Follow Us

RSS Feed    Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Fiction

الكاتدرائية

[لوحة للفنان السوري عامر ديوب]

[قصة للكاتب الأميركي ريموند كارفر. ترجمة  عبد الكريم بدرخان لـ "جدلية"] الرجل الأعمى، وهو صديق قديم لزوجتي، كان قادماً لقضاء الليلة عندنا. تُوفيتْ زوجتُه منذ فترة، ولذا كان في زيارةٍ عند أقرباء زوجته في "كونيتيكيت". اتصلَ بزوجتي من بيت حميه، واتفقا معاً، بأنْ يسافر بالقطار في رحلةٍ تستغرق خمس ساعات، بينما تنتظره زوجتي في المحطة. لم ترهُ زوجتي منذ أنْ كانت تعمل عنده في "سياتل" قبل عشرة أعوام، لكنها بقيتْ على تواصلٍ معه، إذ كانا يسجّلانِ أشرطةً صوتيةً ويتبادلانها عبر البريد. لم أكنْ متحمّساً لزيارته، فهو رجلٌ لا أعرفه أبداً، ولكونه أعمى فقد أزعجني أكثر. كلُّ ما أعرفه عن العميان اكتسبتُه من خلال مشاهدة الأفلام، وفي الأفلام يتحرّك ...

Keep Reading »

مختارات من كتاب الهايكو الياباني

[المصدر موقغ جوجل]

              水鳥のおもたく見えて浮にけり(上島鬼貫) (みずどりの おもたくみえて うきにけり) يَبدو أنَّهُ ثقيلٌ ومعَ ذلكَ يَطفو ــ الطائرُ المائي. أُوإيجيما ـ أُونيتسورا 水底の岩に落つく木の葉哉(内藤丈草:1662-1704) (みなそこの いわにおちつく このはかな) يا لِأوراقِ الشَّجرِ المُتهاديةِ فوقَ الصُّخورِ في قَاعِ المِياهِ. نايتووْ ـ جووْسووْ 春雨やぬけ出たままの夜着の穴(内藤丈草) (はるさめや ぬけでたままの よぎのあな) كَما خَرجتُ مِنها مَتروكةٌ فتحةُ اللِّحافِ يا لِأمْطَارِ الرَّبِيع. نايتووْ ـ جووْسووْ 水底を見て来た貌の小鴨哉(内藤丈草) (みなそこを みてきたかおの こがもかな) مِنْ وجْههِ،يَبدو أنَّهُ عَائدٌ منْ أعماقِ المِياهِ فَرخُ البطِّ الصَّغير. نايتووْ ـ جووْسووْ 鳴ながら川飛蝉の日影かな(早野巴人:1676-1742) (なきながら かわとぶせみの ひかげかな) يا ...

Keep Reading »

قصائد مُختارة للشَّاعر الإيطالي ساندرو بِنَّا

[صورة الشاعر الايطالي ساندرو بنا]

قصائد مُختارة للشَّاعر الإيطالي ساندرو بِنَّا Sandro Penna (1906-1977) ساندرو بِنَّا في سطور: وُلِدَ ساندرو بِنَّا في 12 حزيران/ يونيو 1906 في مدينة بيرودْجا. حين كان في السَّادسة عشرة من عمره تركت والدته المنزل ورحلت إلى روما، ووِفقاً لما جاء في مذكَّراته فإنَّ غياب أمِّه هو ما ألهم أولى محاولاته الشِّعريَّة. قرأ في شبابه ليوباردي ودانُّونتسو وباسكولي وأونغارِتِّي وسابا ومونتالِه وغيرهم، كما أولِع بمؤلِّف "اللاأخلاقي" أندريه جيد، وكذلك برامبو إذ كتب في رسالةٍ إلى صديقه أكروتو يقول: "الآن أصبح رامبو إلهي بحقٍّ...". نُشِرتْ مجموعته الأولى "أشعار" سنة 1939، ليصمتَ بعدَها إحدى عشرة سنة قبل صدور مجموعته الثانية "ملاحظات" والتي لم ...

