Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Arabic-Culture

تأمّلات في بنيان درويشي: سرير الغريبة

[المصدر مجلة سيزفاير]

عندما أعلن محمود درويش في سرير غريبته نيته اعتلاء البداهة الإنسانية في صورها الأكثر بدائية ، وهي أن "يحب" أياً كانت مضامين دروعه البطولية والشعرية الفلسطينية و العربية التي أُسبغت عليه حصراً و أحيانا كثيرة قيداً، حينها حُملَّ –درويش- هزائمنا وهزائم الآخرين المهدرة، وتناسى الكثيرون ، مرجعية العودة الانسانية لشؤون النفس ، و أن رفع راياتها لا يحتاج إلا "أنا"ها فقط. ولعل النص الدرويشي -هاهنا- يعلنها باديء السرير و الغرابة معاً أنهما –الشاعر وغريبته- على "ذهاب":  "لنذهب كما نحن: سيدة حرة وصديقاً وفياً، لنذهب معاً في طريقين مختلفين لنذهب كما نحن متحدين ومنفصلين، ولاشيء يوجعنا لا طلاق الحمام ولا البرد بين اليدين ولا الريح حول ...

Keep Reading »

زكريا محمد: ديانة مكة في الجاهلية: كتاب الحمس والطلس والحلة

[غلاف كتاب

[“كتب” هي سلسلة جديدة على صفحات “جدلية” نستضيف فيها المؤلفين والمؤلفات في حوار حول أعمالهم الجديدة ونرفقه بفصل من الكتاب. وباكورة السلسلة حوار مع الشاعر والباحث الفلسطيني زكريا محمد.] “ديانة مكة في الجاهلية: كتاب الحمس والطلس والحلة” زكريا محمد (عمان، الدار الأهلية، ٢٠١٢)   - كيف تبلورت فكرة الكتاب وما الذي قادك نحو الموضوع؟ - الكتاب الجديد متابعة لكتابي السابقين عن ديانة العرب قبل الإسلام: “عبادة إيزيس وأوزيريس في مكة الجاهلية” و”ذات النحيين: الأمثال الجاهلية بين الطقس والأسطورة”. الكتاب الأول ركز على أسس هذه الديانة، وعلى علاقتها بديانات المنطقة. الكتاب الثاني كان حفراً في هذه الديانة من مدخل محدد هو: الأمثال الجاهلية. أي دراسة ديانة العرب قبل ...

Keep Reading »

(في نقد مبدأ (اتبرع.. ولو بجنيه

[رسم غرافيتي ل

تأمل فى حال السيدة التى تساعدك على تنظيف منزلك أو زوجة حارس العقار. فأنت تعطيها ما طلبت هي بنفسها من أجر، بل وتزيد عليها فى المواسم، هذا عدا المأكولات ومساعدات دخول المدارس وبعض الملابس فى بداية كل موسم. بل والتضامن فى محنة كبيرة بالعطاء والتعاطف. هل تراها انتقلت من أسفل خط الفقر إلى أعلاه؟  هل توقفت أنت لحظة لتسأل نفسك لماذا تظل هي فقيرة؟ لست السبب في ذلك ولا هي. ما هذا إلا مثال لتجسيد الفكرة: حدود قدرة الإنفاق فى الخير على تغيير الواقع. فليس المطلوب هو أن يمتنع الناس عن الإنفاق فى مجالات الخير. بل أن يكف الناس عن الاعتقاد بأن هذا النمط من الإنفاق يستطيع أن يقضي على الفقر أو يعالج المحتاجين على مستوى البلد. تلح على هذه الفكرة وسط كل تلك الإعلانات التى تدعو ...

