه الجزيرة النائية، وهناك تعثر عليه إحدى الظباء بعد أن سمعت صراخه، وتنقذه من الموت. بالمصادفة كانت هذه الظبية قد فقدت للتو وليدها، فقامت بإرضاعه ورعايته إلى أن ماتت. هناك رواية أخرى لنشأة حي بن يقظان هو وجوده على الجزيرة، بدون أب أو أم، بمعنى آخر بدون مرجع سابق عليه، كما وُجد آدم على ...

Keep Reading »

الديوان

صار اسم مدونة تدوين للنشر "الديوان". وتهدف هذه الحركة إلى التعبيرعن روح الانتقال إلى إنشاء فضاء مفتوح للنقاش. وقد اختير اسم "الديوان" بسبب معناه المرن، المفتوح على التفسير. ففي كلٍّ من الفارسية و العربية، يمكن أن تعني كلمة ديوان مجموعة من الأشعار أو الكلام المنثور. وقد عرّف الشاعر المصري إبراهيم المازني الديوان بأنه مجموعة من الأشعار التي يقوم فيها الناس "بتدوين ما يخطر في أذهانهم في ذروة سعادتهم، وما يجعل الإنسان يحلق فوق الحياة، ويجبره على أن يحسّ بما رآه، ويتخيّل ما عرفه، ...

Keep Reading »

فلسطين: أن تفشل في أن تفشل

يبدو أنه كلما دخل الإنسان عميقًا داخل حيز عمري معين فإنه يكتسب مناعة ما ضد عواقب أو ثمن انسلاخه عن الإجماع العام، أيا كان ذلك الإجماع، ليصبح أكثر حرية في المناورة وأقل خوفاً من الإفصاح عما يعتمر داخله وببساطة. يغيظه ويجعله يتشاجر مع شاشة الحاسوب النقال، وبما اننا في أجواء الإفصاح والبوح الداخلي فلا بد من الاعتراف أنه للأسف تعميم أرعن، فليس كل من يدخل داخل هذا الحيز العمري يصبح ملاكاً فاضحاً للحقائق ولزيف البشر، بل أن الكثيرين يتحولون إلى أعضاء في هيئات وأجسام تعمل على رسم حدود الإجماع الصارمة وتشكيل ...

Keep Reading »

غزة والبحر

[ هذا المقال جزء من ”أصوات من أجل غزة" وهو ملف خاص تنشره جدلية على مدار شهر كامل. للإطلاع على بقية المقالات اضغط/ي هنا] يتساوى فلسطينيو غزة أمام جرائم الاحتلال وسطوته على أرواحهم وممتلاكتهم ومكنونات هويتهم، إلا أنهم يختلفون في انتماءاتهم السياسية وخلفياتهم الاجتماعية وتباين أصولهم بين فلاحين وبدو ومدنيين-- يلبس جميعهم ثوب اللجوء أينما حلوا-- وبين مواطنين غزيين أصابهم سهم الاحتلال بلا تمييز.  وفي ظل انحسار الاتصال مع العالم الخارجي ودخول القطاع البائس عامه السابع من الحصار ...

Keep Reading »

قصائد رلى الجردي

  قصائد رلى الجردي     سريرُ النّارنجِ  أنا سريرُ النّارنجِ وهو يستفيق أتحلّى بالخناجرِ واسمي سوريَّة أنا طلاءُ الأرضِ والخبزُ المنفجرُفي الأفواهِ،  الجدران المجدَّلةُ  أنا اخضرارها أغرقُ بحِنّائي أنا أوردةٌ بنَفْس اللونِ بِذاتِ الطّول لا أفصلُ عيناً عن عين ولا جلدًا عن جلد لا أشبهُ الفصولَ أستعيرُ ضلوعَ الطّوفانِ

Keep Reading »
Page 2 of 15     « First   1   2   3   4   5   6   ...   13   14   15   Last »

Pages/Sections

Archive

Jad Navigation

View Full Map, Topics, and Countries »
You need to upgrade your Flash Player

Top Jadaliyya Tags

Get Adobe Flash player

Jadaliyya Features