Follow Us

RSS Feed    Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Arabic-History

حروب الردة أو اغتيال المستقبل

[مقطع من غلاف عدد مجلة

  ما من شك في أن المنطقة شهدت في الآونة الاخيرة تقدماً لافتاً لقوى الردّة المضادة للثورات، وهي ليست «ثورات مضادة»، حسب التعبير الدارج، لأن لا شيء فيها من التغيير أو الثورة، إنما هي ردة ضد هذا وتلك. يتمثل المشهد بإعادة انتاج عدد من الأنظمة العربية، بعد التضحية بالحاكم الفرد فيها، يقابل ذلك تعزيز طابعها الاستبدادي والتسلطي، وتمكين مرتكزاتها العسكرية والامنية، وتنمية توجهاتها النيولبرالية، وهي أحد الأسباب الرئيسة للبطالة والفساد والفروق المناطقية والطبقية. تحقق ذلك بمزيج من التدخل الإقليمي (الأنظمة الاستبدادية النفطية في السعودية وقطر وتركيا وإيران على ما بينها من تنافس وتبادل أدوار) وفي ظل أحدية «الحرب الكونية ضد الإرهاب» بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، ومن خلال ...

Keep Reading »

مملكة السيمولاكروم: الإسرائيلي الافتراضي والفلسطيني المختفي

[

كانت المكاشفة الأخيرة بين الإسرائيلي والفلسطيني والتي بدأت في شعفاط وانتهت في مذبحة غزة، مختلفة هذه المرة، وقد جاء اختلافها بالأساس من كونها قشرت طبقات كانت مختبئة حول الوجودين الحضاري والأخلاقي لكل طرف في فلسطين التاريخية ومبرراتهما والسؤال التفاضلي بينهما. فوسط جنون جماعي إسرائيلي وذهول فلسطيني أشبه بالتطبيع مع القدر تغير تداخل دور الجلاد والمحتل النقي والطاهر بدور الضحية الخالصة والنبيلة، تداخلت الأمور للغاية وقد يكون السبب الرئيس لهذا التداخل هو السؤال الكبير الذي طرح؟ هل استنفذت شروط وجود الإسرائيلي جدواها عبر إدارة الفلسطيني ظهره واختفاءه من فضاء الرصد الأخلاقي الذي يصادق على وجوده كأب محرر (محرر للمثليين مثلا أو للنساء المرشحات للقتل في مجتمعاتهن). في إحدى نهايات ...

Keep Reading »

الخطر السياسي القادم ما بعد العدوان على غزة

[منزل تعرض للقصف في غزة، 2009. المصدر ويكيبيديا]

توجد أربعة أسباب على الأقل تشكل حوافز للحكومة الإسرائيلية للسعي إلى العودة إلى مسار سياسي بعد العدوان على غزة، حتى لو قبلت بعض الشروط التي رفضتها سابقاً، مثل تجميد غير معلن للاستيطان، أو عدم الإعلان عن عطاءات جديدة للبناء في المستوطنات، إن قبل الجانب الفلسطيني بذلك.  وتوجد دلائل واضحة الآن حتى قبل أن تسكت المدافع، أن الجانب الفلسطيني يرغب في ذلك، بل هو يدعو إلى إنهاء الاحتلال كمرحلة تلي المرحلة الراهنة ومكملة لها، كما صرح أكثر من مسؤول فلسطيني خلال الأسابيع الماضية، بمن في ذلك الرئيس أبو مازن نفسه مؤخراً.  ولا توجد مشكلة من ناحية المبدأ في هذه الدعوة، إنما السؤال يتمحور حول ما يمكن أن تفضي إليه هذه المفاوضات، وما إذا كانت آليات اتّخاذ القرار الفلسطيني في حينه ...

