Follow Us

RSS Feed    Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Poetry

القفص

[لوحة للفنان السوري عبدالله مراد]

عقوباتُ الليلِ للوحيدِ يضمِّدها النهارُ بأوهامٍ شتّى. مُضفياً على العينين الزائغتين من عراكِ الأشباح عُمقَ الحكمةِ الناجية من هاوية، مُقْنِعاً عظامكَ المرتجّةَ بَرداً أنها أعمدةُ بُنيان، لافحاً سمْعَكَ، وقد تَناوَبَ على دكِّه معولانِ عنيدان: دويُّ المدافع وطنينُ البعوض، بحفيفِ سيرتِه الأولى: نافذة تطلُّ وتستضيف. حتى لَتنسى، برشقةِ ماءٍ فاترٍ، خَدَرَ يديك من وطأةِ الفراغ. تحسب، نافضاً أمام المرآة ودائعَ العتمة، أنّ مقاسَكَ أكبرُ مما أنجزه حتى الآن نجّارُ التابوت. وتكاد توقن، حين يصطفق البابُ خلف خطاكَ، أنك أهلٌ للصباح. مرحباتٌ للمارة، تلويحٌ للطير، تربيتٌ بإيقاع الذكرى على حديد الجسر الصابر فوق مجرىً ناشف وتحت عجلاتٍ ماجنة، ولَمْلَمَةٌ في العيادة لِما ...

Keep Reading »

`Abd al-Rahman al-Abnudi (1938-2015)

[`Abd al-Rahman al-Abnudi (1938-2015). Image from wikipedia]

With the death of ‘Abd al-Rahman al-Abnudi (1938-2015), Egypt and the Arab world lost the last of the pioneers of colloquial poetry who have significantly enriched poetry written in the spoken Egyptian dialect and expanded its horizons. Together with Fuad Haddad (1927-85) and Salah Jahin (1930-86), Al-Abnudi was instrumental in moving Egyptian colloquial poetry beyond the poetics of mass mobilization and explicit political expression to more complex and diverse realms. Over the last two decades, al-Abnudi had become a familiar household face, voice and name (also nick-named al-Khal, or the uncle) through his frequent recitations of new as well as old poems of his and ...

Keep Reading »

الأقلام: ذاكرة أخرى لثقافة في العراق

[

ترى كم تاريخٍاً للثقافة في العراق "وهل العراق بدع من البلدان ليكون له تواريخ ثقافية عديدة!؟" شخصياً لا أدري؛ مادام أن للثقافة تاريخياً شخصياً: تاريخ أفراد بعينهم، كثيرون يعضون على نواجذهم قائلين، لأنفسهم ربما، أن الثقافة شان ذاتي، بول ريكور، مثلاً، يشدد في مدونته الكبرى، أن الذاكرة شان السرد، إنما تتعلق بذات تتكلم وتتذكر وتحكي، لكنه لم يقل مطلقاً: اننا أمام طوفان من التواريخ، لكني أرى، للأسف، ان الثقافة ربما تكون سجلاً ضخماً يشكل، بمجموعه، طوفاناً من التواريخ الشخصية للمثقفين في العراق. أتصور أننا، هنا، إزاء سيل عارم من الأمزجة والمصائر الشخصية التي تدعي، بحق أو سواه، أنها بصدد إنتاج الثقافة في بلادنا. السنوات السالفة، بدء من 9، 4 تكشف عن ترسخ هكذا توجه؛ ...

Keep Reading »

Zajal on Arak

[Image of zajal performance in Byblos from The Times of Malta]

I remember when electricity came to my village. I must have been about seven or eight.  The government installed a transformer in the village center. The thing was housed in a metal locker. The villagers called it ‘The Clock.’  At first, The Clock was a thing of contention. It was installed in the winter and was prone to overloading. Villagers would shout to each other from their warm perches, urging each other to flip the switch so they could enjoy the warm distractions of their new electric luxuries. Before the arrival of The Clock, we used kerosene lamps for lighting and wood stoves and charcoal grills for heating. Some villagers would throw in lemon peels ...

Keep Reading »

درويش خارج النص

[عند حاجز قلنديا. الصورة من الكاتبين]

خلال زيارته الأولى إلى فلسطين، وعند سؤاله عمّا يريد أن يرى في رام الله، أجاب ضيفنا الأسترالي المتخصص في الأدب ما بعد الاستعماري، من دون أي تردّد: قبرَي الرئيس ياسر عرفات ومحمود درويش. ليست الإجابة صدفية، فالأول يُقدّم على أنه أب الوطنية الفلسطينية والثاني شاعرها. هذا التزاوج بين السياسي والشعري في شخصيتي عرفات ودرويش تاريخياً جعلت البعض يتندر بوصف درويش "الشاعر العام" مقابل تعبير "القائد العام" الذي ارتبط بالراحل عرفات. هذا الارتباط الذي طالما جعل درويش صوت الثورة الشعري، أصبح بعد موته أحد عناصر بناء الشرعية الرمزية لمشروع بناء الدولة الذي بدأ يتمأسس بعد أوسلو ليصل ذروته مع وصول محمود عباس إلى رئاسة السلطة الفلسطينية، وتقدمه مؤخراً بعدد من الطلبات ...

