Follow Us

RSS Feed    Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Arabic-Politics

قضاة مصر: قدرة تحرك هائلة في خدمة أي وظيفة قضائية؟

[مظاهرة أمام محكمة في مصر]

حراك جديد لقضاة مصر في غضون أقل من سبع سنوات. ففي خطوة أصبحت جزءاً مألوفاً من المشهد السياسي المصري في العقود الأخيرة، اندفع عدد كبير من القضاة انطلاقاً من ناديهم المركزي ومن أنديتهم الفرعية وأيضاً من الجمعيات العمومية للمحاكم للتعبير عن اعتراضهم الشديد على مقررات الرئيس المصري محمد مرسي، وبشكل خاص ازاء اعلانه الدستوري المكمل الصادر في 21 نوفمبر 2012. وكان الإعلان قد آل باسم الثورة إلى المس بالوظيفة القضائية في معظم مواده: فإلى جانب إقالة النائب العام وتحصين مجلس الشورى واللجنة التأسيسية أزاء الدعاوى القضائية الهادفة إلى إبطالهما، جعل إعلان القرارات الرئاسية نهائية وبمنأى عن أي طعن. ولم يكتف القضاة بالتعبير عن رفضهم لهذه القرارات من خلال بياناتهم أو إطلالاتهم الإعلامية ...

Keep Reading »

اعتقال، تعذيب، اختفاء، الظلم مستمر

[ أحد آباء المعتقلين. الصورة من الفلم]

 [الشريط من إعداد حركة "مصرّين" يتضمن شهادات من أقرباء المعتقلين والمختفين"]

Keep Reading »

تنظيم المخلّ بالنظام؟ الباعة المتجولون والدولة التنمويّة

[ بائع أقنعة واقية. ميدان التحرير، ٢٣، ١١، ٢٠١١. الصورة من جيجي إبراهيم ]

 عندما أصدر الرئيس مرسي في العشرين من تشرين الثاني (من العام الماضي) مرسومه المثير للجدل والذي يقع خارج صلاحياته الدستورية، والذي قام لاحقاً بإلغائه جزئياً جرّاء ضغط شعبي هائل، وعد باستعمال صلاحياته التشريعية الإستثنائية الممنوحة له فقط في حدود مقلصة للغاية. وعندما قام فعلياً بممارسة هذه الصلاحيات، قام بذلك سريعاً من أجل سنّ قانون رقم 105/2012 وذلك في خضم ما بات يوصف –دون مغالاة- باللحظات الأكثر حسماً في تاريخ مصر الحديث. حتى المحلل السياسي الأكثر تمرّساً يمكن أن يغفر له إذا ما افترض من باب السذاجة أن هذا القانون يتعلق بالاستفتاء الوشيك على مسودّة الدستور التي أدت الى استقطاب حاد البلاد، أو أنه يتعلق بدور الجيش في الاقتصاد. إلا أن ما يثير الاهتمام هو أن قانون ...

Keep Reading »

عقوبات الغرب على إيران

[عن موقع قنطرة]

منذ عقود يُبرِّر الغرب عقوباته المفروضة على إيران بفكرة سردية تفترض أن العقوبات ستجبر الحُكام المتسلطين في إيران على العودة إلى رشدهم وستضع حداً لانتهاكاتهم، سواء خارج البلاد أو داخلها. ويرى الغرب أن تلك العقوبات "الجراحية" تضيّق حبل المشنقة حول عنق الطغاة بدقة متناهية، بشكل سيجعلهم يراجعون بتعقل سياستهم الخارجية ويرفعون أيديهم الملطخة بالدماء عن عنق شعبهم المغلوب على أمره. ويبدو للغرب جمال هذه الفكرة من حيث أنها قد تضرب عصفورين بحجر: فالعقوبات تضيّق، من جهة، الخناق على مرتكبي الانتهاكات والجرائم، ومن جهة أخرى تحرر الشعب المضطهد وتمهد الطريق أمامه إلى الديمقراطية. لكن هذه العقوبات في الحقيقة لن تؤدي إلى هذه النتائج على أرض الواقع. فمع كل جرعة جديدة من ...