Keep Reading »

عيناها: قصة حب إيرانية في زمن الدكتاتورية

[المصدر موقع تدوين]

رواية "عيناها" للكاتب بزرك علوي (1904- 1997) هى أحد أهم الأعمال الروائية الإيرانية التى ترصد إيران قبل الثورة الإسلامية، وقد اشتهرت كرواية سياسية أكثر من كونها رواية عاطفية بالرغم من احتوائها على قصة حب شديدة الرومانسية. صدرت لأول مرة عام 1952، وكما صدرت ترجمة عربية ثانية لها فى العام 2014 ضمن سلسلة إبداعات عالمية الكويتية، حيث قام بالترجمة الدكتور أحمد موسى، والمراجعة وكتابة تقديم للرواية الدكتورة زبيدة أشكناني المتخصصة فى الأدب الفارسي. تبدأ رواية "عيناها" للكاتب الإيراني بزرك علوي بتقديم الجو العام المهيمن على طهران وإيران في سنوات الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي، حيث القبضة القوية للدكتاتور رضا شاه بهلوي، مع انتشار الأمية والتخلف ...

Keep Reading »

أرواح النكبة تُبعث من جديد

[لوحة للفنان الفلسطيني سليمان منصور]

تبني الكاتبة ابتسام عازم روايتها «سِفر الاختفاء» على فرضية تبدو ضربا من العبث: ماذا يحدث عندما تفيق إسرائيل ذات يوم لتكتشف أن الفلسطينيين قد اختفوا عن وجه الأرض؟ يتسبب هذا الحدث في إعلان حالة من الطوارئ في دولة خُلقت على أنقاض محو الوجود الفلسطيني: يتم فورا استدعاء الجيش وقوات الاحتياط، تستنفر وزارة الدفاع ومسؤولو الأجهزة الأمنية، ويلقي رئيس الوزراء خطابا طارئا في الكنيست لوضع خطة استراتيجية جديدة لدولته في ظل مستجدات واقع جديد تتحقق فيه الأسطورة الصهيونية: أرض بلا شعب! لا في الأراضي المحتلة، لا في المخيّمات، لا في مناطق الـ 48! كلهم تبخروا. اختفوا!  وفي خضّم هذه التحولات الكبرى، تتلمّس الرواية وقْع هذا الحدث الجلل في مسار حياة الصحافي الإسرائيلي أريئيل ليفي المقيم ...

Keep Reading »

Awled Amreeka?

[Screenshot from the series Awled Moufida. Image provided by author]

It is Ramadan 2015 in Tunisia, and it is a tough one. Falling in July, seemingly endless scorching days are filled with children who long for something—anything—to do, and parents with no energy to entertain them. The saving grace is that space of time after iftar followed by the Ramadan soap opera of your choice and before sleeping. The children in Kabaria are taken to the montazah, or playground, to run and play while parents chat happily with overstuffed stomachs. As children play, a young boy who has drawn “tribal” style tattoos all over his arms runs by. His father mumbles grumpily about a new series called Awled Moufida. Awled Moufida is the newest series of Sami ...

Keep Reading »

هو ورَجُلُهُ

[الروائي جي.ام.كويتزي]

ولكن لأعدْ إلى رفيقي الجديد. فقد سُررتُ به أيّما سرور، وأخذتُ على عاتقي مهمة تعليمه كلّ ما هو ملائم لجعله مفيداً وبارعاً ومساعداً؛ وخاصّة لجعله يتحدث ويفهمني حين أتحدث أنا؛ وكان طالباً لا مثيل له في استعداده. دانييل ديفو، “روبنسون كروزو” يكتب رجلهُ أنّ بوسطن، الواقعة على ساحل لينكولنشاير، مدينةٌ جميلة. ينتصبُ فيها أعلى برجِ كنيسةٍ في إنكلترا، يستخدمه النوتيّة كي يرشدهم في إبحارهم. وتحيط ببوسطن أراض مستنقعيّة تكثرُ فيها طيور الواق، وهي طيورٌ مشؤومة تُصدر صياحاً ثقيلاً كالأنين وصاخباً يُسمع من مسافة ميلين، كدويّ طلقة مسدّس. تستوطنُ في المستنقعات أنواعٌ أخرى من الطيور أيضاً (يكتبُ رَجُلُهُ) البط البريّ، والحَذَف والوَدْجون، وكي يصطادوه يربّي رجال المستنقعات بطاً أليفاً ...

