Follow Us

RSS Feed    Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Arabic-History

لم يكن في خطتنا أن ننتصر

[

مدخل حينما تنتهي مباراة في كرة القدم بين أحد فرق القمة وأحد فرق القاع في الدوري المصري بالتعادل غالباً ما يصف المعلق النتيجة بأنها تعادل بطعم الهزيمة لفريق القمة وبطعم الفوز لفريق القاع. ذلك أن المنافسة/المعركة لا تدور في الفراغ بل في واقع يخص الفريقين وأهدافهما من المعركة وبالتالي فإن الفوز والهزيمة يتم تحديدهما طبقاً لأهداف كل فريق قبل المعركة وما أسفرت عنه المعركة. فإن كان هدف فريق القاع من الدخول في المباراة مع فريق القمة هو التعادل فإن نهاية المباراة بالتعادل يُعد فوزا والعكس بالنسبة  لفريق القمة، الذي يّعد التعادل بالنسبة له هزيمة. حين نتفاعل إذن مع ما يعتبره الجمهور الأعظم لثورة يناير هزيمة لهم وللثورة لابد أولاً أن نفهم سياق المعركة التي أسفرت عن تلك ...

Keep Reading »

نون إنسان

[رسم: كمال بلاطة]

-1- تنحني هذه الرسوم والكلمات لحرف النون، فالنون وعاء كلمة إنسان (ا ن س ا ن). والإنسان تحتويه نونان، لذا كان الإنسان مثنى مذ كان. فكلمة إنسان تضمر المثنى وتعلن المفرد، لأنها تدلّ على الذكر والأنثى. فيها نستعيد المثنى الذي كان علامة سيد الشعراء وملك الغرباء. فأمروء القيس لم يقف ويستوقف ويخاطب المثنى في بداية معلقته، إلا ليعلن أن المثنى هو الأصل، وأن الإنسان مزدوج حتى حين يكون وحيداً. المثنى وعاء الروح وامتداده، لذا حار المجددون أمام ظاهرة المثنى وصعوباتها، فحاولوا إلغاءها، لكنهم فشلوا، إذ كيف يبدأ شعر العرب من دون "قفا نبك". انتصرت دموع امرئ القيس لأن البكاء كان ممكناً، فحين يغتسل الشاعر بماء عينيه، تصير العين مرآة، فالعامة الذين أطلقواعلى النبع اسم عين الماء ...

Keep Reading »

هذا بحر ربنا

[صورة للكاتبة]

[تنشر جدلية بالاشتراك مع مجموعة الـدكتافون ومؤسسة "آرت-ايست" نصوصاً تتناول الحق في الوصول إلى الشاطىء في العالم العربي تحت عنوان "من هنا البحر". نشرت هذه النصوص باللغة الانكليزية على موقع آرت-ايست. تنشر سلسلة "من هنا البحر" تباعاً على موقع جدلية خلال الأسبوع القادم.]  ["أبحر الشمالية-جدة. المصدر موقع "يوتوب] "تعتبر المملكة العربية السعودية واحدة من عدد قليل جداً من الدول التي كان تأثير الأزمة الاقتصادية العالمية عليها طفيفاً نسبياً. وبالتالي يظهر استمرار الدعم الحكومي السعودي لسوق السياحة المحلية والتي هي على حد سواء قوية وثابتة." صرّح الأمير عبدالله بن سعود بن محمد آل سعود، رئيس مجلس إدارة ...

Keep Reading »

ذكريات صغيرة عن سركون بولص

[غلاف ديوان

أخذتُ قبل بدايات التسعينات أتبادل الرسائل مع سركون بولص المقيم في سان فرنسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية، كنّا نتحدث على الأغلب في رسائلنا عن الماضي الخاص بسركون والذي أعرف بعضه بشكل غامض، وهو يصحح لي هنا وهناك، وبالطبع كان حديثنا الأهم عن نشر قصائده، لكن الأمور سارت بوتيرة غير الوتيرة التي أرادها سركون لمراسلاتنا، وهو معروف عنه البطء، والكسل وتأجيل انجاز المشاريع لآلاف المرات، لكن الأمور، كما قلتُ سارت بوتيرة مغايرة حينما احتل صدام حسين دولة الكويت، وإذا بي وجهاً لوجه مع سركون بولص ببرلين وقد قدمنا من مناطق مختلفة من العالم لكي نلتقي ونتحدث كمثقفين عراقيين، بعد هذا اللقاء ذهب سركون للإقامة قرب مدينة هامبورغ شمال ألمانيا حيث يقيم أقارب صديقته إلكه، وعدت إلى مدينتي ...