Keep Reading »

ما بعد الناصرية الجزء الثاني

[

ميراث دولة للتجاوز لا للتجاهل ولا لإعادة الإنتاج انطلق ثم انحسر الحراك الجماهيري في مصر بين يناير ٢٠١١ ويوليو ٢٠١٤ فكما فتح متظاهرون المجال السياسي بكسر دولة مبارك الأمنية عادوا هم أو غيرهم ليغلقوا المجال نفسه وليأتوا بالجنرال كديكتاتورمفوض من الميدان ثم منتخب من قبل "الشعب" الذي يطمع في عودة الاستقرار بعد سنوات من الاضطراب وغياب الأمن. وإن كان الجمهور الحاضر في الميادين قد أتى وذهب بينما عادت الدولة المصرية العتيدة بسلطويتها كما هي وقد نجت من الحراك الاحتجاجي العارم فإن هذه الدولة لم تتغلب قط على أزمة الشرعية منذ ثورة يناير، ولا تزال سلطة الدولة تبحث عن مصدر لإعادة شرعيتها المفقودة يجعلها تأمن مكر "الشعب" في المستقبل، فلا تزال قطاعات مؤثرة من ...

Keep Reading »

إسرائيل تجزّ العشب

[منزل فلسطيني بعد القصف الإسرائيلي. صورة لمحمد الصباح]

تشرح هذه المقالة الأوضاع والأحداث التي سبقت (وأدّت) إلى العدوان الإسرائيلي الحالي على غزّة، من مأزق حماس حتى المصالحة واستغلال الحكومة الصهيونية لاختطاف المستوطنين الثلاثة. يُلاحظ أن معين ربّاني يقول في آخر المقال إن «هيومن رايتس ووتش» انتقدت كلا الطرفين و لم تتّهم إلّا الجانب الفلسطيني بارتكاب جرائم حرب. قمتُ بقراءة بيانين أصدرتهما المنظمّة قبل نشر المقالة (أي قبل ١٨ تموز\يوليو) والبيان الذي أصدرته بتاريخ ٢٢ تموز\يوليو ولم أجِد اتّهاماً صريحاً للمقاومة بارتكاب هذا النوع من الجرائم، بل أن المنظمة أشارت (ولم تتّهم صراحةً حسب قراءتي) إلى أن إسرائيل قد ارتكبت جرائم حرب. أترك للقرّاء هذه البيانات الثلاثة فقد أكون مخطئاً في بحثي: Israel/Palestine: Unlawful Israeli ...

Keep Reading »

العراق: خطاب التقسيم والأقلمة

[خارطة العراق عام ١٩٢٩ على سجادة. المصدر: أرشيف الكاتب]

‪
عاد خطاب التقسيم و“الأقلمة“ إلى الواجهة مع تدهور الوضع في العراق و“تمدّد“ الدولة الإسلامية وسيطرتها على الموصل وأجزاء مهمّة من البلاد، حتى أصبحت تشكل خطراً حقيقيّاً يهدد وجود الدولة العراقية. فصرنا نسمعه يتداول في التقارير الإخبارية وتعليقات ”الخبراء“ والمراقبين ونقرأه في تعليقات عدد من العراقيين. ولا شك أنّ الإشارات والتصريحات القادمة من القيادات الكردية بخصوص إعلان وشيك عن استقلال كردستان العراق تضيف زخماً إلى خطاب التقسيم والأقلمة في ما تبقّي من العراق. إن الهدف من هذه المقالة السريعة هو التركيز على خطاب التقسيم والأقلمة وليس التعرّض إلى موضوع كردستان الشائك. لكن لا بد أن نسجّل أن من حق أكراد العراق تقرير مصيرهم ومستقبلهم واختيار شكل وهوية الدولة التي يريدون العيش ...

Keep Reading »

بغايا بغداد التعيسات

[

الى بدر شاكر السياب الذي قال "بغداد مبغى كبير" في ليلة حالكة من عام 1938، كانت العاصمة العراقيّة معرّضة للطوفان بسبب ارتفاع منسوب المياه في نهر دجلة. في حالات كهذه، تستعين الشرطة بالمارّة من أجل حثّهم على إنقاذ مدينتهم. إلا أن شوارع المدينة كانت خالية بسبب البرد القارس وتأخر الوقت، فسارع عدنان محيي الدين، معاون الشرطة، إلى التفكير بمنطقة قريبة من النهر ومن "السدة"، مكمن الفيضان، لا تنام بسبب طبيعتها. إنها منطقة "الكلجيّة"، الحاضنة الرئيسة لبيوت الدعارة في جانب الرصافة من بغداد آنذاك. ذهبت سيارات الشرطة إلى "الكلجيّة" ودعت الجميع هناك إلى العمل على إنقاذ العاصمة من خطر الفيضان. لبّى الطلب كل من كان سهراناً في تلك الليلة. ...