Keep Reading »

إعتقال تركي الحمد: تكريم القاتل وإهانة المبدع

[صورة لصفحة

لو بحثنا في كلِّ الأوصاف التي يمكنُ أن تنطبق على نظامِ الحكمِ في السعودية لوجدنا أنّه ليس سلطة تكرّم القاتل والمغتصب والإرهابي وقامع حرّية النّاس باسم "الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر" وإنما هو عبارة عن سلطة حكم تهين المبدع وتعتقله وتلاحقه وتعرضه الى أبشع وأحط حملات التشويه مثلما يُعذب ويَعتقل ويُلاحق من يطالب بالحرية والعدالة والمساواة في المجتمع ، لأنه خارج عن الملّة ومثير الموبقات والنّزوع نحو الغربنة والفساد والفسق والفجور والخروج عن طاعة ولي الأمر...الخ . وحين نُحصي الحوادث البشعة، التي تعزّز الصّفات أعلاه، التي حدثتْ في السعوديةِ وحظيت بتكريمٍ أو صمتٍ حكومي رسمي ومنذ أعتقال الكاتب والروائي تركي الحمد لوجدنا إنّ كلّ يوم يمرّ والسعودية تنتجُ فضيحة تعكسُ ...

Keep Reading »

دروس في تحرير الخيال وتعبئة الحشود الزئبقية

[.الغرافيتي على السور أمام الاتحادية. الصورة لكيرولوس ناثان ومركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان]

"كانت بالنسبة لي الدنيا متكونة من سلطة ومال يا أدهس خلق الله برجلي .. يا أسرق وأبقى رجل أعمال جه الأولتراس نور طريقي ووصلني لعالم الخيال فكرة تمحي هموم الدنيا وتخرج مني الضلال بعد العتمة وبعد الشدة كان لا بد من طريق ياخد بإيدي وبإرادتي وأعرف فيه معنى الصديق .. حاولتوا كتير تكتموا صوتنا بس ده كان مستحيل عندي قضية أهم مني والموت أهون لي كتير إعلام وشرطة وصحافة ومسؤولين كورة فاسدين حرب عليكم هتفضل قايمة لحد ما يتم التطهير" من أغنية "أسلوب حياة" لمجموعة أولتراس "وايت نايتس"، مشجعي نادي الزمالك عن الأوهام وضلالات النشطاء أول ما ت

Keep Reading »

الشرطة تكافح الشعب

[مصدر الصورة موقع مصريون]

(1) نشر  في 26 يناير2013  على حساب "صفحة الشرطة المصرية" على تويتر -وهي صفحة يديرها مجموعة من ضباط الشرطة بعيداً عن الصفحة الرسمية لوزارة الداخلية- رسالة موجّهة لكل من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء تشير إلى أنّهما وضعا الشرطة المصرية أمام المدفع مع اختبائهما "كالعادة" على حد وصف الرسالة، ورسالة أخرى موجهة لوزير الداخلية تتهمه بأنه فدى كرسيه بأرواح أفراد الشرطة. والرسالة الأخيرة موجهة لـ "للمجندين والضباط والأفراد الذين يقدمون حياتهم فداء لشعبٍ لا ينبغي أن تراق له نقطة ماء لا نقطة دماء" وذلك أيضاً على حد تعبير الرسالة التي شملتها تغريدة على حساب صفحة Keep Reading »

موسم السياحة 2013: فلسطين المحتلة، زوروها وافرحوا بها

ليس هناك ألطف من أن تكون جماعة ما مُستَعمِرة حضاريّة ومنفتحة. فحينما تتوافر شروط الحداثة بما تشمله من علائم الديموقراطية، والمدنية، والعولمة، والابتعاد السياسي والاجتماعي عن الدين والانفتاح على كافة أنواعه؛ يصير الاستعمار تفصيلاً هامشياً ومتقهقراً أمام كل هذا. يصبح همّ المجتمع أن يحيا التفاصيل اليومية متناسياً أعقاب الماضي، متذكراً خطواته الحاضرة الذاهبة إلى غدها لا غير. وليس أوفى على توثيق تلك الخطى من جرائد هذا الاستعمار، التي لا يقتصر عملها على توثيق وتدوين هذا الواقع، بل أيضاً على إنتاجه وإحالته لأمر مفروغ منه. وهذه هي قصة جريدة «هآرتس» الإسرائيلية، الواجهة التقدمية و«اليسارية» للمجتمع الإسرائيلي. عمر هذه الجريدة هو بعمر الحركة الصهيونية، أي عمرها بعمر الاستعمار ...