Keep Reading »

ضياء الدين ساردار: مطارحة الإسلام والمستقبل

[

تخبرنا القراءة المتفحصة للفكر الإسلامي الحديث أنه وقع منذ عصر النهضة في نهاية القرن التاسع عشر أسيرًا لنزعتين؛ النزعة الأولى هي هيمنة مبحث السياسة والدولة على اهتماماته، والنزعة الثانية هي النزعة الماضوية التراثية، وربما ترتبط النزعتان ببعضهما البعض. لقد دار المجهود الفكري لرواد الإصلاح الأوائل حول سؤال النهضة، على خلفية التحدي الحضاري الذي مثله الغرب. لقد كان هذا السؤال أكثر فهمًا لشمولية التحدي وأكثر اتساعًا في فهمه للإسلام كرؤية كونية ذات تضمينات اجتماعية وحضارية، غير أن ظهور الإسلام السياسي وغلبته على ساحة النقاش والعمل اختزل السؤال والإجابة. وفي حين ارتكز الفكر النهضوي الأول على إعادة تفسير وتأويل التراث الديني بما يتناسب والحداثة من أجل طرح سبل لنهضة شعوب الإسلام، ...

Keep Reading »

حل لغز كتابة رُقَم دير علا من القرن الثالث عشر قبل الميلاد

يقع (تل دير علا) في الأغوار الوسطى شرقي نهر الأردن.  وفي الرابع عشر من إبريل 1964 أعلن H.J. Franken  مدير حفريات هذا التل عن اكتشاف عدد من الرقم الطينية في الموقع تعود إلى نهاية العصر البرونزي المتأخر، أي إلى نهايات القرن الثالث عشر ق.م. ثلاث من هذه الرقم تحمل كتابة خطت على اللوح الطيني ساعة كان طريا. أما الباقي فقد كان يحمل مجرد نقاط لا يعرف معناها، وإن كان بعضهم يعتقد أنها أرقام حسابية. اللغة التي كتبت بها هذه (النقوش) ظلت غير معروفة، كما ألفباؤها ظلت عصية حتى الآن. وفي حفريات عام 1994 و2004 جرى العثور على عدد آخر من الرقم (1). بالتالي، صار يمكن الطمع في فك ألغاز هذه الكتابة. صحيح أن النصوص ما زالت ضئيلة الحجم، حتى بعد المكتشفات الأخيرة، لكننا صرنا على الأقل ...

Keep Reading »

داعش: انفجار السرديات

داعش: انفجار السرديات: أرض الثورة بين أبديّتين سياسية وميتافيزيقية ربما تكون الفضيلة الوحيدة لداعش أنها استقطبت المفارقات وحملت جميع المعنيين محلياً وإقليمياً ودولياً على الخوض في نشأتها وتحليل مآلاتها. فعلى رغم ولادتها الحديثة، يمكن لداعش أن تكون بؤرة مكثفة لشرح كل تعقيدات منطقتنا وتناقضاتها الفكرية المتقابلة، فهي مع عدميتها مليئة بالمعاني، ومع عبثيتها مليئة بالرموز وقابلية الإحالات. وبما أنها وُلِدَت ذات طبيعة حدية نهائية متأزمة ونشأت كذلك في سياق مماثل فإن أغلب التفسيرات التي خاضت في شأنها اتجهت تقريباً الاتجاه نفسه. مع بروزها انفجرت مجموعة من السرديات الداخلية والخارجية في مسار أشبه بغرفة مليئة بالمرايا المقعرة والمحدبة المتناظرة، فسهلت بذلك من جهة على كثير من ...