Keep Reading »

قصائد مُختارة للشَّاعر الإيطالي بيير باولو بازوليني

[صورة الشاعر بيير باولو بازوليني]

قصائد مُختارة للشَّاعر الإيطالي بيير باولو بازوليني Pier Paolo Pasolini (1922-1975)  بيير باولو بازوليني في سطور هو أحد كبار الفنَّانين والمفكِّرين الإيطاليِّين المثيرين للجدل في القرن العشرين، ولدَ في 5 آذار/مارس 1922 في مدينة بولونيا الإيطاليَّة، وشكَّل ظاهرة ثقافيَّة استثنائيَّة لتميُّزه في عدَّة مجالاتٍ كالشِّعر، والفلسفة، والرواية، والكتابة المسرحيَّة، وكتابة السِّيناريو، والإخراج السِّينمائي، والصَّحافة؛ وقد أظهر فيها جميعاً إبداعاً منقطع النَّظير. كان ملاحِظاً شديد التنبُّه للتَّغيُّرات التي طرأت على المجتمع الإيطاليِّ من فترة ما بعد الحرب العالميَّة الثَّانية وحتَّى منتصف السِّتِّينات، مثيراً في أغلب الأحيان هجوماً جدليَّاً عنيفاً ومناقشاتٍ ...

Keep Reading »

كاشان

[لوحة غلاف رواية «فهرس» من تصميم محمد الشمّري]

الغالبية الساحقة من الكاشانيّات يولدن في كاشان، بالطبع. لكن «كاشان» التي أتحدّث عنها هنا بغداديّة الروح والجسد. ولدت في بغداد في سجن النساء في أواخر الأربعينيّات. لم تكن ولادتها عسيرة لكنها كانت بطيئة، استغرقت شهوراً طويلة. ركعت أمها فيها أمامها كل صباح، بصبر من نذرت نفسها لصلاة لا تنتهي. ركعت تسحبها بيدين متعبتين شيئاً فشيئاً إلى هذه الدنيا. دون أن تعاونها قابلة ولا ممّرضة أو طبيب. لم تتوقف لشهور طوال إلا لاستراحة قصيرة عند الظهر، تغيب أثناءها لتأكل وجبة بسيطة، ثم تعود بعدها وتنكب على الجسد الطفل حتى يأمرها الحارس أن تتوقف بُعيْد المغرب. فتمس وجه ابنتها بحنو كأنها تودّعها قبل أن تعود هي والأخريات اللواتي كن يعملن في تلك القاعة إلى زنازينهن. بعض الأمّهات كن يغنين بصوت ...

Keep Reading »

يكفيني أن ألمس ورقة خضراء حتى أرى

[لوحة للفنان الروسي فالسيلي كيندنسكي]

              ورقة خضراء قبل أن أنقل حياتي البسيطة إلى هذا الزمان،  لم تكن أحلامي لترتفع أعلى من سماء، تغطي دالية عنب،  حيث الحكمة في متناول كل حي * كان يكفيني أن ألمس ورقة خضراء  حتى أرى... أيِّلٌ يكثّف المشهد أنت من بلاد  حربُها مثل عليّق،  بحرُها لزوجةُ أنفاسٍ،  والحزن فيها يتخثّر، رغم أن جمالها بداهة الهواء… * في بلادنا أنتَ أيِّلٌ يكثّف المشهد مهما كنتَ بعيداً؛ فإنْ لم يذكرْكَ الموتُ في صُحُفِهِ،  قتلك حبٌّ كثيف... أريد أن أجوع إلى الفرح… حبّ في الثامنة عشرة، ضاع مثل صُدْفَة... حب في العشرين،  وآخر في الثلاثين،  حب مثل ...