Keep Reading »

"انتصارالـ "ميتا – خطاب" على سوريا وعدم ارتباطه بها: "رحنا ضحيّة

[إشارة تحمل صوة لبشار الأسد على الطريق السريع بين حلب ودمشق. المصدر ويكيميديا]

لا تحاول تبسيط ما يجري في سوريا لأنك ستفشل. ولكننا لا نستطيع أن نذعن للتعقيد كذلك.  إن العديد من النقاشات حول سوريا – وخصوصاً تلك التي تجري خارج سوريا– هي وبكل بساطة منفصلة عن واقع المأساة في هذا البلد، وقد تكون كتاباتي من بينها. فمثلاً، ولأول مرة بعد خمس عشرة عاماً من البحوث المعمقة عن السياسة والمجتمع السوري، بما تطلبه ذلك من زيارات متعددة ومطولة في كل سنة، أمضيت العامين المنصرمين وأنا أكتب (وأتعذب) حول سوريا دون أن تتاح لي الفرصة للزيارة، وذلك يعود بشكل رئيسي لأنه قيل لي بأني غير مرحب بي هناك. (كانت زيارتي الأخيرة في كانون الأول / يناير عام 2011، عندما كتبت، وبالمصادفة، هذه المقالة عن الانتفاضة التونسية.)  فعلى سبيل المثال، قصف طائرات النظام لمخيم ...

Keep Reading »

لا أسف ولا ندم

 [.جيرارد لونجوي بإشارة غير لائقة لوزير المحاربين القدامى الجزائري شريف عباس. المصدر فيديو صفحة السينات]

 لا أسف ولا ندم: الحنين الاستعماري في أوساط اليمين الفرنسي المتطرف في السابع عشر من أكتوبر 1961، تظاهر مئات الآلاف من الجزائريين سلمياً في باريس للاحتجاج على الانتهاكات التي تحدث لحرياتهم المدنية.  في خضم حرب الاستقلال (1954-1962)، انخرطت جبهة التحرير الوطني في نضال عنيف ضد فرنسا اعتمد على الحشد داخل المدن الكبرى إضافة إلى القتال في الجزائر. وكنتيجة لجهود جبهة التحرير الوطني، فقد فرضت الشرطة الفرنسية حظر تجوال على ما يقرب من خمسة عشر ألف جزائري يعيشون في باريس في ذلك الوقت (والعديد منهم كانوا يعتبرون فرنسيين). إن تفاصيل ما حدث في تلك الليلة لا تزال مثيرة للجدل، ولكن المؤكد هو أن العشرات، إن لم يكن المئات، من الجزائريين غير المسلحين قتلوا وألقيت بالعديد من ...

Keep Reading »

حالة الإسلاميين في مصر بعد عامين على الثورة

[مصدر الصورة ا.ب]

بالأرقام يمكن معرفة الحالة التي وصل إليها الإسلاميون في مصر بعد عامين على قيام الثورة. فقد وصل عدد الأحزاب التي تنطلق من خلفية إسلامية إلى حوالى عشرين حزباً سواء مسجلين أو غير مسجلين رسمياً. ناهيك عن عشرات التكتلات والحركات والشبكات التي تنتمي إلى التيار الإسلامي والتي تنشط بوضوح في المجال العام ولكنها لا تزال في مرحلة سيولة وليس لديها هيكل أو إطار تنظيمي أو حزبي محدد. فقد كانت الثورة المصرية بمثابة المفتاح الكبير الذي نزع القيود السياسية والأمنية عن التيار الإسلامي بمختلف أطيافه ودفع بقياداته وكوادره وشبابه إلى الساحة السياسية بعد أن ظل المشهد الإسلامي ساكناً وجامداً لثلاثة عقود ومحصوراً بين جماعة «الإخوان المسلمين» من جهة، والجماعات الجهادية والراديكالية من جهة ...

