Follow Us

RSS Feed    Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Arabic-Politics

نون"... حرف واحدة تكفي فاتحة للخراب الاكبر في العراق"

[

ليست "نونا" كسابقاتها، لاتشبه "نون" النسوة مثلا، ولا النون في اية كلمة عربية، "نون" اخرى مختلفة لم يفكر بها مخترع الهجاء العربي، بالضبط لم يفكر بان تكون لها وظيفة اخرى غير ما شاع منها في كلام العرب ومن نطق بلغتهم، ولا "عنترة العبسي"، الشاعر الجاهلي الاسود، فكر باخرى واخرى عندما انشد نونيته " ياطائر البان قد هيجت أشجاني"، وحتما لم تكن حاضرة في مطالع سور القران، كتاب الله الذي يحارب الجميع، الان ومن قبل، تحت رايته، ويدعون نصرته كانت له نونه الباهرة"نون والقلم وما يسطرون ما انت بنعمة ربك بمجنون"، فلم يخرج، قيد انملة، عن الاشارات المنتجة للتواصل الانساني، حتى الجواهري، فكر بنون ثانية، نون ارتبطت عنده، او بادق ...

Keep Reading »

مقطع من رواية سِفر الاختفاء

[مقطع من رواية "سفر الاختفاء" صدرت الشهر الماضي عن دار الجمل بيروت - بغداد وهي الرواية الثانية للكاتبة]   أشعر بغضب عليك! ذاكرتك المرصعة في رأسي فيها شروخ. هل أنا الذي لا أذكر كل ما قلته أنت لي؟ أم أنك قلت ما لم يستوعبه عقلي؟ كنت صغيراً عندما بدأت أسمع حكاياتك. ولما استنجدت بها، اكتشفت شروخها. بدأت أسألك أكثر فأكثر عن تلك الحكايات. اختلطت عليك الأمور، أو لعلها اختلطت عليّ أنا، كلما سألتك أكثر. وكيف لها ألّا تختلط؟ كنت متأكداً أن هناك مدينة أخرى، فوق هذه المدينة التي نعيشها. ترتديها. كنت متأكداً أن مدينتك التي تتحدثين عنها، والتي لها نفس الاسم، لا علاقة لها بمدينتي. تشبهها إلى حد الجنون؛ الأسماء والبيارات والروائح وسينما الحمراء والأعراس وعيد النبي روبين ...

Keep Reading »

الاقتصاد الأخلاقي للاستعمار الاستيطاني: إسرائيل و"الصدمة النفسية للإخلاء"

[

يمكن أن تُجسّد عمليات إخلاء المستوطنات في وضْعٍ استعماريّ لحظات من تمزّق محتمل وقلْب لنظام سياسي متأصّل في انتزاع الملكية. تتّسم لحظات كهذه، في حالة إسرائيل وفلسطين، بالتعبير من جديد عن مشروع الاستعمار الاستيطاني ومعاودة شَرْعَنته. ويحدثُ هذا عبر تطوير اقتصادٍ أخلاقيّ محدّد للاستيطان قائم على التعبئة السياسية للصدمة النفسية. أستخدمُ فكرة الاقتصاد الأخلاقي للاستعمار الاستيطاني من أجل أن أعرّف الطريقة التي عُبِّر بها عن عمليات الإخلاء كصدمة نفسية قومية، وعن المستوطن الذي أُخليَ وجُرّد من ملكيته كضحية مصدومة داخل حكومة استعمارية استيطانية. ومن خلال تحليلي لهذا الاقتصاد الأخلاقي، أقول إننا نستطيع فهم أحد المِخْيالات المهيمنة في النموذج الاستعماري للاستيطان في إسرائيل. أما ...

Keep Reading »

وقف العدوان لا يكفي

[ غزة تحت القصف.

