Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

مخلوقات رندا مداح

[صورة الفنانة السورية رندا مداح]

عمانوئيل سويدنبورغ رأى الجحيم. قال إن خالقَها قد هندسها على شكل إنسان وكساها جلداً، يسكنُ بشرٌ عراءَ أعضائها وظلماتِ أحشائها. إنّها تُعاش من الداخل، مسخاً حيّاً في جوفِ إنسان آخر. لكل منا جهنّمه الشخصية، بكامل صفاتها الإنسانية وشخوصها، والمتمايزة عن جهنمات غيرنا. رسمت رندا بالرصاص- ونحتتْ في الطين والبرونز- مخلوقاتٍ قد نراها متجمّدة على تلك العتبة التي "يحجّرها الألم"، عندما تخطو أو تتعثّر بين جحيمين شاسعتين متداخلتين، داخل الجسد وخارجه، في ذهاب وإياب سرّيين. ليست هذه المخلوقات هاربة من الجحيم، إنها قطعة منها، بعضٌ من وجودها؛ ربما تشوّهت عند اقتلاعها من الأعماق، أو ربما شوّهها عناءُ الحفاظ على تماسكها في هذا الوجود العاصف. صِيغت أجسادها لتسكنها العزلة ...

Keep Reading »

نقش الكارثة بيراع الألم

[الروائي السوري الكردي جان دوست]

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائي السوري الكردي جان دوست الكتابة مغامرة، وفي زمن الحرب تعتبر مغامرة مضاعفة. يتقمص الكاتب الروائي في زمن الحرب شخصية المؤرخ القديم أو لنكن أكثر دقة فالروائي في زمن الأحداث الكبرى مثل ذلك النقاش الذي كان يدون انتصارات الملوك والقادة وهزائم الأعداء. الفرق الوحيد هو أن الروائي المعاصر قد يؤرخ لهزيمته وهزيمة شعبه أيضًا. ليس الروائي المعاصر معنيًا بالنصر فقط. إنه يحكي الحياة وينقل نبضها ونبض نقيضها أيضًا إلى الورق. الكتابة في نظري ليست طوق نجاة بقدر ما هي حبل مشنقة في زمن الخراب العميم. لا أنظر للكتابة على أنها علاج فقط، بل قد تكون سببًا للجرح، قد تكون خنجرًا ...

Keep Reading »

نتصدى للطغاة بأسلحة الروح

[صورة الروائي السوري هيثم حسين]

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائي السوري هيثم حسين تسعى السلطات عادة إلى تضييق الهامش المتاح للناس، لكنّ الأدباء لا يفتؤون يجاهدون لتحدّي مسعى تلك السلطات، وتوسيع الهامش ذاك ليغدو ميدانًا رحبًا ينطلقون فيه ومنه إلى عوالمهم، يهندسون فضاءاتهم، يتحرّرون من القيود المفروضة عليهم، يقفون في خطّ مواجهة مباشر مع السلطات القامعة، يكشفون إجرامها بحقّ الإنسان والوطن، يرشّون ملحًا على الجرح كي لا يتمّ إهماله، أو التعامي عنه. وللأسف فإنّ جروح بلدنا كثيرة، دائمة النكء، لا تكاد تلتئم من شدّة العمق والإيذاء، حتّى تنزف مرة أخرى وتخلّف مرارة أشدّ. تتمثّل محاولات الروائيّين في مواجهة الخراب ...

Keep Reading »

الجسد المؤقت

[لوحة للفنان التشكيلي محمد الجالوس]

إليزابيث جلبرت* لدي جارة تتزيّن بوشوم طول الوقت. اسمها آيلين، وتحصل على وشوم جديدة بالطريقة التي أحصل بها على زوج من الأقراط الرخيصة، فقط من أجل التسلية، فقط لمجرد إشباع نزوة. تستيقظ في بعض الصباحات سعيدة وتعلن: “أعتقد أنني سأذهب وأضع وشماً جديداً اليوم”. إذا سألتَ آيلين ما نوع الوشم الذي تُخطط للحصول عليه ستجيبك:”آه، لا أعرف. سأعرف حين أذهب إلى محل الوشوم. أو سأدع الفنان يفاجئني”. ليست هذه المرأة مراهقة تعاني من مسائل تتعلق بالسيطرة على الدافع، بل امرأة ناضجة، أولادها بالغون، وتدير عملاً ناجحاً. وهي ظريفة ورائعة جداً، وإحدى أكثر النساء تحرراً التي سبق أن التقيت بها. وحين سألتُها مرة كيف تسمح بأن يُعلَّم جسدها هكذا كيفما اتفق بحبر دائم، قالت:”آه، أنت تسيئين ...