Keep Reading »

مستقبل السلفيين السياسي ماذا بعد الشريعة؟

[مصدر الصورة ا.ب]

ارتبط قرار السلفيين بالدخول للمعترك السياسي بعد الثورة بقضية الهوية الإسلامية للمجتمع. ومع إقرار الدستور الذي ضمن بشكل كبير للسلفيين تطبيق الشريعة يبرز السؤال التالي: وماذا بعد الشريعة؟ هل انتهى المبرر لوجود السلفيين في الحياة السياسية وانتهت القضية التي تمكنوا من خلالها من حشد الملايين للتصويت لهم في الانتخابات ؟ هل سيتم تكرار النموذج الباكستاني للأحزاب الإسلامية ؟ نحتاج أن نعرف ما هو الوضع الباكستاني أولاً للقيام بالمقارنة بينه وبين مصر. على عكس مصر التي تعد بلداً عريقاً تأسس على الأسس الطبيعية لقيام أي دولة، لم يكن هناك ما يسمى بدولة باكستان حتى سنة 1947، حين انشطرت عن الهند الكبرى لتكون وطنًا قوميًّا للمسلمين الذين تعرضوا لاضطهاد بشع من الهندوس. فباكستان قامت على ...

Keep Reading »

فزّاعة الفلوليّة

تأتي أهمية الحديث في هذا الموضوع؛ أنه عند حصول أي مشكلة تؤرق من في السلطة، تبرز هذه الأخيرة– مباشرة أو من خلال مؤيديها – في وجوه الناس كلمات تغتالهم – وأحيانا تصفيهم – معنوياً، وتصير هذه الكلمات وصمة على ذلك الشخص الذي نُعت بها. وإحدى هذه الكلمات، التي شاعت وذاعت في الخطاب السياسي والاجتماعي المصري، هي كلمة “الفلول”. فأصبحت الكلمة اتهاماً جُزافياً جاهزاً يُوصم به أي شخص يختلف مع الإسلام، أو الإسلاميين، أو الرئيس محمد مرسي. على خلفية ما سبق، تعلمنا أنه لا يصح لنا الخوض في موضوع قبل تحرير مصطلحاته، فلا ...

Keep Reading »

"تودّد" أو "الثورة التي لا تؤنّث لا يعوّل عليها"

على امتداد أربعٍ وثمانين ليلة من ليلة وألف ليلة، في ظلال الحكي الشهرزادي (الأنثوي) في أبهة الحضور الذكوري لشهريارالثقافة/السلطة/الذكر (وكما سيتضح تباعاً الذكر/اللغة)، في حضور السطوة "المسرورة" للسيف المذكر أيضاً، وعلى ركام إناثٍ/حكيٍ سابقٍ على شهرزاد، ظلت تلك القّاصّة، تسرد على مسامع الأمير قصة الجارية "تودد" ، متخذة من إنتصاراتها السردية، حماية لها من بطش السيف الأميري الـ"مسرور"، مراكمة الليالي سردية فوق سردية ، مؤسسة لتأنيث السرد الحكائي ألفاً من اليالي وليلة، لا قبلاً ...

Keep Reading »

إغتيال عيد العرب

تونس ليست لبنان. قلتها فانهالت علي الشتائم والتهم. لكني أعيدها، تونس ليست لبنان من حيث الإغتيالات السياسية. فقد عانى لبنان في الستين سنةً التي تلت استقلاله عشرات الإغتيالات المدبرة، حصدت أرواح رؤساء وزعماء أحزاب ووزراء ورجال دين وغيرهم من القيادات. أما تونس ما بعد الإستقلال فقد شهدت جريمةً واحدةً من هذا الحجم، تلك التي استهدفت صالح بن يوسف، منافس الحبيب بورقيبة رئيس الدولة آنذاك، سنة 1961. وتمت العملية في ألمانيا. أصبح الإغتيال السياسي منذ ذلك الوقت يعني، بالنسبة للمواطن التونسي، سجناً مؤقتاً وأحياناً ...