Keep Reading »

أپاچي

[اللوحة للفنان السوري ياسر صافي]

أپاچي “الحصانُ المجنونُ” لم يكُنْ حصاناً.  كان طفلاً من الأپاچي سمّتْهُ أُمّه “الحصان المجنون” لأنّه كان يعدو كالريحِ. يسْتَعْجِلُ الفُصولَ كي يكْبرَ ويدافعَ عَن الأپاچي. في الليل يراودُهُ حلمٌ واحدٌ: أنْ يكونَ طائِراً شرِساً يحلّْق في كبد السماء، يُعَشْعِشُ في الغيوم، ويَنْقَضُّ على الرّجُلِ الأبيض الذي صاد أجدادَهُ كالغزلان وشرّدهُمْ في أريزونا. لكنَّ الحمّى طاردتْ، ذاتَ قمرٍ، روحَ الحصانِ المجنون حتّى هجرَتْ جَسَدَهُ واستقرّت في غيمةٍ عابرة بينما نام جسدُهُ في حفرة أغمضت عينها دون أن يُصْبِحَ ذاك الطائر الشرس. كان ذلك قبل ثلاث سنوات من هزيمة الأپاچي الأخيرة، حين حاصرَ خمسةُ آلافِ جنديِّ جيرونيمو ومن بقي معه واقتادوهم مصفّدين (من سكيليتون كانيون، أريزونا، ...

Keep Reading »

نقاش الحرية الجنسية في المغرب بين الحقوقي والسياسي

[المصدر :أ.ف.ب- فضل سنا]

الجو الذي يعيشه المغرب هذه الأيام شبيه بالجو السائد في بداية الألفية الثالثة، حين تقدم الأستاذ سعيد السعدي "بالخطة الوطنية لإدماج المرأة في التنمية" الجريئة، التي كانت ستنقل المرأة المغربية ملايين السنوات الضوئية إلى الأمام بسبب الجرأة التي امتلكها معدها في ذلك الوقت، ولكن مع وجود الفارق بين الجو السياسي السائد آنذاك واختلاف مواقع المتصارعين اليوم في جوقة السلطة. استطاعت تلك الخطة خلق الحدث وشغل حيز كبير من النقاشات التي شهدها مغرب تحول من ملك إلى ملك في ظرف انفتاح غير مسبوق، كان عماده صحافة مستقلة مزدهرة، وحكومة آمن الجميع بأنها ستفتح باب التناوب السياسي الحقيقي فعلا؛ كان النقاش في الموعد وكانت العواطف وكان العراك وكان التخوين والتهويل نتيجة الاستقطاب ...

Keep Reading »

ذلك البيت الذي بناه أبي

[صورة ثابتة من عمل الفنان صادق كويش الفراجي]

[هذا النص هو كلمة الفنان التي كتبها سنة ٢٠١٠ حيث عرض هذا العمل في معرض "محكيٌّ، مخفيٌّ، مُعاد" في المتحف العربي للفن الحديث] ذلك البيت الذي بناه ابي (كان يا ما كان) في بيت العائلة، وفي غرفة والدي التي هي مضيفه ومقعده، ارتبكت قدماي وأنا أدخلها بعد غربة سنين طويلة، كانت ملابسه، التي مازالت معلقة هناك، أول ما وقعت عيني عليه، كانت لحظة شديدة الكثافة. هذا إذاً ما تبقى من أبي؟ كوفية، عقال، مسبحة وثوب، كانت هي في عمق هويته ووجدانه، وكانت هي، مع دلال قهوته، هيبته وكرامته وانتماءه. كانت معلقة هناك، مرتفعة، مرتبة كما دائماً، وجاهزة للارتداء، تماماً كما كان والدي يعلقها بيديه، كانت تنتصب على الجدار ومن حولها أطياف وخيالات عائمة، قلقة، لا استقرار فيها، تتحرك مع ...

Keep Reading »

البوستر السياسي السوري .. الكلمة في وجه الرصاصة

قبل بداية الثورة السورية ببضعة شهور، كتبت لي الإقامة لليلة يتيمة في أحد الفنادق التابعة لمؤسسة الجيش التي تمتلك سلسلة من النوادي الترفيهية والفنادق المخصصة للضباط والعسكريين السوريين . التجربة سوريالية بكل ما تعني الكلمة من معنى، بدءاً بطقوس الاستقبال القريبة من التحقيق الأمني، وصولاً لخدم الفندق الذين يرتدون اللباس العسكري. لكن الملفت في هذا "الفندق ـ الثكنة" هو العدد الهائل للصور والملصقات السياسية الموزعة في ممرات المكان ومرافقه، ففي كل مكان هنالك صور وتصاميم بعضها يعود إلى الحقبة الاشتراكية بطلها دوماً الرئيس أو والده القائد، أولاده الثلاثة، أخوه الشهيد، وأحياناً زوجته الأنيقة، وجميعها مذيلة بشعارات التبجيل والتعظيم والتقديس. فروض ...