تهدف إسرائيل من العدوان وفق ما تعلنُه إلى العودة إلى معادلة "هدوء مقابل هدوء"، أما في الحقيقة فإن حكومة نتنياهو تريد من عدوانها أن يحقق ضربة قاصمة للبنية التحتيّة للمقاومة، وكسر إرادة المقاومة، من خلال تضمين أي اتفاق نزع السلاح. بالرغم من حملة الإبادة المستمرة طوال الأيام الثمانية الماضية لا تزال المقاومة صامدة وتطلق صواريخها التي تصل يوميًا إلى مختلف أنحاء إسرائيل، وترفض القبول بمعادلة "تهدئة مقابل تهدئة"، وتطالب بأن يشمل أي اتفاق جديد وقف العدوان ورفع الحصار، وإطلاق سراح الأسرى الذين اعتقلوا منذ وقوع "عمليّة الخليل" وحتى الآن، ومن ضمنهم الأسرى المحررون في صفقة شاليط. هناك خلاف فلسطيني حول جدوى المقاومة المسلحة وإطلاق الصواريخ على إسرائيل ...

Keep Reading »

المثقفون العرب: سحر البيان بديلاً عن المعرفة

 [

بيان المثقفين العرب الموقع مما يزيد عن (250) مثقفاً، سوريين بدرجة رئيسة (ثمة 149منهم) ولبنانيين، ولا بأس ببعض العراقيين بحسب الخارطة المفترضة للدولة الاسلامية (داعش) التي وصف البيان ظهورها بالردة من دون أن ينتبه موقعو البيان"ترى هل الامر داخل بالفعل في خانة النسيان ؟ أشك!" إن كلمة "الردة" ذات الاصل الديني الضاربة جذورها بعيداً في التراث الاسلامي المتخم بالردات وأحكام المرتد، هذه الكلمة هي من بعض ما يحاول البيان أن يقف ضده، ويجادله ثقافياً، في الأقل، أو إن شئت قل، من منطق المثقف الليبرالي المتنور "حتماً"، مثلما يجادل مثقف عراقي"علاء اللامي" البيان واصحابه في مكان آخر، فكيف أمكن لكاتب البيان، صاحب العقل الليبرالي الحديث، وقد أشيع أنه ...

Keep Reading »

ليلة سقوط نينوى: احتجاز راوي الحكومة

[

كما لو أن الملائكة والشياطين هبطوا في الوقت ذاته الى مدينة نينوى. لفّ سماء المدينة غموض مريب ليلة العاشر من حزيران / يونيو. سقطت المدينة بشكل دراماتيكي بيد مسلحي «الدولة الاسلامية في العراق والشام» («داعش») خلال ساعات محدودة، على الرغم من وجود حوالي 56 ألف عنصر أمن متوزّعين بين الجيش والشرطة والمخابرات، وكذلك وجود قائدين يعتبرهما نوري المالكي، رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، من الصقور الذين يعتمد عليهما في المهمّات الصعبة. كيف سقطت المدينة هكذا؟ من المسؤول؟ كيف ستستعاد؟ هل سيكون الحل عسكرياً أم سياسياً؟ ما الذي سيحلّ بالعراق.. هل سيبقى أرضاً غير مقسّمة، أم أنه سيحال إلى أقاليم وكونفدراليات؟ جراد الأسئلة يغزو غابات الدهشة. الروايات تتوالى، الحدث له ألف ...

Keep Reading »

متى سينهار التنسيق الأمني بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل ؟

 [

لا ينشأ هذا التساؤل في فراغ مجرد، بل ينشأ بسبب وجود فراغ سياسي منذ توقف "المفاوضات" الفلسطينية الإسرائيلية قبل بضعة أشهر، ورفض الحكومة الإسرائيلية الإفراج عن دفعة أخيرة من الأسرى الفلسطينيين كما كان قد تم الإتفاق عليه فبل بدء المفاوضات. وينشأ هذا التساؤل بإلحاح بعد كل مواجهة عنيفة مع قوات الإحتلال، كما حدث في عدة مدن في الضفة الغربية، بعد الإجتياحات والإعتقالات التي تمت إثر اختطاف المستوطنين الإسرائيليين الثلاثة، بما في ذلك مدينة رام الله. وخلال هذه المواجهات في رام الله ليلة 21 حزيران/يونيو التي سقط فيها أحد الشهداء، تعالت هتافات واضحة تطالب بإيقاف التنسيق الأمني كما حصل في عدة مدن فلسطينية من قبل. إن الإجابة على هذا التساؤل بسيطة ومباشرة على مستوى معينا من ...