Keep Reading »

الاقتصاد الأخلاقي للاستعمار الاستيطاني: إسرائيل و"الصدمة النفسية للإخلاء"

[

يمكن أن تُجسّد عمليات إخلاء المستوطنات في وضْعٍ استعماريّ لحظات من تمزّق محتمل وقلْب لنظام سياسي متأصّل في انتزاع الملكية. تتّسم لحظات كهذه، في حالة إسرائيل وفلسطين، بالتعبير من جديد عن مشروع الاستعمار الاستيطاني ومعاودة شَرْعَنته. ويحدثُ هذا عبر تطوير اقتصادٍ أخلاقيّ محدّد للاستيطان قائم على التعبئة السياسية للصدمة النفسية. أستخدمُ فكرة الاقتصاد الأخلاقي للاستعمار الاستيطاني من أجل أن أعرّف الطريقة التي عُبِّر بها عن عمليات الإخلاء كصدمة نفسية قومية، وعن المستوطن الذي أُخليَ وجُرّد من ملكيته كضحية مصدومة داخل حكومة استعمارية استيطانية. ومن خلال تحليلي لهذا الاقتصاد الأخلاقي، أقول إننا نستطيع فهم أحد المِخْيالات المهيمنة في النموذج الاستعماري للاستيطان في إسرائيل. أما ...

Keep Reading »

متى سينهار التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل ؟

 [

لا ينشأ هذا التساؤل في فراغ مجرد، بل ينشأ بسبب وجود فراغ سياسي منذ توقف "المفاوضات" الفلسطينية الإسرائيلية قبل بضعة أشهر، ورفض الحكومة الإسرائيلية الإفراج عن دفعة أخيرة من الأسرى الفلسطينيين كما كان قد تم الإتفاق عليه فبل بدء المفاوضات. وينشأ هذا التساؤل بإلحاح بعد كل مواجهة عنيفة مع قوات الإحتلال، كما حدث في عدة مدن في الضفة الغربية، بعد الإجتياحات والإعتقالات التي تمت إثر اختطاف المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة، بما في ذلك مدينة رام الله. وخلال هذه المواجهات في رام الله ليلة 21 حزيران/يونيو التي سقط فيها أحد الشهداء، تعالت هتافات واضحة تطالب بإيقاف التنسيق الأمني كما حصل في عدة مدن فلسطينية من قبل. إن الإجابة على هذا التساؤل بسيطة ومباشرة على مستوى معينا من ...

Keep Reading »

1 كم نكبة عاشها فلسطينيو سيناء؟

[

‫يبدو أن (ال) التعريف قد فقدت معناها في العلاقات المصرية الفلسطينية، فلم نعد نعرف على وجه الدقة مَن هو "الــــــ" عدو، ومَن "الـــــ" صديق، وضاع "تعريف" النصر والهزيمة، والنكسة والنكبة، والدولة والنظام والحكومة، والأمن والاستخبارات. كنت أظن أن المعنى اللغوي للنكبة لا ينطبق اصطلاحاً إلا على مايو/أيار من سنة 1948، إلا أن مآلات الأحداث عمليًّا قد صنعت نكبات لاحقة لا تقل أهميتها في مسار القضية الفلسطينية عن مركزية النكبة الأم. أما النكبات اللاحقة فقد اختص بآثارها المباشرة اللاجئون الفلسطينيون في وادي النيل وفي سيناء، وعمّت بلاءاتها القضية الفلسطينية كلها. ‫نزح المنكوبون الأوائل من يافا واللد والرملة وعسقلان، براً وبحراً إلى الجنوب، حيث خضع قطاع ...

Keep Reading »

الخطر القادم من حمدين صباحي

[حمدين صباحي . مصدر الصورة فليكر]

"الخطر" القادم من حمدين صباحي مهما كانت نسبة الأصوات التي سيحصل عليها حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسية في مصر،  فإنه سيشكل "خطراً" على النظام القائم ما بعد الانتخابات، ذلك أنه مرشح لقيادة المعارضة المفتتة حالياً، والتي تفتقر إلى قيادة موحدة. هذا إذا لم يكن هناك مسعى لتدارك هذه الإمكانية من خلال "استيعابه" في منصب وزاري أو آخر، وهو أمر يبدو الآن مستبعداً. ويدرك صباحي هذا الدور الممكن، إذ صرح خلال الأيام الأخيرة قبل الانتخابات أنه ستكون هناك جولات انتخابية قادمة. ولا يجب قصر معنى هذا التصريح على أنه فقط تمهيد لخسارته المتوقعة ومسعى لوضع جدول أعمال متجدد لحياته السياسية ولمؤيديه، إذ من الواضح أنه يؤشر باتجاه الانتخابات النيابية القادمة ...