Keep Reading »

النخل

[غلاف رواية

  في طريق عودتي من بيت سعدون رأيت نخلة في حديقة أحد البيوت بدا واضحاً أن أصحابه قد أهملوها فلم يكرّبوها أو يشذبوا سعفها. تذكّرت بريسم، صاعود النخل الذي ظل يكرّب ويلقّح النخلتين في بيتي لأكثر من ثلاثين سنة. كان سيصرخ غاضباً لو رآها. بريسم كان يدور في الشوارع، وعندما يرى نخلة أهملها أصحابها كان يظل يرن الجرس حتى يخرج أحد من أهل البيت، ليوبّخهم على قسوتهم وغلاظة قلوبهم. أصبح بريسم شبه أصمّ في سنيّه الأخيرة. وكان يصرخ “ما عندي غير الله والنخل. . . ما عندي غير الله والنخل.”  أو “هاي برحية هاي” ولعل الله كان يحبه حقاً لأنّه أخذه ذات ظهيرة وهو يعانق نخلة في بستان كان قد تسلّقها ليلقّحها، فسكت قلبه وهو في التبليّة. مات وهو يعتني بالنخلة التي كان يخاطبها وكأنها بشر. ...

Keep Reading »

أنور عبد الملك الذي أرّقته النهضة

[أنور عبد الملك. المصدر رويترز]

رحل في منفاه الباريسي عشية مفترق مفصلي في تاريخ مصر. الكاتب الماركسي ارتكز مشروعه الفكري على التوجّه شرقاً بعيداً عن وهم الغرب، وكيفية تحقيق النهضة الحضارية التي ظلّت تشغله حتى بعد «ثورة 25 يناير» وحيداً في باريس التي اختارها منفى له، رحل أنور عبد الملك (1924)، تاركاً عدداً هائلاً من المؤلفات. لا تفاصيل حول وفاته: هل فعلاً غاب منذ أسبوع كما تردّد ولم تعرف القاهرة بالخبر سوى الأحد، هي المشغولة بمستقبلها تحت حكم الإسلاميين؟ عبد الملك الذي عاش سنواته الأخيرة متنقلاً بين باريس والقاهرة، حالة فريدة في الفكر المصري. إنّه أقرب إلى المفكرين الذين يمهدون الطريق ليسير عليها الآخرون. يكتفي هو بـ «الرصاصة الأولى» التي ينطلق بعدها الرصاص الذي يصيب. «عشت حياة بلا حدود» هكذا لخّص ...

Keep Reading »

الأميرة النائمة: الوردة الكبيرة 1939-2012

[وردة الجزائرية]

العناوين الكثيرة يمكن أن نضعها لآلاف من صفحات الكتابة، ورقية وضوئية، وتخطيطات كتاب وارد، عن الوردة "أميرة الغناء العربي" (1939-2012). لقب صنعته الصحافة بعد فيلمها الثاني"أميرة العرب"(1963). كأن نقول "الأميرة والمنفى"، "الأميرة والنضال"، "الأميرة والعسكر"، "الأميرة والحب"، "الأميرة والأيام"، "الأميرة والغربة"، الأميرة والوطن". إنها هي فصول سيرة الوردة الكبيرة. نامت الوردة النوم الطويل. تجمد الزمن غدت الذاكرة محملة بالعبير الفواح والربيع المنتظر. فصول الوردة لم تكن ربيعاً، فهي أكملت دورات فصول السنة جزءاً من قدرية السيرة وارتياد المستحيل. نازلت كل فصولها واضعة في كل منها بصمة الصوت ...

Keep Reading »

عشق السيدة

            يا فاتناً لولاهُ ما هزّني      وجدٌ ولا طعمُ الهوى طابَ لي هذا فؤادي فامتلك أمره     واظلمه إن أحببتَ أو فاعــــدل ماذا يعني أن تعشق السيدة، أم كلثوم، بعد الأربعين من عمرك، تنصت من كلِّ قلبك، تهيم بآهاتها، وتلينُ أحجارُ روحك في البحّة الفادحة؟ الترنيمة، وحدها، تلمسُ شيئاً في قاع نفسك هوى واستقر، ونبرة الألم، تقدح حزناً لم تكن قد تصورته ممكناً ذات يوم.  ها أنت ذا مأخوذ بها، وَلِهٌ، وحزين، تشفّ، مع الأربعين، وتعرف أن كل عاطفة تؤول إلى شجن. تفكّر، أحياناً، أن علاقتك المستجدة بها، ولما تكمل العقد بعد، عتبة لفراق ما، غربة موعودة، غياب، بذرة موت سقطت في دواخلك، نبتت في الأرض المهجورة ...