Keep Reading »

نفس الكتاب".. جرحٌ تعجز الكتابة عن لَأْمِه"

[شترهاكس

المراسلات دوائر لا تكتمل بغير العداوة أو الموت، تُشبه حركتها خفقان القلب ومداعبة اليد لكلب الزّمن، يجري لاهثا خلف حلول الطّريق، دون أنْ يجد الماء في البئر. هكذا يؤوب الجنس الرّسائليّ دوماً إلى صيغة من صيغ العطش: الرّسالة الأولى، ثمّ ماذا؟ الرّسالة الأخيرة، ما الحلّ؟ أيّا يكن الحلّ المفترض، فإنّ كلّا من عبد الكبير الخطيبي (1938-2009) وجاك حسّون (1936-1999)، على مدار خمس سنوات، بين 29 يوليوز/يوليو 1980 و17 مارس/آذار 1985، لم يكُفّا عن تبادل رسائل متقاطعة بلغت 45 رسالة، عبَرت مكاتب البريد في باريس والرّباط ونيويورك وطنجة والإسكندريّة والهرهورة...، وساءلت بصرامة معرفيّة، ودُعابة أدبيّة ونوستالجيّة أحياناً، رموز الكتابة الدينية في التّراثين العبريّ والإسلاميّ، وعلامات النّزاع ...

Keep Reading »

لا أسئلة شائكة في بيت غسّان كنفاني: آني وليلى في نضال الماضي والحاضر

[آني تتوسط ليلى (اليسار) وفايز وابنته (إلى اليمين) في 8 تموز العام 1997، خلال حفل وضع حجر الأساس لمركز

يدخل المرء إلى منزل عائلة غسّان كنفاني في ساقية الجنزير في بيروت، شاعراً بالهيبة. ففي هذا البيت التي تسكنه الزوجة آني والإبنة ليلى، لم يتحوّل النضال إلى ذكريات. هنا، التتمة تسبق الذكرى. السياسة لم تتوقف عند زمن الفدائيين الأوائل، وإنما استمرت في الطباعة والنشر، في التعليم والتربية، وفي المقاطعة والعيش. هنا، لا يتهيّب الحديث أمام توازنات الحاضر والأسئلة الشائكة، من شروط التطبيع إلى يد الثقافة في السياسة، ومن جواز السفر الأجنبي إلى المخيّم. وعند الخروج من بيت كنفاني المتوسط الحال، المليء بالـــلوحات الآســــرة والتفاصيل الدافئة، لا مفر من فكرةٍ تخطر على البال: بينما نكبر نحن، يبقى هو متيناً في شبابه. مَن عرفوا اســــمه أطـــــفالاً كأديبٍ شهيد، باتوا اليــوم أكبر منـــه ...

Keep Reading »

العراق وفلسطين وأبي

[هيفاء و فرمان-1948]

  كان صباحا كغيره من صباحات تلك المدرسة الصغيرة في مدينة جلولاء العراقية. تأهبت هيفاء، الطفلة ذات الثمانية أعوام لتلقي درسها الأول مع زميلاتها في صف يحتويها هي وما يقرب من عشرين من زميلاتها وزملائها. كانت النوافذ الكبيرة على يسارها تلقي بأشعة شمس باسمة تملأ الصف شعورا ببداية يوم جديد. ما إن بدأت المدرسة بالشرح حتى انفتح الباب على مصراعيه وظهر طالب وهو يلهث موجها كلامه لها: هيفاء، لقد عاد أبوك. ثم انتبه للمدرسة التي ابتسمت حين رأت ملامح الدهشة والفرح على وجه هيفاء، قفزت الطفلة الصغيرة من مقعدها على الفور، وبإشارة مسرعة من يد المدرسة أطلقت ساقيها للريح. خرجت من الصف إلى الممر الطويل، ثم عبرت البوابة الحديدية للمدرسة وانطلقت تركض مسرعة إلى حيث تتوقع أن ترى أباها. هذه ...