Keep Reading »

الكتابة فعل وجودي ضد الموت

[صورة الروائية مها حسن]

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائية السورية مها حسن لا أعتقد أن الكتابة في زمن الانقلابات الكبرى، واشتداد العنف، هي طوق نجاة، إنما بالعكس، قد تكون القارب الذي يرمي الكاتب فيه نفسه، ليختلط بالعالم المتخبّط بكل مافيه من عنف وقسوة ومآسي، ليكون أقرب إلى هذا العالم، ويدوّنه. الكتابة في السلم والاسترخاء، قد تكون طوق نجاة، حيث العالم حولنا آمن، أما في الحروب، أمام آلات القتل الضخمة، فالكاتب يدرك قلّة حيلته، وهو يكتب فقط لأنه لا يملك سوى الكتابة. يعرف أغلبنا أن كتابته لن تغيّر المشهد، ولن توقف القتل، ولن يستمع إليه أحد.. لكنه كذلك البطل الإغريقي المحكوم عليه بحمل الصخرة صوب القمة، يحمل ...

Keep Reading »

البتراء

[صورة للبتراء]

البتراءُ قلعة، وليست بقلعة. متحفٌ ورديٌّ، زعفراني تحت سماء الشقاء في صحراء الأزل. مدينةٌ مكتنزةٌ بدنيا العجَب جئتُ أقتفي أثرَ البلحَ العراقي الذي وصلَ إلى هنا. لبتراء الأردن أسماء وحكايات: باليونانية تعني "تعزِ"، وبالنبطية "رقيمو". بناها الأنباط سنة 400 قبل الميلاد. شكّلت الطريق التجاري الحيوي الذي يربط بين بلاد الرافدين ومصر. الصخورُ الذهبُ تهجسها بين يديكَ لكنها تنأى مهابةَ أن توجِعَ التاريخَ الوردي من مَلْمَسِ الأصابع. الصخر المتناثر تحت الأقدام وبين حوافِر الخيول والجِمال، تهجسه قد تساقط توًّا من أعلى القمم كي يهيِّءَ السبيلَ إلى سيلِ الأقدام. أهجسه الصخر يفلتُ من قدمي وأنا أتنقَّلُ على أرضٍ مضمَّخة بأنفاس الأنباطَ والرومان ...

Keep Reading »

مقاومة الانكسار والقهر بالكتابة

[صورة الروائية ابتسام تريسي]

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائية السورية ابتسام تريسي ليس من السهل أن تعيش الحدث وتكون شاهدًا محايدًا وتكتب بمنطق من يرى من بعيد متخلّصًا من أحاسيسك المتناقضة ورأيك الذي كوّنَته المشاهد والأحداث. في الروايات الثلاث التي كتبتها عن الحرب والصراعات الدائرة في سوريا ما بين عامي 2011 و 2015 وهي على التوالي "مدن اليمام"، "لمار"، "لعنة الكادميوم". كنت شاهدة على الحدث من داخله. لا شكّ أنّي لجأت إلى لعبة فنية في كلّ رواية أخرجتني من الحدث وجعلتني أرويه على لسان شخصيات روائية بحتة، لكنّي عشت معظم ما كتبته بتفاصيله الدقيقة أنا ومجموعة الشخصيات المشاركة في ...

Keep Reading »

نجاةٌ هي وتهلكة، فبأي آلائهما تكذبان؟

[صورة الروائي نبيل سليمان]

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائي السوري نبيل سليمان منذ خمس سنوات يعصف بنا هذا الخراب العميم، بل هو يعصف منذ قامت قيامة سلطة (البعث) قبل خمسين سنة، بل هو يعصف منذ لا يحصى من عصور الخلافة والعماء. ومهما يكن من عمر ومن أمر هذا الخراب، فالكتابة، أجل، هي طوق للنجاة، ولكن، وبالضبط، كما هي طوق للتهلكة، فإذا ما اجتمعت: التهلكة والنجاة، فبأي آلائهما تكذبان؟ اطو دفترك، كتابك، لوح الكومبيوتر أو الآيباد، في مواجهة هذا الخراب العميم لديارك ولروحك ولجسدك وللعالم، فلا وزن للكتابة في اللحظة الراهنة، حيث الوزن، كل الوزن، للّحى السارحة، والرايات السوداء والصفراء الخفاقة، والبراميل المتفجرة، ...