Keep Reading »

هَلْوَسَة

[لوحة للفنانة العراقية ليلى كبة ]

في الوقتِ الذي كانت تسيلُ فيهِ دماءُ الكتابةِ إليكِ على أوراقي .. تكوّنتْ من الريحِ شجرة، قطفتُ صوركِ منها ثماراً... ثم جلستُ في الظلّ كمن ينذر نفسه للعاصفة... بكل ما أُوتي من عاطفة... فانهمرتِ على قلبي بغزارة أمطارٍ جاءت بعد صلاة استسقاء... ما من صوفيٍّ في الأرض تخلّفَ عنها... وتشكّلَ من قناديل السماء طيفكِ في الفضاء،  فتسلّقتُ على ظهور أحلامي لأصفع الوهم بكفّ قبلة الحقيقة! وفي خِضمِّ كلّ ذلك... نَبَتِّ زهرةً في أَقبيةِ ذاكرتي السحيقة... وأنا مُحاطٌ بكِ في اللامكان , خرج صوتكِ من الجدران .. كنتِ تقولين كل الكلماتِ التي أُريدها في وقتٍ واحد&

Keep Reading »

Badr Shakir Al-Sayyab: The Balcony of the Nobleman's Daughter

[Image from Raseen.com]

I remember the village winter, where drops of light came sprinkling Through the gaps in the clouds, like melodies Sliding between the strings of an instrument set atremble by the darkness It had sung before--in the morning...why am I being so calculating?...as a child I would simply smile At my nights and days, their exultant boughs thickly laden with houri eye flowers. And we--as our booming grandfather laughed or sang in the shade of the reed pavilion And his tenants waited for “Your bounteous rain, O Lord,” and my brothers in forest haunts Hunted rabbits and butterflies, and Ahmad the caretaker-- We would gaze into the reed pavilion’s tawny reflection in the ...

Keep Reading »

Badr Shakir al-Sayyab: Crutch in Hell

[Image of Sayyab, from Badr Shakir al-Sayyab, ed. Majid Salih al-Samara'i]

[This poem is purported to the be the last Sayyab composed during his life. We each translated it independently. Here, we present the two results, side by side. Between them and beyond them somewhere lies the beauty of the original.] 1. A Crutch in Hell I continue to circle Round the millstone of my pain A blindfolded bull, like a stone, how foolish to think it would rise up! While the people march onward to the mountain summits I cannot march—Woe unto me!—on my feet. And my bed is my prison, my coffin, my place of exile unto pain And unto nothingness! And I say: a day will come to me, after several months Or several years of sickness, Or several ...

Keep Reading »

مومس السياب وأيامي العمياء

[لوحة للفنان العراقي صدام الجميلي]

هو الشعور ذاته ينتابني عندما أكون أمام طلب أو رغبة في الكتابة عن أسماء خلدت نفسها بنفسها بأعمالها، وهذا ما حدث مع بدر شاكر السياب أيضاً وأنا أحاول جاهدة أن أكتب شهادتي عنه. بعدما كتب الكثيرون وكُتب الكثير عنه ما الذي سأكتبه لم يُكتب وما الذي سأضيفهُ! ورغم ذلك أجد أن ذاكرتي تلحّ علي لأبدأ في نقطة بدأ منها معظم جيلي. لقد فتح جيلي عينيه على قصائد السياب في كتب المناهج المدرسية وكانت أول أبجدياتنا بعد الشعر الجاهلي وعصور ما بعد الإسلام ليكونَ  اسمه إلى جانب أسماء من جيلهِ وعصره. كانت لأنشودة المطر الأولوية في كتبنا، على اختلاف المراحل الدراسية، إذ لم أعد أذكر بالضبط في أية مرحلة بدأنا دراسة الشعر الحر. لكن ما استوقفني وقتها هو قصيدته "المومس العمياء" ابتداء ...

Keep Reading »

السيّاب...نهارٌ لا يرحل

عرفتُ السيّاب أول مرة في مطلع تسعينات القرن الماضي؛ أي بعد نحو ثلاثين عاماً على رحيله، من خلال قصيدته "رحل النهار"، فمن حسن حظي أنها كانت مدرجةً ضمن منهاج اللغة العربية للصفوف الثانوية كنموذج لحركة الشعر الحرّ، وذلك بعد أن تفرّد نزار قباني بالحظوة الواحدية شعرياً آنذاك خارج أسوار المدرسة وتقاليد المجتمع والعائلة المحافظين، وظلت قصائده العمودية هي الأكثر تداولاً كالمنشورات السرية بين أبناء جيلي ممن يسبّحون باسمه وبشعره في سنّ المراهقة. بدت "رحل النهار" أشبه ببيضة الدّيك، فقد حفظتُها عن ظهر قلب في فترة قياسية، ولا أزال أردّدها بين فينة وأخرى منذ ذلك الحين، بل وأمتحن نفسي بمدى حفظي لها كلّما عدتُ إلى ديوان "منزل الأقنان". كيف لا وقد كانت لحظة ...