Keep Reading »

مدن بلا أهل: عن خراب الموصل وبغداد وحواضر أخرى

[

تذكرني مقولات من قبيل "إن هذه الجماعة غريبة على الموصل وستؤدي أفعالها إلى استثارة أهل الموصل ضدها"، بمقولات سبقتها زمنياً من قبيل "إن السوريين ليسوا كالعراقيين ولن يدخلوا حرباً طائفية"، وقبلها "إن المجتمع العراقي ليس كاللبناني والطائفية غريبة عليه" ، وهلم جرا... هذه المقولات تفترض أن للمجتمعات ملامح ثابتة ومحددة لا تتغير، وأن الجماعة هي " كيان" أزلي يمتلك "جوهراً" نفسياً ثابتاً، وهي تصورات بالاضافة إلى لا علميتها وتبسيطيتها، تمثل وعاء للكثير من المواقف العنصرية والتمييزية، وتلك التي تعتاش على الأساطير الدينية. ولنتذكر أنه قبل الحربين الأهليتين في ليبيا وسوريا كان هنالك من يروج لمقولة أن العراقيين هم قوم عنيفون بشكل ...

Keep Reading »

نون"... حرف واحدة تكفي فاتحة للخراب الاكبر في العراق"

[

ليست "نونا" كسابقاتها، لاتشبه "نون" النسوة مثلا، ولا النون في اية كلمة عربية، "نون" اخرى مختلفة لم يفكر بها مخترع الهجاء العربي، بالضبط لم يفكر بان تكون لها وظيفة اخرى غير ما شاع منها في كلام العرب ومن نطق بلغتهم، ولا "عنترة العبسي"، الشاعر الجاهلي الاسود، فكر باخرى واخرى عندما انشد نونيته " ياطائر البان قد هيجت أشجاني"، وحتما لم تكن حاضرة في مطالع سور القران، كتاب الله الذي يحارب الجميع، الان ومن قبل، تحت رايته، ويدعون نصرته كانت له نونه الباهرة"نون والقلم وما يسطرون ما انت بنعمة ربك بمجنون"، فلم يخرج، قيد انملة، عن الاشارات المنتجة للتواصل الانساني، حتى الجواهري، فكر بنون ثانية، نون ارتبطت عنده، او بادق ...

Keep Reading »

منظمة التحرير الفلسطينية: حان الوقت للتوقف عن المماطلة

منظمة التحرير الفلسطينية/ فلسطين: حان الوقت للتوقف عن المماطلة تطلُّ علينا منظمة التحرير الفلسطينية كلَّ يوم تقريبًا بمبادرةٍ دولية جديدة للاعتراف بها "كدولة" أو لإنهاء الحكم العسكري الإسرائيلي. وفي الآونة الأخيرة، أعلنت المنظمة أنها تعتزم استصدار قرارٍ من مجلس الأمن الدولي يحدد مهلة ثلاث سنوات كموعدٍ أخير لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي لأراضي عام 1967. ويأتي هذا الإعلان بعد عامين من الجهود الرامية إلى الحصول على اعتراف البلدان الأخرى "بدولة فلسطين" – وهي جهود أثمرت ...

Keep Reading »

لغز وادي الهول

[هذا هو الفصل الثالث من كتابي الجديد: اللغز والمفتاح في النقوش السينائية المبكرة ورقم دير علا. وهو يغامر بتقديم قراءة مختلفة جدا لنقشي وادي الهول في مصر، اللذين هما من أقدم نموذج من الأبجدية السامية الأولى، أم أبجديات المنطقة والعالم. النقشان يعودان إلى حوالي القرن التاسع عشر قبل الميلاد، وقد عثرعليهما في الصحراء الغربية في مصر، وكتبهما في ما يفترض عمال أو جنود ساميون في الجيش المصري. أعلن عن اكتشاف النقسين عام 1999. لكنهما اكتشفا في الواقع عام 1994. ومنذ اكتشافهما تحولا إلى أشهر نقشين من نقوش هذه ...

Keep Reading »

أشباح سركون بولص

”كرسي جدي ما زال يهتزّ على أسوار أوروك  تحته يعبر النهر، يتقلّب فيه الأحياء والموتى“  سركون بولص، ”عظمة أخرى لكلب القبيلة“ يتجاور الأحياء والموتى بشكل ملفت للنظر في ديوان سركون بولص الأخير ”عظمة أخرى لكلب القبيلة.“ فنراهم يتقلبون في النهر الذي يجري على أول صفحة فيه. ويعاودون الظهور، سوية، في عدد من قصائد الديوان الأخرى:  ”الأحياء والأموات تفاهموا/على الارتماء في حضن السكينة.“. . .”إنه نفس الفراغ الطالع/من حضرة آخر الليل في أية مدينة/متخمة بالأحياء والموتى: باريس، ...