Keep Reading »

في منزل النقد

مهمة النقد ومتع المنفى كان أحد أهم التطورات في الدراسات الأدبية في الأعوام الأخيرة الالتفات إلى مسائل حقوق الإنسان. وكان هذا التطور مهماً لأنه حين تأثّر العالم بانتهاكات فظيعة لحقوق الإنسان في أمكنة مثل سربرينيتشا ورواندا في الثمانينيات والتسعينيات، كان النقاد والمنظّرون منشغلين بالجدل حول العلاقة بين المدلولات والدوال، وبين التزامنية والتعاقبية، وبين الاستعارة والكناية، وكانوا متناسين، كما تكشّف، لما يحصل خارج النص. وبدا كما لو أن الشفرات الألسنية جاءت كي تقدّم جدارَ حمايةٍ سيميائياً للنقاد، حتى حين تبيّن أن اللغة متورطة في ما يمكن أن يدعوه المرء الإبادة الجماعية ما بعد الحداثية. ذلك أن رادوفان كاراديتش، الذي عُدَّ أحد مهندسي مذبحة المسلمين البوسنيين في سربرينيتشا ...

Keep Reading »

القناص

[لوحة للفنان السوري أحمد خليل]

في سرِّه ــ وبحنقٍ حاد ــ شتم بكلمات بشعة إله الضجر. كشبحٍ ملامحه ضبابية كان هناك، منفيّاً عن كل أنواع الكلام، ليتسلى هذا الصمت القاسي بانتهاك مزاجه لساعات طويلة، ما لبث أن زفر ثم بصق على البلاط.إلا أنّ نصف بصقته سالتْ على بزّته ذات اللون البني الباهت. صار الوقت عصراً وهو منذ الصباح الباكر منتصبٌ كأحمق في هذه الزاوية، وكأنّه تمثالٌ منحوت من بلاهة وغيظ. خلف ستارٍ من الأكياس الرمليّة على سطح بناء عال يطلُّ على هذه الساحة. بمللٍ كان يراقب الساحة كلَّ برهة من منظار بندقيته، لعلّ القدر يرسل له بإنسانٍ ما فيرديه قتيلاً برصاصةٍ واحدة, ليصبح لوجوده معنى، ويرتاح قليلاً من قهقهات هذا الضجر. لكنْ لا أحد من الناس تجرَّأ على عبور هذه الساحة، بعد أن سرى في المدينة خبرٌ فحواه أن ...

Keep Reading »

توقيعه على الأشياء كلها في نسختها العربية

صدرت الترجمة العربية لرواية الكاتبة الأميركية إليزابيث جلبرت "توقيعه على الأشياء كلها" في طبعتين عن كلٍّ من "منشورات الجمل" و"دار طوى" للنشر والتوزيع، والرواية تقع في 450 صفحة من القطع المتوسط، وقد ترجمها إلى العربية أسامة إسبر. بدأت إليزابيث جلبرت رحلتها الأدبية بكتابين مشهورين: المجموعة القصصية التي تحمل عنوان “الحجاج”، والتي وصلت إلى القائمة النهائية لجائزة بين\همنغواي، ورواية “رجال قساة”، التي نوّهت بها النيويورك تايمز. نشرت بعد هذين الكتابين ثلاثة كتب غير ...

Keep Reading »

أغاني اللاجئين الحزينة

ويستَن هيو أودن (1907 - 1973) شاعر أنجلو أميركي، من أهم شعراء القرن العشرين. تأثر في بداياته بشعر تي. إس إليوت وعزرا باوند وفلسفة ماركس وفرويد. عاش متنقلاً بين أكسفورد ونيويورك وفيينا، وقضى فترة من حياته في أسبانيا إبان الحرب الأهلية. نال جائزة بوليتزر عن كتابه "عصر القلق". وتميز شعره بتنوع ثيماته وغرابة أسلوبه إلى حدّ جعل الناقد روبرت بلوم يقول عنه إنه مثل رسائل التلغراف " ليس عنده وقت أو صبر إلاّ لأكثر الكلمات أهميّة".  أغاني اللاجئين الحزينة لِنَقُلْ إنّ المدينة فيها عشرة ...

Keep Reading »

الشاعرة الصينية شو تينغ: أحلمُ حلماً مُبهماً

 "الشعر هو عدوى تستحوذ على المرء في فترة الشباب، يأتي سريعاً لا يمكن مقاومته، يمكن أن يكون شديداً يحمل انفعالات عنيفة، أو أن يختفي تماماً بلا أثر”، تقول الشاعرة "شو تينغ" في إحدى المقابلات. كان الشعر سندها المعنوي حين انضمت إلى مجموعات الشباب المثقفين الذين أُرسلوا إلى الريف أثناء الثورة الثقافية عام 1969. وترى أن فترة الشباب والبيئة التي ينشأ فيها الكاتب ترتبطان ارتباطاً وثيقاً بكتابته الإبداعية. الشاعرة "شو تينغ" من أهم الشاعرات المعاصرات في الصين، ولدت عام 1952 في ...