Keep Reading »

نداء القدس: ولادة خدمة الإذاعة الفلسطينية

في آخر يوم من شهر آذار 1930، وبينما كانت القدس تنتقل من الشتاء إلى الربيع، بدأت خدمة البث الإذاعي الخاص بفلسطين إرسالها من جهاز البث الجديد في رام الله، مع وجود مكاتب البث قرب مركز مدينة القدس.  حضر البث الافتتاحي مجموعة من ذوي المكانة الرفيعة ورموز حكومة الانتداب، والمندوب السامي آرثر واكهوب -وهو الحاكم العام لفلسطين الانتدابية والممثل الأعلى للسلطات البريطانية هناك- الذي قدم بنفسه أحد الخطابات الافتتاحية.  وقال في الخطاب الذي أعيد نشره لاحقاً بشكل كامل في جريدة البالستاين بوست (Palestine Post) كجزء من مقال متعدد الأجزاء بعنوان "بدأ بثّ فلسطين"، "لسنوات عدة تأثرت جداً بالفوائد التي يمكن لإذاعة مدارة بشكل جيد أن تجلبها لعقل وروح أي شعب يتمتع ...

Keep Reading »

داعش: انفجار السرديات

داعش: انفجار السرديات: أرض الثورة بين أبديّتين سياسية وميتافيزيقية ربما تكون الفضيلة الوحيدة لداعش أنها استقطبت المفارقات وحملت جميع المعنيين محلياً وإقليمياً ودولياً على الخوض في نشأتها وتحليل مآلاتها. فعلى رغم ولادتها الحديثة، يمكن لداعش أن تكون بؤرة مكثفة لشرح كل تعقيدات منطقتنا وتناقضاتها الفكرية المتقابلة، فهي مع عدميتها مليئة بالمعاني، ومع عبثيتها مليئة بالرموز وقابلية الإحالات. وبما أنها وُلِدَت ذات طبيعة حدية نهائية متأزمة ونشأت كذلك في سياق مماثل فإن أغلب التفسيرات التي خاضت في شأنها اتجهت ...

Keep Reading »

نفس الكتاب".. جرحٌ تعجز الكتابة عن لَأْمِه"

المراسلات دوائر لا تكتمل بغير العداوة أو الموت، تُشبه حركتها خفقان القلب ومداعبة اليد لكلب الزّمن، يجري لاهثا خلف حلول الطّريق، دون أنْ يجد الماء في البئر. هكذا يؤوب الجنس الرّسائليّ دوماً إلى صيغة من صيغ العطش: الرّسالة الأولى، ثمّ ماذا؟ الرّسالة الأخيرة، ما الحلّ؟ أيّا يكن الحلّ المفترض، فإنّ كلّا من عبد الكبير الخطيبي (1938-2009) وجاك حسّون (1936-1999)، على مدار خمس سنوات، بين 29 يوليوز/يوليو 1980 و17 مارس/آذار 1985، لم يكُفّا عن تبادل رسائل متقاطعة بلغت 45 رسالة، عبَرت مكاتب البريد في باريس والرّباط ...

Keep Reading »

لا أسئلة شائكة في بيت غسّان كنفاني: آني وليلى في نضال الماضي والحاضر

يدخل المرء إلى منزل عائلة غسّان كنفاني في ساقية الجنزير في بيروت، شاعراً بالهيبة. ففي هذا البيت التي تسكنه الزوجة آني والإبنة ليلى، لم يتحوّل النضال إلى ذكريات. هنا، التتمة تسبق الذكرى. السياسة لم تتوقف عند زمن الفدائيين الأوائل، وإنما استمرت في الطباعة والنشر، في التعليم والتربية، وفي المقاطعة والعيش. هنا، لا يتهيّب الحديث أمام توازنات الحاضر والأسئلة الشائكة، من شروط التطبيع إلى يد الثقافة في السياسة، ومن جواز السفر الأجنبي إلى المخيّم. وعند الخروج من بيت كنفاني المتوسط الحال، المليء بالـــلوحات ...