Keep Reading »

عن سركون بولص في ذكراه

آخر مرة التقيتُ سركون كان في بداية العام 1966، في بغداد. ذهبنا الى مطعم صغير في البتاويين وبعده الى معرضٍ  للرسم في المعهد الثقافي الفرنسي. افترقنا وأنا أعرف بأنه سيغادر العراق، أو يهرب، لينهي عذابه من تجنيده في الجيش وبقائه عاطلاً عن أية وظيفة أو استخدام، في أجهزة الإعلام الرسمية أو الاهلية، وفي غيرهما، سواءً في كركوك أو في بغداد. لم تفده شهرته آنذاك كشاعر طليعي ومختلف، أظهرهما بنشاط في أعمال نشرها، وتراجم أنجزها، سواءً في العراق أو في لبنان من خلال مجلة شعر، بل ربما أثارت بعض المشاعر المعادية ...

Keep Reading »

إشكالية المجتمع المدني في المغرب

 الحديث عن المجتمع المدني في المغرب هو بالضرورة حديث عن الأزمة، أزمة المفهوم و أزمة الممارسة، وهذا المعطى لا يستقيم إلا إذا حددنا طبيعة هذه الأزمة على المستوى النظري والعملي، فنعرض في المرحلة الأولى للمفهوم من حيث مضامينه، وسياقه التاريخي، ونعرج في مرحلة ثانية على التجربة التاريخية المغربية و كيفية تعاملها مع المجتمع المدني وطبيعة توظيفها لمضمونه .   إشكالية المفهوم و الوظيفة  إذا كانت الخاصية المميزة للمعرفة عموماً محكومة بتجديد مفاهيمها وبناء معجمها الخاص من خلال وجود آلية وطريقة ...

Keep Reading »

حروب الردة أو اغتيال المستقبل

  ما من شك في أن المنطقة شهدت في الآونة الاخيرة تقدماً لافتاً لقوى الردّة المضادة للثورات، وهي ليست «ثورات مضادة»، حسب التعبير الدارج، لأن لا شيء فيها من التغيير أو الثورة، إنما هي ردة ضد هذا وتلك. يتمثل المشهد بإعادة انتاج عدد من الأنظمة العربية، بعد التضحية بالحاكم الفرد فيها، يقابل ذلك تعزيز طابعها الاستبدادي والتسلطي، وتمكين مرتكزاتها العسكرية والامنية، وتنمية توجهاتها النيولبرالية، وهي أحد الأسباب الرئيسة للبطالة والفساد والفروق المناطقية والطبقية. تحقق ذلك بمزيج من التدخل الإقليمي (الأنظمة ...

Keep Reading »

مملكة السيمولاكروم: الإسرائيلي الافتراضي والفلسطيني المختفي

كانت المكاشفة الأخيرة بين الإسرائيلي والفلسطيني والتي بدأت في شعفاط وانتهت في مذبحة غزة، مختلفة هذه المرة، وقد جاء اختلافها بالأساس من كونها قشرت طبقات كانت مختبئة حول الوجودين الحضاري والأخلاقي لكل طرف في فلسطين التاريخية ومبرراتهما والسؤال التفاضلي بينهما. فوسط جنون جماعي إسرائيلي وذهول فلسطيني أشبه بالتطبيع مع القدر تغير تداخل دور الجلاد والمحتل النقي والطاهر بدور الضحية الخالصة والنبيلة، تداخلت الأمور للغاية وقد يكون السبب الرئيس لهذا التداخل هو السؤال الكبير الذي طرح؟ هل استنفذت شروط وجود الإسرائيلي ...

Keep Reading »

الخطر السياسي القادم ما بعد العدوان على غزة

توجد أربعة أسباب على الأقل تشكل حوافز للحكومة الإسرائيلية للسعي إلى العودة إلى مسار سياسي بعد العدوان على غزة، حتى لو قبلت بعض الشروط التي رفضتها سابقاً، مثل تجميد غير معلن للاستيطان، أو عدم الإعلان عن عطاءات جديدة للبناء في المستوطنات، إن قبل الجانب الفلسطيني بذلك.  وتوجد دلائل واضحة الآن حتى قبل أن تسكت المدافع، أن الجانب الفلسطيني يرغب في ذلك، بل هو يدعو إلى إنهاء الاحتلال كمرحلة تلي المرحلة الراهنة ومكملة لها، كما صرح أكثر من مسؤول فلسطيني خلال الأسابيع الماضية، بمن في ذلك الرئيس أبو مازن نفسه ...