Keep Reading »

طوق النجاة

[صورة الروائية السورية هيفا بيطار]

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا]  الروائية السورية هيفا بيطار لم يعد بإمكاني على الإطلاق أن أكون ذاتي منذ بداية الثورة السورية، صار وجودي نفسه يُربكني، كما لو أنني كنت امرأة من ضباب وحين تفجرت الثورة السورية فُرض علي أن أتجسد وأصير إنسانة واضحة الملامح والشخصية، وبدأتُ عملية البحث عن ذاتي شاعرة أنني مفصومة عن كل كتبي السابقة التي كتبتها، والتي تزيد عن 35 كتاب ( بين رواية وقصة).. الثورة السورية أعادت خلقي بطريقة عجيبة كما لو أنها حولتني إلى حفنة من البذور رمتها في التربة السورية المُشبعة بدم أبنائها، لم يعد بإمكاني أبدًا أن أكون ذاتي الثابتة المحددة الصفات والتي تعتقد أنها تمارس ...

Keep Reading »

Jadaliyya Co-Editor Sinan Antoon's 'The Corpse Washer' Leads The Guardian's Top-Ten Books about Iraq War

In addition to co-editing Jadaliyya and servine as an associate professor of Arabic Literature at New York University, Sinan Antoon is an interntionally recognized novelist, poet, and translator. Most recently, The Guardian published a list of ten books about Iraq that the list author Derek B. Miller argued were important to keeping developments in Iraq central more than thirteen years after the 2003 US war on Iraq and twety-five years after the 1991 Gulf War. Writing about Antoon's novel, Miller said the following: According to Muslim tradition, the corpse washer prepares the bodies of the dead for burial. The Shias and Sunnis both do it, and the differences in ...

Keep Reading »

Media On Media Roundup (July)

[This is a monthly roundup of news articles and other materials circulating on media and communication in the Middle East and North Africa and reflects a wide variety of opinions.] The month of July has seen a great deal of media-related discussion. News of the ​coup attempt in Turkey and its fallout, the release of ​Pokemon GO, ​celebrations of Ramadan and ​the Syrian civil war have all been topics of significant debate and deliberation throughout the month. This month's roundup features some compelling pieces with subjects ranging from an insightful discussion about the differences between Egyptian and Colombian comic ...

Keep Reading »

الدرس الأخير في تذكّر البلاد: الأهوار، رحلة عبر عدن مفقودة

[رجل في الأهوار في جنوب العراق. الصورة من الكاتب]

نحن الآن في الاهوار. ابتسم السائق، وهو يجيب على سؤالي: نعم، وهذا هور «الفهود»، وتلك كرفانات يسكنها إخوتنا النازحون. وأشار بيده اليسرى إلى كوخ القصب، قائلاً: إنهم يبيعون السمك! وظلت أذناي تسمعان بعضاً من كلامه، بينما ذهبت عيناي صوب الامتداد البصري الشاسع للأفق الممتد حيث اللانهايات: مياه ومياه، مياه وبردي في كل مكان، كما لو أن أحدهم قد صنع، على مهل، هذا الأفق الشاسع: مياه وبردي، وفي البعيد منه ثمة كوخ وبقرة تسعى، نساء متشحات بالسواد! قالت سارة: هذه البقرة لن تعود إلى أهلها، ستضيع بين الوهاد! رهف التي استفزتها الكلمة التفتت إلي وسألتني: بابا، شنو وهاد؟ ضحك السائق، وقلت لها: وهاد تعني الأرض المنخفضة! وقبل أن تمضي في أسئلتها التي بلا نهاية قلت: يبدو أننا قد وصلنا! كان ...

Keep Reading »

الرسم على هوامش الجرح

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائي السوري وسيم الشرقي معياري الشخصي في الحكم على الكتابة الروائية في سورية اليوم، هو أشبه بميزان صغير وحميمي، أزين به كلّ ما أصادفه من مجمل المنتجات الثقافية السورية، وهو ميزان حسّاس بالدرجة الاولى للبنية الأخلاقية العميقة لهذه الأعمال الروائية أو غيرها. ما مدى انحيازها لمأساة الناس الأقل حظًّا؟ وما هو السياق الذي تنتج فيه؟ وأسئلة أخرى أحاول أن أكتبها، كمن يفكّر بصوت مرتفع في محاولة لفهم ...