Keep Reading »

سنان أنطون: العراق تعمق فيه تشويه التاريخ

[سنان أنطون في بغداد ٢٠٠٣. تصوير بسام حداد]

من يقرأ رواية سنان أنطون «وحدها شجرة الرمان»، سيعتقد أن الكاتب أمضى حياته في عالم الرواية. لا بل سيظن أيضاً أنه تجاوز السبعين من عمره. إذ كيف لشاب في الأربعينات أن يمتلك خبرة حياة متكاملة، كيف له أن يتصالح مع الموت، ويروي لنا أدق تفاصيله كعجوز تعب من الحياة واكتفى. إنها شجرة الرمان، وحباتها اليانعة، الحمراء، الشهية، شربت طوال سنوات الماء الذي ينهمر فوق أجساد الموتى ويسيل متخذاً طريقه إليها. إنه جودي الذي لم يتصالح مع مهنة أبيه رافضاً مساعدته بعملية التغسيل والتكفين ثم تجبره الحياة على الخوض في تلك المهنة المنهكة حد الإعياء. ينام جودي مستمتعاً بكوابيس الليل، يصحو منها على الأقل، بينما كابوس الحياة اليومية لا صحوة منه. إنه الموت بتفاصيله الحميمة التي نتجنب الحديث عنها. إنه ...

Keep Reading »

الفكر التقدمي في الإسلام المعاصر: نظرة نقدية

 [قدمت هذه الورقة في الأصل في المؤتمر الدولي الذي انعقد في برلين بتاريخ 22-24 سبتمبر 2005 بعنوان"الفكر التقدمي في الإسلام المعاصر" بدعوة من مؤسسة فريدريش ايبرت، المركز الاتحادي للتثقيف السياسي، مؤسسة كونراد اديناور وبمشاركة مميزة من علماء الإسلاميات واللاهوت والعلوم السياسية. وصدرت الورقة الآن في كتيب ضمن سلسلة حوار التداخل الثقافي (الإسلام والمجتمع رقم 4) التي تصدرها مؤسسة فريدرش آيبرت الألمانية. ترجمها من الألمانية إلى العربية حامد فضل الله]  1.   خلفية تمهيدية: التجديد ...

Keep Reading »

وقوع الغريب على نفسه

يحتل سؤال الهوية الشائك مساحة كبيرة في رواية 'سارق النوم: غريب حيفاوي' (دار الجمل) للكاتبة الفلسطينية المقيمة في برلين، ابتسام عازم. وتتبلور إشكاليات الهوية في العنوان الفرعي 'غريب حيفاوي'، والذي يطابق اسم الشخصية الرئيسية التي تسرد أحداث الرواية، والذي يحمل دلالات وأبعاداً رمزية يتردد صداها في زوايا النص وتفاصيله. فبينما تحيلنا مفردة 'حيفاوي' إلى ارتباط راسخ بالمكان والأرض والجغرافيا، فإن الأسم الأول، 'غريب، يذكرنا باغتراب الفرد ونفيه داخل الوطن الذي يعيش فيه على الهامش، لأن المتن تحتله دولة قامت وتقوم ...

Keep Reading »

العدودة القبطية القنائية

رغم أن عمله الأساسي هو إمام مسجد في نجع حمادى بصعيد مصر ، فإن أحمد عبد الغني شاعر له عدة دواوين شعرية مابين العامية والفصحى، أهمها “الشاعر والناس” 1987، و “الطلوع المر” 2009  ، و“طيور السما” 2009 ، و“بقايا الخوف” 2011 ، و”الفارس والجواد” 2010، لكنه نال شهرته من خلال بحثه فى المورث الشعبي.  وفي كتابه العدودة القبطية القنائية ، يحاول الباحث أحمد عبد الغني (1) ، الغوص فى أعماق مجتمعه الجنوبي وتحديداً فى قرى ومدن محافظته قـنا، مستخلصاً للمرة الأولى على ما يبدو ، من هذا الرصد ما يسمى ...