Keep Reading »

تكنولوجيا الاتصالات والتنظيم الثوري في القرن الحادي والعشرين

لا يعني إيمان أفراد بنفس الهدف أو الفكرة السياسية أنهم يشكلون كيانا. ما يقيم الكيان أو يدمره هو مدى تناغم حركة أولئك الأفراد، مدى قدرتهم على تنسيق المواقف، مدى سرعتهم على الحشد والتعبئة، أي قدرتهم على الاتصال السريع بينهم لوحدة الفعل. عندما يتناول تراثنا الماركسي عملية بناء الحزب السياسي نجد الإستعارات والتشبيهات من قاموس العسكرية لا تنتهي وهذا ليس مستغربا. الحزب الثوري كالجيش. الفارق الوحيد هو أن قيادات الحزب وغالبية "ضباطه" ينتخبون من "الجنود" ويحاسبون دوريا من القواعد. عدا ...

Keep Reading »

المـوجات الثـلاث للثـورة المصرية

ليست المرة الأولى التي تُلقي إحدى موجات الثورة زجاجات المولوتوف الحارقة في مواجهاتها مع السلطة، ويبدو أنها لن تكون الأخيرة. فهناك دم سال على خطوط المواجهات وفي أقبية السلطة، وهناك ثورة لم تخمد لأنها عصية على القمع، وتمرد لا يهدأ لأن السلطة لم تتغير. تدعي السلطة الحاكمة وجهاز الدولة (ويجادل بعض المثقفين) أن هذه الموجة الأخيرة من الثورة هي أكثرها لاعقلانية وعنفاً، ولا تعرف ماذا تريد. ويرون أنها تحيد عن مسار الثورة السلمي والراقي. وبالطبع تُتهم بالعمالة والتمويل الخارجي أو الداخلي من بقايا فلول النظام ...

Keep Reading »

لقاء مع عبد الرحمن منصور الذي جعل من 25 يناير تاريخاً نتذكره

عبد الرحمن منصور هو الناشط في الفضاء الألكتروني الذي حدد تاريخ 25 يناير موعداً للثورة المصرية. وقد جاء وقت الحديث معه. في يونيو 2010، اقترح عبد الرحمن منصور، البالغ من العمر حينئذ 23 عاماً، على وائل غنيم إنشاء صفحة على الفيسبوك وحملة لمناهضة التعذيب تكريماً لخالد سعيد، ذلك الشاب السكندري الذي قتله الشرطة. وكان الاثنان قد عملا معاً كمديرين (أدمنز) لصفحة محمد البرادعي على الفيس بوك، وكانا على استعداد لتصعيد حملتهما الألكترونية لمستويات أعلى. وشكل المزيج المتمثل في قدرة منصور على التواصل مع الشباب العرب ...

Keep Reading »

شاهد عيان

  فيما يلي شهادتي باعتباري شاهد عيان لاعتداء ضباط قوات الأمن على متظاهر تم تجريده من ملابسه بالكامل مساء الجمعة، بالقرب من القصر الجمهوري.  وأعلم أن الكثيرين منكم قد شاهدوا الشريط المصور، الذي التقط خفية، وعلى الرغم من ذلك أرجو قراءة شهادتي: كنت في ذلك المساء أقف في شرفة البيت، التي تطل على شارع الميرغني بالقرب من مقهى كوستا، وأراقب هجوم قوات الأمن المركزي على المتظاهرين وهم يحاولون الفرار إلى الشوارع الجانبية في ضاحية مصر الجديدة (هليوبوليس). كانت الجموع تحاول الهرب من قوات الأمن المركزي، ...

Keep Reading »

هل يعود العسكر لحكم مصر من بوابة قناة السويس؟

تقدير موقف ظهرت منذ شهرين بعض الشواهد المريبة - أكثر ريبة من نظيراتها - في مهاجمة مقرات الحرية والعدالة في مدن القناة تحديداً، وبدا أن الأمور تسير في إتجاه تبرير نزول العسكر إلى شوارع مدن القناة بدعاوي حفظ الأمن وتأمين المجرى الملاحي ومصالح الأمن القومي. وكانت هذه الشواهد تتضافر لتشير إلى اقتراب استحداث فزاعة جديدة بعد استهلاك فزاعة سيناء واستنفاد فاعليتها، وذلك بغية استحقاق وضع عسكري استثنائي في الحياة المدنية. والترابط المنطقي الذي ظهر في الأفق حينها يمكن تلخيصه في الآتي: • تم تحقيق أحد أهداف ...