Keep Reading »

ما هي خصائص الثورة المضادة؟

[

  كما أن هناك رد فعل لكل فعل، هناك ثورة مضادة لكل ثورة. الثورة المضادة ظاهرة طبيعية، كما هو رد الفعل التالي على الثورة المضادة. ولا تنتصر إحداهما على الأخرى إلا إذا كان رد الفعل أفعل من الفعل الأول. وهذا لا يتم الا إذا أضاف طرف من الطرفين إلى ردّ فعله فهماً أعمق لطبيعة عدوّه. وهنا فقط، من خلال الفهم الأعمق، يرتفع ردّ الفعل عن طبيعته الميكانيكية، ويصبح أداةً لمعرفة فاعلة وجديدة. ولذلك لا يُعوّل على كلام فضفاض عن ثورة مضادة، إن لم يتضمّن هذا الكلام محاولة لفهم ماهية هذه الثورة المضادة. للثورة المضادة وجهان كما للثورة وجهان، وجه مؤسساتي ووجه نفسي. الوجه المؤسساتي يتعلق بامتلاك مؤسسات حاكمة أو مؤثّرة في المجتمع، بينما يتعلق الجانب النفسي بالصراع على التوقعات والآمال ...

Keep Reading »

1 كم نكبة عاشها فلسطينيو سيناء؟

[

‫يبدو أن (ال) التعريف قد فقدت معناها في العلاقات المصرية الفلسطينية، فلم نعد نعرف على وجه الدقة مَن هو "الــــــ" عدو، ومَن "الـــــ" صديق، وضاع "تعريف" النصر والهزيمة، والنكسة والنكبة، والدولة والنظام والحكومة، والأمن والاستخبارات. كنت أظن أن المعنى اللغوي للنكبة لا ينطبق اصطلاحاً إلا على مايو/أيار من سنة 1948، إلا أن مآلات الأحداث عمليًّا قد صنعت نكبات لاحقة لا تقل أهميتها في مسار القضية الفلسطينية عن مركزية النكبة الأم. أما النكبات اللاحقة فقد اختص بآثارها المباشرة اللاجئون الفلسطينيون في وادي النيل وفي سيناء، وعمّت بلاءاتها القضية الفلسطينية كلها. ‫نزح المنكوبون الأوائل من يافا واللد والرملة وعسقلان، براً وبحراً إلى الجنوب، حيث خضع قطاع ...

Keep Reading »

المراجعات الاقتصادية الكبرى.. الاختراع الاقتصادي الأخطر في القرن العشرين: الناتج المحلي الاجمالي

[

في قلب الأزمة الاقتصادية اليونانية، التي هددت حقا البلاد بالافلاس، حولت سلطات الإدعاء رئيس الجهاز الإحصائي الرسمي في البلاد آندرياس جيورجيو للمحاكمة في مطلع عام 2013 وتم فتح تحقيق برلماني. أما التهمة فكانت أنه عدل نسبة عجز الموازنة من الناتج المحلي الإجمالي بعد أن أعلن أن حسابات الناتج المحلي الإجمالي لليونان كان مضخمة ومبالغ فيها بأكثر من قيمتها بالربع على الأقل. قال جيورجيو، الوافد من صندوق النقد، إن مهمته كانت فقط تطبيق المعايير الأوروبية في تقدير وضع الاقتصاد، واتهمته السلطات اليونانية بأنه قدم بيانات تقلل من وضع الاقتصاد وزادت من الضغوط التي يقوم بها صندوق النقد والمؤسسات المالية على البلاد مما عرض "المصلحة الوطنية للخطر".   هذامسؤول كبير يحول ...

Keep Reading »

السيسي رجلنا

[نجار في حي العابدين في القاهرة يشيد بعبد الفتاح السيسي .تصوير شيرين صيقلي]

على مدار اليومين المقبلين سينزل بعض المصريين إلى الشوارع في تعبير انتخابي فارغ عن الإرادة الوطنية. سوف "يختارون" بين حاكم مصر الحالي ورئيسها المقبل، المشير السابق عبد الفتاح السيسي، ومنافسه غير المقنع، حمدين صباحي. بعضهم سينزل إلى الشوارع ليصوّت لـ "بشرة خير": السيسي ولا أحد غيره. وفي ظل التدمير المتواصل والعنيف لأي مشهد سياسي، سيعتكف البعض الآخر في منازلهم. مهما اختاروا أن يفعلوا في اليومين القادمين، فإن غالبية المصريين قد اختبروا نوعاً جديداً من عبادة الشخصية خلال العام الماضي. بالنسبة للبعض كان هذا كرنفالاً يعد بتحقيق شعار يميني صعب المنال هو "الأمن" و"الاستقرار". أما بالنسبة للبعض الآخر فإن ما شهدوه كان مستوى ...