Keep Reading »

القطار

كانت المرأة تُدعى الآنسة دينت، وفي أوائل ذلك المساء شهرت مسدساً على رجل. أجبرته على الركوع في الطين والتوسل من أجل حياته. وبينما طفحت عينا الرجل بالدموع وأمسك بأصابعه الأعشاب، سددت المسدس إليه وقالت له أموراً عن نفسه. حاولت أن تجعله يفهم أنه ليس بوسعه مواصلة الدوس على مشاعر البشر. "لا تتحرك!"، قالت، رغم أن الرجل كان يحفر بأصابعه في الطين ويحرك ساقيه قليلاً بسبب الخوف فحسب. حين انتهت من التحدث، وبعد أن قالت كل ما استطاعت التفكير بقوله له، وضعت قدمها على قفا رأسه ودفعت وجهه في الطين. ثم وضعت ...

Keep Reading »

وساوس أمير

[ هذه المساهمة الشعرية ضمن ملف خاص حول الشعر الليبي. انقر/ي هنا للاطلاع على جميع مواد الملف]         (مزيفة هي النار التي تأكل نفسها ولا تضيء) " مفتاح العماري " *** أنا في الحبّ كطفلٍ لا يستلذّ عذوبته، تماماً كما غنت أمي في عرس: " قدح الصوب مالي فيه حتى وين نملاه ينكفي " * أنا هو أمير شقائه، مقتفياً حماقة اغتصابي متوجاً بالذي لا يأتي ومجهول أرتقه. عندما تظللني غمامة عاقر، ذلك أن وتراً يحاكم متهماً بتهريب نغمة ممنوعة. هناك في أعلى ...

Keep Reading »

في قصص "ميغ 21" لفاطمة ياسين الجغرافيا الإنسانية بديلاً من تمزق الأرض السورية

حيث سوريا حقل فسيح يحده الأفق، على حد تعبير فاطمة ياسين في مجموعتها "ميغ 21" (دار نون – الإمارات العربية المتحدة 2015)، تبدو مصائر الناس في الجغرافيا السورية الممزقة، والفصام السياسي الذي يجمع النظام والمعارضات على حد سواء، رهينة ما تبقى من خيالات السوريين الذين لم يتصوروا من قبلُ أن في مقدورهم إشعال ثورة في يوم ما، كما لم يتخيلوا أن في مقدور الديكتاتور أن يدافع عن مزرعته السورية بهذا القدر غير المسبوق من الوحشية. تقارب فاطمة ياسين حالات إنسانية صادفتها في رحلتها من حي ركن الدين الدمشقي ...

Keep Reading »

ماء كثير قريب جداً من المنزل

قصة قصيرة للكاتب الأميركي ريموند كارفر ماء كثير قريب جداً من المنزل يأكل زوجي بشهية مفتوحة. لكنني لا أظنّ أنه جائع. يمضغ، واضعاً ذراعيه على الطاولة، ويحدّق في شيء عبر الغرفة. ينظر إليّ ويشيح بصره بعيداً. يمسح فمه بالمنديل. يهزّ كتفيه، ويواصل الأكل. "لماذا تحدّقين بي؟ ما الأمر؟"، قال ووضع شوكته. قلت وأنا أهزّ رأسي:"هل كنتُ أحدّق؟" رنّ الهاتف. قال:"لا تردّي". قلت:"قد تكون أمّك". قال:"تبيّني فحسب". التقطتُ السماعة وأصغيتُ. توقف زوجي عن ...