Keep Reading »

Neo-Ottoman Architecture and the Transnational Mosque: An Interview with Kishwar Rizvi

Mosques are enduring architectural and institutional features of Muslim communities throughout the world, and thus it is natural to encounter large mosque complexes that occupy prominent positions within the cityscapes of the Middle East and beyond. Yet among the many historical mosques and buildings in the region’s oldest cities, there are also buildings of surprisingly recent provenance and many old sites with newly renovated interiors and facades, such as the Blue Mosque in downtown Beirut or the ...

Keep Reading »

الكتابة في مواجهة الخراب.. حياة ضد الموت

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائية السورية روزا ياسين حسن الكتابة كمهنة، لا يمكن للكاتب الاستغناء عنها، أو كجزء جوهري من روحه، ستعمل على تكثيف فاعليته في كل الظروف، حتى لو اختار سبلًا أخرى للفاعلية! هذه الفاعلية اللغوية هي طريقه للمواجهة أو ربما للالتفاف، هي ذاته، وجوده، وهي أسلحته التي يحمي بها ذاته، بالدرجة الأولى، من التبدّد في العدم، قبل أن يكون هناك غايات أخرى لكتابته. الرواية صوت الضعف لا القوة، مانيفست ...

Keep Reading »

الكتابة الكاشفة في سنوات المحرقة السورية

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائية السورية سوسن جميل حسن من الباكر جدًا الحديث عن منتج ثقافي متبلور وواضح المعالم والهوية، بالرغم مما نهض من أعمال أدبية، وخصوصًا روائية، خلال سنوات الإعصار السوري، فهذا الانتقال من مرحلة إلى مرحلة لكل منهما سماتها الخاصة يتطلب زمنًا شاقًا، فكيف والزمن الشاق لا زال يتتالى بمراحل تفوق الخيال بقسوتها وشراستها وسورياليتها؟ شأن الأدب أن يخوض كفاحًا مستمرًا في سبيل الحرية، وهذا ما كان ...

Keep Reading »

البحث عن لغة اللحظة .. لحظة النهوض الجماعي الكبير

 [تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائي السوري ابراهيم الجبين في إجابتي عن تساؤلكم: هل تكون الكتابةُ في الحيزِ الضيقِ، حيزِ المواجهةْ، طوق نجاة في مواجهة هذا الخراب العميم؟ أرى أن الأمر يتوقف هنا، على ما أراده الكاتب أصلًا من هذا الحقل أو ذاك من آفاق الكتابة. بعض الكتاب اختاروا أن تكون الكتابة مغتسلًا من كل ما يعلق بالنفس العميقة، وبعضهم يصنع صناعة عوالمه اللغوية، التي لا ينجو من دونها. يبني من حولها مدنًا وأريافًا ...

Keep Reading »

شربت من دمي لأكتب روايتي

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائية السورية لينا هويان الحسن سأنطلق من فكرة الحرية بحد ذاتها. من السؤال المرير: هل نحن أحرار؟ يجب أن نعرف، ونرى، وندرك كل تلك التراكمات التي خلّفها لنا الانتماء. يجب أن نعرف مايجب أن نقوضه في أنفسنا لنكتب. مع لحظاتي الأولى في عالم الأدب انضويت تحت لافتة "الحرية" الشاسعة، لكن هل حقًا كنت كذلك؟ هل أنا حرّة تمامًا لأزعم أني كتبت دون خوف من أحد أو حساب لشيء؟ نشأت في جو يمقت ...

Keep Reading »

الرواية في زمن الخراب

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائي السوري ممدوح عزام لا عمل للكاتب غير أن يكتب، ليس لأن الكتابة تفيض عن الحبر الذي في قلمه، بل لأنها طريق المواجهة الوحيد لديه في هذا العالم الذي يندفع بلا ضابط ولا رادع نحو تدمير نفسه ومن حوله. وبهذا المعنى فإن الكتابة لا تنجي الكاتب، بل تورطه (بالمعنى الإيجابي والتفاعلي). ويمكن أن تكون ورطة الكاتب الروائي السوري، أكبر منها في أي وقت آخر. أول ورطات الكاتب هي أنه يقف في مواجهة ساحة ...

Keep Reading »

في أزمنة الثورة والحرب يُصنع الأدب

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الروائي السوري فواز حداد المؤسف أن الأدب بشكل عام، لا يغير من موازين القوى على الأرض، ولا يشكل مركز ثقل في الثورة والحرب، ومن نافل القول أنه بلا جدوى، مع أن الأدب سلاح، لكنه غير قاتل. من هذا الجانب، يتبين لنا ما فعلته الرواية مثلًا  لهذه الثورة التي قدمت مئات آلاف الشهداء، أو لهذه الحرب التي أصبحت لغزًا قاتلًا بتحولاتها الدموية، واختزنت في داخلها حروبًا أهلية ومذهبية وطائفية وأقليمية، ...