Keep Reading »

العراق وفلسطين وأبي

  كان صباحا كغيره من صباحات تلك المدرسة الصغيرة في مدينة جلولاء العراقية. تأهبت هيفاء، الطفلة ذات الثمانية أعوام لتلقي درسها الأول مع زميلاتها في صف يحتويها هي وما يقرب من عشرين من زميلاتها وزملائها. كانت النوافذ الكبيرة على يسارها تلقي بأشعة شمس باسمة تملأ الصف شعورا ببداية يوم جديد. ما إن بدأت المدرسة بالشرح حتى انفتح الباب على مصراعيه وظهر طالب وهو يلهث موجها كلامه لها: هيفاء، لقد عاد أبوك. ثم انتبه للمدرسة التي ابتسمت حين رأت ملامح الدهشة والفرح على وجه هيفاء، قفزت الطفلة الصغيرة من مقعدها على ...

Keep Reading »

مدن بلا أهل: عن خراب الموصل وبغداد وحواضر أخرى

تذكرني مقولات من قبيل "إن هذه الجماعة غريبة على الموصل وستؤدي أفعالها إلى استثارة أهل الموصل ضدها"، بمقولات سبقتها زمنياً من قبيل "إن السوريين ليسوا كالعراقيين ولن يدخلوا حرباً طائفية"، وقبلها "إن المجتمع العراقي ليس كاللبناني والطائفية غريبة عليه" ، وهلم جرا... هذه المقولات تفترض أن للمجتمعات ملامح ثابتة ومحددة لا تتغير، وأن الجماعة هي " كيان" أزلي يمتلك "جوهراً" نفسياً ثابتاً، وهي تصورات بالاضافة إلى لا علميتها وتبسيطيتها، تمثل وعاء للكثير من المواقف ...

Keep Reading »

نون"... حرف واحدة تكفي فاتحة للخراب الاكبر في العراق"

ليست "نونا" كسابقاتها، لاتشبه "نون" النسوة مثلا، ولا النون في اية كلمة عربية، "نون" اخرى مختلفة لم يفكر بها مخترع الهجاء العربي، بالضبط لم يفكر بان تكون لها وظيفة اخرى غير ما شاع منها في كلام العرب ومن نطق بلغتهم، ولا "عنترة العبسي"، الشاعر الجاهلي الاسود، فكر باخرى واخرى عندما انشد نونيته " ياطائر البان قد هيجت أشجاني"، وحتما لم تكن حاضرة في مطالع سور القران، كتاب الله الذي يحارب الجميع، الان ومن قبل، تحت رايته، ويدعون نصرته كانت له نونه الباهرة"نون ...

Keep Reading »

كم نكبة عاشها فلسطينيو سيناء؟ الجزء الثاني

تناول الجزء الأول من المقال سؤال الشك في معنى (ال) التعريف المقترنة بالحديث عن نكبة 1948، طارحاً استبدالها بالترقيم، ومجادلاً بأن نكبة 1977 - 1979، أو ما يمكن تسميتها نكبة "كامب ديفيد"، لا تقل في حجم تأثيرها على الحقوق الفلسطينية التاريخية ومسار القضية السياسي والاستراتيجي عن النكبة الأولى. وفي الجزء الثاني، أخصُّ فلسطينيّي سيناء بنكبة ثالثة في 2007، ونكبة رابعة في 2013. وعلى الرغم من إدراكي أن استخدام تعبير "نكبة" في هذا السياق قد يوجه له الانتقاد باستهلاكه محلياً في أوضاعٍ وقضايا ...

Keep Reading »

نظرة في حدود القوة و الفعل

  نظرة في حدود القوة والفعل لكل من إسرائيل، السلطة الفلسطينية والشارع الفلسطيني من خلال النظر في عملية البحث عن المستوطنين الثلاثة تسعة عشر يوماً مدة العملية الأمنية التي عنونت إسرائيلياً بـ"عودة الإخوة" في إشارة إلى المستوطنين الإسرائيليين المخطوفين على الطريق بين بيت لحم والخليل حيث يقع تجمع مستعمرات غوش عصيون. تسعة عشر يوما هي مدة العملية التى رأى ولمس فيها المواطنون الفلسطنيون ممارسات عسكرية مباشرة للاحتلال الإسرائيلي كانت تستهدفهم بناء على هويتهم القومية كعرب فلسطينيين ...