Keep Reading »

فواحش الأديان وصوامد الإنسان: الأديان تحاكم مستقبلها

أرقب في خضم المعترك الثوري العربي الصراع الديني وشيوخ، باعتبارات الفوارق بين الدين والتدين ومظاهر التدين، وتمركز المؤسسات التسلطية باسم التدين ومظاهر التدين نفسه إزاء مؤسسات الإنسان والمجتمع وما تشكله من جذور وطقوس وتمظهرات ثقافية وحضارية مستمرة، ولا زالت مؤسسات التدين ومظاهره تتعامل بصلف ومكابرة ضد مؤسسات الإنسان والمجتمع.  تفقد مؤسسات التدين ومظاهره حركية الزمن وتطورات الإنسانية ومجتمعاتها، بل إنها تكشف عن دأبها في تدمير العلاقة بينها وبين مجتمعاتها التي تعدها جزءاً من ذهنيتها وسلوكها ...

Keep Reading »

تحت شمس ذاكرة أخرى

                 السحلية السوداء الأشياء هنا لا تتكرر بسهولة على مدار يومين كل من قابلتهم كان لمرة واحدة: سائق المترو، صاحبة البيت، مندوبة مكتب تأجير السيارات، إلا تلك السحلية السوداء. فى حديقة البيت  أنزوي بركن بعيد كي أدخن فحرائق كاليفورنيا تنتظر أي شرارة قادمة من الشرق أقف فى تلك المنطقة المهجورة من الحديقة

Keep Reading »

غسان كنفاني رمز التراجيديا الفلسطينية

كان العام 1966 في ما أذكر. هرعنا يومها إلى قاعة «سينما النصر» في مدينة غزة لحضور ندوة أدبية عقدت على هامش مؤتمر لاتحاد كتاب فلسطين، كان يعقد في المدينة. كانت المفاجأة أجمل من مؤتمر يعقد وينتخب هيئة مسؤولة للاتحاد وينفضُ كأن شيئاً لم يكن.  أعلن عريف الندوة دعوته «الكاتب الشاب» غسان كنفاني. شاب بالغ الوسامة ناحل وفي مقتبل العمر صعد المنبر ليتحدث بلهجة تمزج الحلم بالواقع في مناخ كان أقرب للحلم: أخبرنا عن شعر جميل جاءه من «هناك»، من «الجهة الأخرى» التي صارت «غامضة»، ومحجوبة عن أخبار الإذاعات والصحف ...

Keep Reading »

القرآن ـ جزء من أوروبا؟

 [نشر المقال في صحيفة فرانكفورتا الجماينة Frankfurter Allgemeine بتاريخ 16 ابريل 2012 وهي من أهم الصحف الألمانية وأكثرها توزيعا وتأثيرا. ترجم المقال كل من حامد فضل الله وعصام حداد.] إنها لمجازفة المطالبة بجعل القرآن الكريم مقبولا وواضحا كجزء من الثقافة الغربية إذ لا يوجد موضوع آخر يلهب العلاقة التي تربط بين العالم الإسلامي والغرب الأوروبي. وقد يبدو للوهلة الأولى أن هذا الجدل خاضع لحسابات سياسية مما يجعل التوصل إلى خلاصة مقنعة أمراً متعسراً. ولكن لا بد من الإقرار بادئ ذي بدء بأن هناك نواة ...

Keep Reading »

من وأد الإله إلى ختان الحق

المرأة ليست مهنة ولا انتماء سياسي إنها إنسانة هذا المجتمع! إن من الأمور المسكوت عنها في الثورات العربية، ولست هنا للفصل أو الكلام في جدلية التحقق والامتناع، وإن ظل الزمن يحتم السيرورة مسعى، وهي ما يوازي أو لا ينفك صلة ببعضه، في أن التحرر السياسي المتخذ صورة الدفاع عن الكرامة وإسقاط الدولة البوليسية وطلب العدالة الاجتماعية- الاقتصادية، يتوازى معه التحرر الثقافي بهدم الفساد وجذوره وآلياته، والتحرر الذهني بتهاوي القيم والأفكار والمبادئ نحو بدائل لها قيد التشكل والانبعاث، والتحرر الجسدي وقوفاً ضد انتهاك ...