Keep Reading »

روائيون يتحدثون: التناول السردي للحرب والعنف في سوريا

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول التناول السردي للحرب والعنف في سوريا. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا]  انطلاقاً من الإيمان بأن الكتابة الإبداعية في جوهرها فعل حرية، ما يجعل لزامًا على الأدب (الشعر – المسرح - القصة – الرواية)، أن يكون مدافعًا عن حرية الإنسان وكرامته، ومتصدياً للحاكم المستبد. وهو ما آمن به الكثير من كتّابنا الذين رأوا بدورهم أن كل كتابة تتناقض في جوهرها مع هذا المعنى، تحت أي مسوغ، ووراء أي قناع، هي ضرب من الهرطقة المكللة بالعار. من هنا جاء السعي، وبطلب من مجلة ...

Keep Reading »

الضباب: قصة للكاتبة الصينية تسان شيوي

للكاتبة الصينية: تسان شيوي* منذ أن هبط الضباب، نما لكل شيء في الأرجاء ريشٌ طويلٌ جداً لا يتوقف عن التواثب. كنت أمضي اليوم بأكمله محدقة العينين حتى أرى أي شيء بوضوح، وآلمتني عيناي أشد ألم. هذا الضباب اللعين الذي يغمر الأنحاء، حتى أنه يملأ الغرف كلها، كدخان كثيف متفجر، يغطي الفضاء من الصباح إلى المساء، تاركاً الجدران رطبة. أجبر نفسي على تحمله في النهار، لكن لا أطيقه ليلاً. تتشبع الأغطية بالرطوبة، وتصبح ثقيلة متيبسة، وتصدر صوت بقبقة، ما أن ألمسها حتى أرتجف من برودتها. هرع أفراد عائلتي إلى المستودع حيث ...

Keep Reading »

قصائد للشاعر الايطالي كارلو فالليني

قصائد للشَّاعر الإيطالي كارلو ﭬـالليني Carlo Vallini (1885-1920) كارلو ﭬـالليني في سطور: وُلِدَ في 18 تمُّوز/ يوليو 1885 في مدينة ميلانو، وترعرع في إقليم ليغوريا. حصل على الشَّهادة الثانويَّة في مدينة تورينو. في سنة 1902 أبحر كملَّاحٍ مبتدئ على سفينةٍ متَّجهة إلى جامايكا. بعد هذه التَّجربة عاد إلى تورينو ليدرس في كلِّيَّة الآداب والفلسفة هناك ويعقد صداقةً عميقةً مع الشَّاعر الإيطالي غويدو غوتسانو. في سنة 1907 نشر مجموعتيه الشِّعريَّتين "التَّخلِّي" و"ذاتَ يومٍ". وفي سنة 1909 أنهى ...

Keep Reading »

"الحياة التي تعبر بجانب "نهر الموت

[تنشر هذه المادة ضمن ملف خاص حول الفن التشكيلي والثورات العربية. للإطلاع على جميع مواد الملف اضغط/ي هنا] الفنان التشكيلي السوري نزار صابور منذ بداية  "الكارثة السورية" لم يكن الأهم هو المنجز ! بل رمزه لتدفق الحياة، التي تعبر بجانب "نهر الموت". يعتقد البعض بأن الفن، ليعكس "الوضع الراهن" لا بد له من مسافة! من زمن ليختمر "الموضوع" وتظهر رموزه ومعادلاته بالعمل الفني. وأنا أميل للاعتقاد بأن هذا الكلام قد سبقه الزمن! الزمن الذي لا نستطيع اللحاق به! من هنا ...

Keep Reading »
Page 6 of 63     « First   ...   3   4   5   6   7   8   9   ...   Last »

Announcements

 SUBSCRIBE TO ARAB STUDIES JOURNAL

OIL Ad


About Culture
Jadaliyya’s Culture page is an open space for creative, original and creative texts about culture(s). Jadaliyya understanding of culture encompasses the production and dissemination of meanings in all sites, contexts and in a variety of media and genres.

Pages/Sections

Archive

Jad Navigation

View Full Map, Topics, and Countries »
You need to upgrade your Flash Player

Top Jadaliyya Tags

Get Adobe Flash player