Keep Reading »

طفل الثلج

قصة قصيرة لمؤلّف أميركي مجهول* كان هناك تاجر نشيط ومجدّ يمضي معظم وقته خارج البلاد ملاحقاً تجارته. وفي أثناء إحدى رحلاته، التي استمرت أكثر من عامين، وقعت زوجته في حبّ جار شابّ. لم يتمكّن العاشقان من السيطرة على عواطفهما المتأجّجة مما دفعهما إلى لقاء سريع، وأقاما علاقتهما بطريقة خرقاء، إذ إنه بعد مضيِّ حوالى تسعة أشهر، اكتشفت زوجة التاجر أنها حامل للمرة الأولى. وكانت دهشة التاجر لدى عودته إلى المنزل كبيرة حين اكتشف هذا المكسب الجديد للأسرة، وسأل زوجته إن كان الحمْلُ قد تم بفعل معجزة تجعلهما مدينين ...

Keep Reading »

الهوامش التي نعيش فيها

قصائد مختارة للشاعر الأميركي من السكان الأصليين (هنود حمر) سيمون جوزف أورتيز إن عالم سيمون جي. أورتيز (Simon J. Ortiz 1941) مزيجٌ من هويات متعددة ومتنوّعة: له اسم أميركي واسم أكوميّ (هيهدروتسي)، وهو من الجنوب الغربيّ لكنه يعيش في تورنتو، كندا. ولد ونشأ في جماعة أكوما بويبلو في ألبوكيركي، نيو مكسيكو، وتلقى تعليمه الأول في مدرسة مكتب الشؤون الهندية في محمية أكوما. فيما بعد درس في جامعة نيو مكسيكو. يدرّس أورتيز حالياً في قسم اللغة الإنكليزية في جامعة تورنتو، كندا. يستقصي شعره أهمية الأصول ...

Keep Reading »

قصائد مُختارة للشَّاعر الإيطالي إيوْجِنيو مونتالِه

              قصائد مُختارة للشَّاعر الإيطالي إيوْجِنيو مونتالِه Eugenio Montale  (1896-1981) اختارها وترجمها وقدَّم لها: أمارجي تقديم لا غُلواءَ إنْ قلنا: القصيدةُ، هنا، تنكيلٌ بالزَّمن، نهشٌ بالمغاليق-،       (نصٌّ مخلبٌ)       (نصٌّ نصْلٌ)  ههنا، الزَّمنُ ثالثٌ، موَّارٌ بِشكِّه ولا يستوثِقُ إلا الذي فيه؛ زمنٌ مختمِرٌ في صَدَفةِ الكمَدِ الوجوديِّ، يتفلَّعُ ويعلو في خمائره مثل شجرةٍ تمتاحُ ماءَ ...

Keep Reading »

تحيّة لمطر أيلول الذي لم يخلف وعدَه

            للمطرِ عينانِ: إذا كَشفتْ واحدةٌ فضيحةَ الأرض، أَسدلت الأخرى ستائرَ السماء. وجبينُهُ مَلِكٌ لا يَحكم إلاّ ساجداً. للمطر شفتان: إذا ازْرَقَّتْ واحدةٌ مِن برْدِ المنفى، أضاءت الأخرى شرفاتِ البيت. لسانُهُ؟ يا لأنينِ الريح حين تشدُّ ضفائرَها أيدي الغرقى! للمطر وجنتان: كلّما صفع الخريفُ اليمنى، مالت اليسرى ممسِّدةً كمنجاتِ الشتاء. عنقُه جسرُ ضبابٍ بين حزن الرعاة وجوع الذئاب. للمطر يدان: الشرقيّةُ فجرٌ يبثُّ هديلَه بين شقوق الزنزانة، ...

Keep Reading »

September/15 Culture

Following a summer hiatus our monthly culture bouquet is back. On display this month:  * Khaled Al-Hilli translates a short story by the Ghaib Tu`ma Farman. * Taline Voskeritchian writes about an orphan photograph. * Anni Weaver translates a short story by Ghassan Kanafani. * Sharif Elmusa offers a poem about Alyan al-Kurdi's death. * Kevin Blankinship translates a poem by al-Ma`arri. Interested in contributing to Jadaliyya Culture? Have questions or comments? Email the editors: ...

Keep Reading »
Page 1 of 9     1   2   3   4   5   6   7   8   9

Pages/Sections

Archive

Jad Navigation

View Full Map, Topics, and Countries »
You need to upgrade your Flash Player

Top Jadaliyya Tags

Get Adobe Flash player