Keep Reading »

ما بعد الناصرية الجزء الثاني

ميراث دولة للتجاوز لا للتجاهل ولا لإعادة الإنتاج انطلق ثم انحسر الحراك الجماهيري في مصر بين يناير ٢٠١١ ويوليو ٢٠١٤ فكما فتح متظاهرون المجال السياسي بكسر دولة مبارك الأمنية عادوا هم أو غيرهم ليغلقوا المجال نفسه وليأتوا بالجنرال كديكتاتورمفوض من الميدان ثم منتخب من قبل "الشعب" الذي يطمع في عودة الاستقرار بعد سنوات من الاضطراب وغياب الأمن. وإن كان الجمهور الحاضر في الميادين قد أتى وذهب بينما عادت الدولة المصرية العتيدة بسلطويتها كما هي وقد نجت من الحراك الاحتجاجي العارم فإن هذه الدولة لم تتغلب قط ...

Keep Reading »

إسرائيل تجزّ العشب

تشرح هذه المقالة الأوضاع والأحداث التي سبقت (وأدّت) إلى العدوان الإسرائيلي الحالي على غزّة، من مأزق حماس حتى المصالحة واستغلال الحكومة الصهيونية لاختطاف المستوطنين الثلاثة. يُلاحظ أن معين ربّاني يقول في آخر المقال إن «هيومن رايتس ووتش» انتقدت كلا الطرفين و لم تتّهم إلّا الجانب الفلسطيني بارتكاب جرائم حرب. قمتُ بقراءة بيانين أصدرتهما المنظمّة قبل نشر المقالة (أي قبل ١٨ تموز\يوليو) والبيان الذي أصدرته بتاريخ ٢٢ تموز\يوليو ولم أجِد اتّهاماً صريحاً للمقاومة بارتكاب هذا النوع من الجرائم، بل أن المنظمة أشارت ...

Keep Reading »

العراق: خطاب التقسيم والأقلمة

‪
عاد خطاب التقسيم و“الأقلمة“ إلى الواجهة مع تدهور الوضع في العراق و“تمدّد“ الدولة الإسلامية وسيطرتها على الموصل وأجزاء مهمّة من البلاد، حتى أصبحت تشكل خطراً حقيقيّاً يهدد وجود الدولة العراقية. فصرنا نسمعه يتداول في التقارير الإخبارية وتعليقات ”الخبراء“ والمراقبين ونقرأه في تعليقات عدد من العراقيين. ولا شك أنّ الإشارات والتصريحات القادمة من القيادات الكردية بخصوص إعلان وشيك عن استقلال كردستان العراق تضيف زخماً إلى خطاب التقسيم والأقلمة في ما تبقّي من العراق. إن الهدف من هذه المقالة السريعة هو التركيز على ...

Keep Reading »

بغايا بغداد التعيسات

الى بدر شاكر السياب الذي قال "بغداد مبغى كبير" في ليلة حالكة من عام 1938، كانت العاصمة العراقيّة معرّضة للطوفان بسبب ارتفاع منسوب المياه في نهر دجلة. في حالات كهذه، تستعين الشرطة بالمارّة من أجل حثّهم على إنقاذ مدينتهم. إلا أن شوارع المدينة كانت خالية بسبب البرد القارس وتأخر الوقت، فسارع عدنان محيي الدين، معاون الشرطة، إلى التفكير بمنطقة قريبة من النهر ومن "السدة"، مكمن الفيضان، لا تنام بسبب طبيعتها. إنها منطقة "الكلجيّة"، الحاضنة الرئيسة لبيوت الدعارة في جانب الرصافة من ...

Keep Reading »
Page 1 of 14     1   2   3   4   5   6   ...   12   13   14   Last »

Pages/Sections

Archive

Jad Navigation

View Full Map, Topics, and Countries »
You need to upgrade your Flash Player

Top Jadaliyya Tags

Get Adobe Flash player