Keep Reading »

الخطر القادم من حمدين صباحي

[حمدين صباحي . مصدر الصورة فليكر]

"الخطر" القادم من حمدين صباحي مهما كانت نسبة الأصوات التي سيحصل عليها حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسية في مصر،  فإنه سيشكل "خطراً" على النظام القائم ما بعد الانتخابات، ذلك أنه مرشح لقيادة المعارضة المفتتة حالياً، والتي تفتقر إلى قيادة موحدة. هذا إذا لم يكن هناك مسعى لتدارك هذه الإمكانية من خلال "استيعابه" في منصب وزاري أو آخر، وهو أمر يبدو الآن مستبعداً. ويدرك صباحي هذا الدور الممكن، إذ صرح خلال الأيام الأخيرة قبل الانتخابات أنه ستكون هناك جولات انتخابية قادمة. ولا يجب قصر معنى هذا التصريح على أنه فقط تمهيد لخسارته المتوقعة ومسعى لوضع جدول أعمال متجدد لحياته السياسية ولمؤيديه، إذ من الواضح أنه يؤشر باتجاه الانتخابات النيابية القادمة ...

Keep Reading »

بغايا بغداد التعيسات

الى بدر شاكر السياب الذي قال "بغداد مبغى كبير" في ليلة حالكة من عام 1938، كانت العاصمة العراقيّة معرّضة للطوفان بسبب ارتفاع منسوب المياه في نهر دجلة. في حالات كهذه، تستعين الشرطة بالمارّة من أجل حثّهم على إنقاذ مدينتهم. إلا أن شوارع المدينة كانت خالية بسبب البرد القارس وتأخر الوقت، فسارع عدنان محيي الدين، معاون الشرطة، إلى التفكير بمنطقة قريبة من النهر ومن "السدة"، مكمن الفيضان، لا تنام بسبب طبيعتها. إنها منطقة "الكلجيّة"، الحاضنة الرئيسة لبيوت الدعارة في جانب الرصافة من ...

Keep Reading »

كم نكبة عاشها فلسطينيو سيناء؟ الجزء الثاني

تناول الجزء الأول من المقال سؤال الشك في معنى (ال) التعريف المقترنة بالحديث عن نكبة 1948، طارحاً استبدالها بالترقيم، ومجادلاً بأن نكبة 1977 - 1979، أو ما يمكن تسميتها نكبة "كامب ديفيد"، لا تقل في حجم تأثيرها على الحقوق الفلسطينية التاريخية ومسار القضية السياسي والاستراتيجي عن النكبة الأولى. وفي الجزء الثاني، أخصُّ فلسطينيّي سيناء بنكبة ثالثة في 2007، ونكبة رابعة في 2013. وعلى الرغم من إدراكي أن استخدام تعبير "نكبة" في هذا السياق قد يوجه له الانتقاد باستهلاكه محلياً في أوضاعٍ وقضايا ...

Keep Reading »

نظرة في حدود القوة و الفعل

  نظرة في حدود القوة والفعل لكل من إسرائيل، السلطة الفلسطينية والشارع الفلسطيني من خلال النظر في عملية البحث عن المستوطنين الثلاثة تسعة عشر يوماً مدة العملية الأمنية التي عنونت إسرائيلياً بـ"عودة الإخوة" في إشارة إلى المستوطنين الإسرائيليين المخطوفين على الطريق بين بيت لحم والخليل حيث يقع تجمع مستعمرات غوش عصيون. تسعة عشر يوما هي مدة العملية التى رأى ولمس فيها المواطنون الفلسطنيون ممارسات عسكرية مباشرة للاحتلال الإسرائيلي كانت تستهدفهم بناء على هويتهم القومية كعرب فلسطينيين ...