Keep Reading »

ثورية الوسيلة وسلطوية الغاية

فض الأمن اليمني اعتصاماً سلمياً بالقوة يوم 25 ديسمبر الماضي عندما اتجهت مجموعة من الشباب نحو دار الرئاسة مطالبين بقرارت صريحة لعزل أحمد علي عبدالله صالح وعلي محسن من الجيش، وغالب القمش مدير جهاز الأمن السياسي. هذا الخبركان سيبدو مفهوماً قبل أكثر من عام، لكن بعد تنحي الرئيس الذي ثارت ضده الجماهير فأن الخبر يدعو للاستنكار.  فهؤلاء الشباب جاؤوا لإحياء الذكرى الأولى لمسيرة الحياة الراجلة من مدينة تعز لصنعاء بمسافة 280 كم على طريق جبلي وعر وكانت مسيرة شعبية ضخمة انضم لها الآلاف من قرى ومدن اليمن التي ...

Keep Reading »

الشباب والثورة: فقدان الوجهة

كان عام 2005 هو العام الذي تصاعدت فيه مطالب التغيير، وشهدت فيه مصر في عهد نظام مبارك حركة غير مسبوقة في الشارع من أجل إصلاح النظام السياسي ومنعه من ارتكاب خطيئة التوريث، وشهدت البلاد مواجهة بين النظام والمعارضة التي حركت ركودها حركات اجتماعية مثل كفاية وغيرها، كان موضوع هذه المواجهة تعديل المادة 76، ثم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والصراع من أجل استقلال القضاء، كان هذا العام هو اول أعوامي في دراسة العلوم السياسية في جامعة القاهرة، وقد مسني الحماس الذي خلقته كل هذه الأحداث التي أثبتت قدرة النظام ...

Keep Reading »

التحرير لامركزية الميدان

على مدار عقود عانى فيها المصريون من حكم استبدادي جثم على الصدور لم يترك لهم فرصة لإلتقاط الأنفاس ولا مخرج فانصرفوا إلى متابعة أمور حياتهم اليومية، بينما انصرف آخرون إلى الهجرة. هجرة خارج حدود الوطن، وأخرى خارج حدود الزمن فعادوا القهقرى إلى الوراء حيث أزمنة غابرة خلت كنوع من الهروب من واقع قاتم وكمحاولة أيضاً لاستعادة هذه الحقب الزمنية الفائتــة لتطبيقها فى الواقع بالقوة، إن اقتضــت الضرورة ذلك. في إطار الحديث عن وطن تبدو ملامحه بين أبناء هجروه خارح الحدود سواء كانت هذه الحدود جغرافية أو تاريخية، وبين ...

Keep Reading »

عــامـــان عـلــى 25 يـنــايــــر فــي مصــــر مـكـــــامــــــن الــقــصــــــور فـــي الــثـــــــورة

تهدف الثورة، أي ثورة، الى دفع السلطة الحاكمة للدخول في علاقات مباشرة مع الجموع، على النحو الذي يمكِّن الثوار من قلب منطق القوة وكيفية ترتيبها، فتتم تعرية ممارسات السلطة، ونزع فتيل الشرعية عنها، ومنعها من الاختفاء وراء علاقات غير مباشرة، أو خلف شبكات متوارية ملساء الوجه. تستدرج الثورة السلطة لكشف وجهها العنيف الذي تلجأ إليه عندما تشعر بالتهديد المطلق على بقائها، أي حين تفقد ميكانزمات الانضباط والسيطرة والخطاب فاعليتها على الجماهير، فتخسر السلطة قدرتها على شن حرب الأفكار والإقناع. وقد كشفت قوات الأمن عن ...

Keep Reading »
Page 14 of 30     « First   ...   11   12   13   14   15   16   17   ...   Last »

Pages/Sections

Archive

Jad Navigation

View Full Map, Topics, and Countries »
You need to upgrade your Flash Player

Top Jadaliyya Tags

Get Adobe Flash player

Jadaliyya Features