Keep Reading »

لهثات في وجه زمن لا يتركنا نستريح

تقول الأخبار إن الرفات الواحدة والتسعين كانت، لعشرات السنين، في ”مقبرة الأرقام“! هل لنا من زمن آخر لا نمر فيه على نشرات الأخبار كرقم من الأرقام؟   *** تلاحقني صورة العجوز الذي انحنى يقبل جمجمة ابنه أو ابنته… بصمت يبكي، هناك في وطن لا يرحمنا، ولا نرحمه. ما أقسى الصورة وما أتفه الكلمات. هل تخجل الرفات من دمعه؟ تعب الصراخ من الصراخ وارتعب البكاء فهرب، من إحمرار العيون وانتفاخها، إلى أن غطتها الجفون. ما أصعب أن نرى عجوزاً يبكي! تلاحقني صورة العجوز الذي انحنى يقبل جمجة ابنه أو ...

Keep Reading »

العبودية وجدل إحراق كتب الفقه المالكي في موريتانيا

  لقد تابع الكثيرون باهتمام كبير إقدام السيد بيرام ولد اعبيدي— لاحظوا حتى الاسم يحمل رواسب زمن العبودية التي يناضل ضدها بيرام—على إحراق مختارات من كتب الفقه المالكي المسؤولة، حسب زعمه، عن استمرار الرق في بلده لما تمده به من غطاء شرعي. لقد نفذ رفقة كوكبة من أعضاء جمعية "مبادرة من أجل الانعتاق من العبودية" في الثامن والعشرين من شهر أبريل تهديده عقب صلاة الجمعة على مرأى ومسمع من الكل قصد إثارة الانتباه إلى استمرار العبودية التي مازالت تعاني منها فئة واسعة من الموريتانيين ذوي الأصول ...

Keep Reading »

ثورة ...ضمن "القواعد المرعية الإجراء"؟

على المدوّنة ذاتها، أسفل صورة علياء المهدي العارية، حضرت صورة صديقٍ لها، في الفكرة كما في الموقف، عارٍ هو أيضاً، وتلك صورةٌ لم يتوقف عندها أحد، إن بالإتهام أو بالتحية.في الفيديو ذاته، إلى جانب السيدة المنقبة التي كانت تتلقى هراوات العسكر وأحذيتهم، وُجد شابٌ يتلقى الضرب ذاته، حتى أن جندياً قفز فوقه بكامل قوته، واستمر ضربه بعدما همد جسم الفتاة في أوجاعه، لكن صورته ذابت في صورتها.  من هي "المرأة" التي يتم الدفاع عنها؟ هي الأم والأخت والزوجة والإبنة، أولاً، لا المواطنة التي تثور لأجل حقها ...

Keep Reading »

سروة ونكبة...

قصة قصيرة ليلة مقمرة، لا أقل ولا أكثر. وأشجار سرو، كانت تؤرقني كلما تأملتها. كانت تحيط بساحة المدرسة وتبدو لي تافهة مكتوفة الأيدي، غير قادرة على تحريك أغصانها بحرية. وكنت أعتقد ألا نفع منها، لا بثمر ولا بظل، إلا بسهولة رسمها في كراريسنا.  أشجار سرو، تحوطني هذه الليلة ولكن ليس في ساحة المدرسة. تترنح ذات الشمال وذات اليمين، وكأنها تعاكس الريح. أما أنا فكنت بطيء النمو ونحيفاً مثلها وربما هذا ما جعلني أُكثر من تأملها وأنا لم أقطع سنواتي العشر بعد. كنا ننام أربعتنا، أنا وأختي ندى ووالداي، منذ ليال خمس ...

Keep Reading »
Page 30 of 34     « First   ...   28   29   30   31   32   33   34   Last »

Announcements

Popular Now: Qatar, Saudi Arabia, and the Gulf Cooperation Council Crisis

The 1967 Defeat and the Conditions of the Now: A Roundtable

SUBSCRIBE TO ARAB STUDIES JOURNAL

Pages/Sections

Archive