Keep Reading »

تحت الرادار العلاقات الاقتصادية الإسرائيلية ــ الفلسطينية

في أعقاب الحملة التي قامت بها إسرائيل في الضفة الغربية بحثاً عن ثلاثة من المستوطنين الإسرائيليين الشباب المفقودين، واستخدمت فيها قسوة لم تُشْهَد منذ الانتفاضة الثانية، مع تكلفة يومية (أي خسارة) لاقتصاد الخليل وحده بلغت 12 مليون دولار، راحت أصوات فلسطينية متنامية تطالب بوقف «التنسيق الأمني» الإسرائيلي ـ الفلسطيني. وكانت قوات أمن السلطة الفلسطينية تنحت جانباً، في حين انتشر الجيش الإسرائيلي في مدن الضفة الغربية وقراها دون اعتبار لمناطق الولاية الأمنية الاسمية المخصصة للسلطة الفلسطينية بموجب اتفاقات ...

Keep Reading »

المسألة السّورية: سؤال المصير والمستقبل: الحراك الشعبي في سورية

‫الحراك الشعبي في سورية 1ـ الحراك الشعبي السّوري ، الّذي بدأ في النّصف الثّاني من آذار (مارس) 2011 تحوّل تدريجياً ، وقبل أن يتصلّب عوده، وتترسخ قاعدته الشّعبية، ويتحقق استقلاله عن القوى والمؤثرات الخارجية، تحوّل، بعد بضعة أشهر، عن النهج السّلمي إلى حرب متعدّدة الصّفات ومن نوع جديد لم تألفه المنطقة، شاركت فيه أطراف عربية وإقليمية ودولية عديدة. وهكذا غُطي على الأهداف الداخلية للحراك (الحرية والكرامة والعدالة)، ثمَ أزيحت تدريجياً لصالح أهداف هذه الأطراف التي لعبت دور المموّل والمسلّح والموجَه والمخطّط، ...

Keep Reading »

هل خفف العمال السوريون من أزمة الاقتصاد اللبناني؟

"دعوة لإعادة قراءة الآثار الاقتصادية للهجرة السورية للبنان" لا نتساءل في هذه الورقة عن تأثيرات الأزمة السورية (1) بكل تفاصيلها في لبنان ولكن يقتصر تساؤلنا علي المهاجرين أو النازحين إلى لبنان. هل خفّفوا من آثار الأزمة الاقتصادية اللبنانية أم ضاعفوها؟ يطرح هذا السؤال نفسه في ظلّ الهجمة المسعورة التي يتعرّض لها المهاجرون السوريون في لبنان، وارتفاع معدلات العنصرية لتصل إلى درجة أن تقوم بلديات عديدة بمنع السوريين من الخروج من منازلهم في غير أوقات العمل. فمنذ أيام قليلة قامت بلدية برج ...

Keep Reading »

ابحثوا عن السعودية

فيما يُستأَنَف قرعُ طبول الفتنة مجدداً على امتداد المشرق العربي، ثمة ما يلفت الى الدور السعودي في الفصل الجديد من محنة العراق. ولأن السعودية تجد نفسها اليوم معنيّة بصورة مباشرة بقلب المعادلات الجيوسياسية في المنطقة، فما توافر لديها من معطيات يجعلها طرفاً مستهدفاً في المرحلة المقبلة. ويمكن هنا رصد أهم المعطيات: أولاً: الخسائر المتعاقبة التي لحقت بالسعودية منذ إلغاء الضربة العسكرية الاميركية على سوريا في أيلول العام الماضي، الذي سجّل انتصاراً كبيراً لمصلحة المعسكر الآخر الممتد من ايران مروراً ...

Keep Reading »

حرب المعلومات: كشوفات عن المرتزقة والتحريض الطائفي والتخطيط الديموغرافي في البحرين

 "لا يجوز معاقبة أي شخص بسبب إفصاحه عن معلومات تتعلق بالأمن الوطني إذا كان الإفصاح 1- لا يضر فعلاً ومن غير المحتمل أن يضر بمصلحة أمنية وطنية مشروعة، 2- أو إذا كانت المصلحة العامة في معرفة المعلومات تفوق الضرر الناتج عن الإفصاح ".(1) في الوقت الذي أثير فيه الجدل العام الماضي حول معلومات سرّبها إدوارد سنودن بهدف فضح المراقبة التي تمارسها كل من حكومتي الولايات المتحدة وبريطانيا، ساد الصمت حول الكشوفات الماضية والأخيرة لانتهاك النظام البحريني للحياة اليومية للمواطنين وسياساته المدمرة ...