Keep Reading »

حرب المعلومات: كشوفات عن المرتزقة والتحريض الطائفي والتخطيط الديموغرافي في البحرين

 "لا يجوز معاقبة أي شخص بسبب إفصاحه عن معلومات تتعلق بالأمن الوطني إذا كان الإفصاح 1- لا يضر فعلاً ومن غير المحتمل أن يضر بمصلحة أمنية وطنية مشروعة، 2- أو إذا كانت المصلحة العامة في معرفة المعلومات تفوق الضرر الناتج عن الإفصاح ".(1) في الوقت الذي أثير فيه الجدل العام الماضي حول معلومات سرّبها إدوارد سنودن بهدف فضح المراقبة التي تمارسها كل من حكومتي الولايات المتحدة وبريطانيا، ساد الصمت حول الكشوفات الماضية والأخيرة لانتهاك النظام البحريني للحياة اليومية للمواطنين وسياساته المدمرة ...

Keep Reading »

نقاش - لهذه الأسباب أصبحت المدينة متوحشة وبهذه الشروط نوقف التوحش

مسؤولون إما بإصدارهم القوانين والأنظمة غير الملائمة، وإما بمقاومتهم أي تعديل لما هو غير مناسب ومسيء للمدينة، وإما بصمّ آذانهم عن سماع صوت العارفين والاختصاصيين، وإما بالقيام بالأعمال "المتوحشة" في حق المدينة أو تشجيعها، وإما بالسكوت وإغماض العيون عما يجري، بمن فيهم أولئك الأنبياء الكذبة الذين يحاضرون عن الأخلاق في الصالونات ويقدمون أنفسهم رسلاً للمحافظة على البيئة والتراث وجمال المدينة، لكنهم يتحولون إلى وحوش ضارية، وينسون المبادئ التي يبشرون بها عندما يتعلق الأمر بمصلحتهم المادية. بل إن بعضهم ...

Keep Reading »

نقاش نقدي لتطبيقات النموذج الجنوب إفريقي على فلسطين

أود في هذه المقالة التعرض بالنقاش النقدي لاستخدامات النموذج الجنوب إفريقي لتفسير القضية الفلسطينية وتخيّل الحلول التطبيقية المناسبة لها. تنطلق معظم التطبيقات الفلسطينية من رفض حلّ الدولتين للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي. والحجج الرئيسة متنوعة. ابرزها أن اختبار المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية يفضي إلى نتيجة فاقعة بأن لا رغبة لدى السلطات الإسرائيلية بالانسحاب من الضفة الغربية والقبول بقيام دولة فلسطينية إلى جوار دولة إسرائيل. وعلى افتراض  القبول، فإن إسرائيل تحتل المساحة الاكبر من فلسطين التاريخية، ...

Keep Reading »

لماذا لن أقاطع الانتخابات وسأنتخب الإصلاحي حمدين صباحي

منذ أصدر الاشتراكيون الثوريون بيانهم يدعون فيه إلى التصويت لحمدين صباحي في مواجهة قائد الثورة المضادة، قرأت العديد من الاعتراضات وناقشت بعضها وزادتني كلها اقتناعا على اقتناع بضرورة التصويت لحمدين. سأحاول فيما يلي أن أشرح لماذا من شأن موقف المقاطعة أن يقوي الثورة المضادة، يقوي السيسي، ويقوي دولة مبارك. على عكس أصحاب هذا الرأي، فإن المقاطعة ليست من الثورية في شيء. يدعو الكثيرون إلى مقاطعة التصويت باعتبار هذا “يحرج النظام دوليا”، وهذا من وجهة نظري أضعف حجة، بما لا يقاس. عن أي “عالم” نتحدث؟ وماذا سنكشف لهذا ...

Keep Reading »
Page 1 of 14     1   2   3   4   5   6   ...   12   13   14   Last »

Pages/Sections

Archive

Jad Navigation

View Full Map, Topics, and Countries »
You need to upgrade your Flash Player

Top Jadaliyya Tags

Get Adobe Flash player

Jadaliyya Features