Keep Reading »

تزامنٌ شيّق برغم الاختلاف

تزامن مشهدا الانتخابات المصرية والسورية، رغم الاختلاف الجذري بين البلدين. وفي المشهدين، تكرّرت مشاهد الاحتفال في الشارع، رغم الاختلاف الجذري بين البلدين. وإذ اتفق معارضو المشهدين على وسمهما بصيغة «عودة الديكتاتور»، ترى الناخبين في المشهدين قد اتفقوا أيضاً على تحديد هدف واضح للصيغة التي انتخبوها: العودة إلى البيت في سوريا، والأمن في مصر. ومع التشديد على الاختلاف الجذري بين البلدين، فإن معارضي سوريا جرّدوا الناخبين السوريين من «الأهلية الديموقراطية» (بصفات مثل مجبورين أو منتفعين)، بينما مال المشهد المعارض ...

Keep Reading »

تدجين الانتفاضات العربية

في السابع عشر من كانون الأول\ديسمبر، 2010، قام بائع الخضار محمد البوعزيزي بإحراق نفسه بعد أن سرق ضابط شرطة عربته، آخر قشة كان يتعلق بها في حياته البائسة تحت حكم زين العابدين بن علي. انتفض التونسيون وأطاحوا بالطاغية في النهاية. وما إن هبطت طائرة بن علي في باريس حتى عجّت موجات الأثير بأخصائيي الشرق الأوسط، الذين أعلنوا استحالة الثورة في مصر. فهناك كان حسني مبارك يحكم من خلال"الاستبداد المُدار"، وهذا تعبير في العلم السياسي عن السلطة التي تسمح بكميات معيّنة من الانشقاق الشعبي، أو بدرجات من تمثيل ...

Keep Reading »

الثنائية الفصائلية والوعي الزائف

مع الفشل الذريع في إنجاز المهام النضالية الموكلة إليهما، وعدم إمتلاكهما أي رؤية سياسية تحررية بالمعنى الشامل للكلمة، وتمسكهما بحل يعلم القاصي والداني أن اسرائيل قد أطلقت رصاصة الرحمة عليه، أي حل الدولتين العنصري، وعجزهما عن استثمار التضحيات الهائلة للشعب الفلسطيني، بما فيها تلك التي قدمها العديد العديد من كوادرهما، وحالة التوهان التي وضعا القضية الفلسطينية بها في السنوات السبع الأخيرة من خلال ما يسمى بالانقسام بين شطري البانتوستان الذي أُحتل عام 1967 وأصبح يسمى "بالوطن"، يتحتم مراجعة ممارسات ...

Keep Reading »

عن أحمد وعبدالله ومحمد وماهينور وإسلام

طيب ليه؟  الناس اللى ماسكة مقاليد الحكم فى البلد لا يقل عمر أى فرد منهم عن ستين سنة. تعتقدوا ربنا هيطول فى عمرهم قد إيه؟ وماذا سيحدث لهذا البلد حين يصبحوا غير قادرين أو غير موجودين أساسا؟ لماذا هذا التجريف لكل ما هو جميل ونبيل فينا؟ لماذا يخلقون ويكرسون جوا وأوضاعا تدفع الناس دفعا إلى الشراسة والبلاهة والابتذال والاتكال؟ لماذا يُيَئسون الناس من المنطق ومن العدالة ومن الحق؟ ما الذى يسوى كل هذا؟ آلاف الشباب محبوسون ظلما، ومازال الكثير منهم يحكى عن غيره قبل أن يحكى عن نفسه. اقروا جواب أحمد أسامة، ...

Keep Reading »
Page 1 of 29     1   2   3   4   5   6   ...   27   28   29   Last »

Jad Navigation

View Full Map, Topics, and Countries »
You need to upgrade your Flash Player

Top Jadaliyya Tags

Get Adobe Flash player

Jadaliyya Features

Pages/Sections

Archive