Keep Reading »

تأملات في الصوت الأول

[

للحياة صوت، فالحضارة صوت، والفنون صوت، والإنسان صوت، والحيوان صوت، والله صوت، والدين صوت، و الثقافة صوت، والحرب صوت، و السلم صوت، والإنتاج صوت، فالحياة كلها صوت، ولا صمت إلا الموت (والصمت تأويل للصوت). ولولا غرق الإنسان في إدراك الحياة بعينه لا بأذنه، لأمكنه أن يُغير مفهومه لوجوده كذات وموضوع معًا ويمتلك حرية أكبر فيما يتعلق بهما، بالإستناد لكل الأصوات حوله وفيه، إذ أن هوس الحضارة الإنسانية بالمراقبة والقياس والتحجيم والتشكيل، يحجب عنه –الإنسان- جوانب مختلفة من ذاته ومحيطه وعالمه. مع إنتقال "المدلول" من "الدال" السمعي/الأذني/الشفاهي، إلى "الدال" المرئي/العياني/الكتابي، يتغلب النزوع المادي على المعنوي له، وهنا تبدأ بنيوية السلطة والسيطرة ...

Keep Reading »

October Culture

[Art by Sabhan Adam (Syria). Image from discover-syria.com]

Our October culture bouquet arrives a bit late, but heavy on poetry, original, and translated; Marilyn Hacker, Deema Shehabi, and Sheida Dayani share their new poems. Sinan Antoon translates Amjad Nasser and Ghatfan Ghannum, and Suneela Mubayi translates a poem by Wadi Saadeh. Margot Badran reviews Qarm Qart's latest exhibtion:  Margot Badran, Moving in the Maze with Cairene Artist Qarm Qart Marilyn Hacker and Deema Shehabi, Excerpts from Diaspo/Renga Sheida Dayani, The Ordinary Man of this Neighborhood Amjad Nasser, Questioning Ibn Arabi, tr. Sinan Antoon Wadi Saadeh, An Attempt to Reach Beirut from Beirut, tr. Suneela Mubayi Ghatfan Ghannum, To Carry ...

Keep Reading »

مذنّب عابر في فضاء دمشق

شبّهَ الشاعر السويدي توماس ترانسترومر حياته بالمذنّب، وقد حالفنا الحظ في سنة ٢٠٠٥ أن نشاهد هذا المذنّب وهو ينثر قصائده الضوئية في فضاء دمشق، وكان اللقاء حدثاً شعرياً وثقافياً، فقد جاء الشاعر على كرسيه المدولب برفقة زوجته مونيكا وابنته، ومديرة المعهد الثقافي السويدي هيلين سيكلند، ونزل آنذاك في فندق الشيراتون، وكانت مناسبة الزيارة صدور أعماله الشعرية الكاملة عن دار “بدايات”. ما أزال أذكر ابتسامته ونظرته العميقة، ووجهه المتوهج كرماً وحضوراً. وكان الجو آنذاك رقيقاً يذكر بقصيدة له يلعب فيها الضوء على المشهد ...

Keep Reading »

موسى أساريد: أربعة نصوص

              -I- روح الصحراء تُفَسّر إحدى الأساطير الرّائعة سببَ بقاء ...

Keep Reading »

January Culture Bouquet

The trumpet of a prophecy! O Wind / If Winter comes, can Spring be far behind? — Shelley Even in winter, some flowers will bloom. Their blossoms may be fragile, sad and short-lived, but the strongest of all flowers are those which fight the ice. Each petal reminds us that the dead land is yet not dead, and that dull roots soon will stir with spring rain and with that, memory and desire may mix. Here is a bouquet of long-stem pieces that do not fear the frost.  — Zein El-Amine recounts a ...

Keep Reading »

Jabra Ibrahim Jabra: Ramparts

Beneath the walls, walls. And beneath them, walls. Ur, Jericho, Ninevah, Nimrud— On the debris where the sighs of lovers went to die Where chattered then vanished the teeth of captives, stripped bare There, now are hills that bloom each spring Now home to crickets and ants, Refuge to sparrows in the late morning Feeling the last traces of the evening dew Through tattered feathers Beneath their tails lies a head Before which millions once kneeled Which ladies’ hands once anointed with ...

Keep Reading »

يدي شجرةٌ، فاستظلّ بفيئها

              إنْ أكلتني الرّيحُ ، أصير كثيباً، تمرّين بي كغزال أَحفظُ لدمِها من ذئب الغضا، تلتقط  الكلأ بشفاهٍ ذاهلة عن الكلام. تهبني العتمةُ عينَيْ بومةٍ ترى فأرَ غيابكِ ، فقلبي كفكِّ عجوزٍ، أُسْقِطُه بكأسِ بكاء قبل النّوم ، فلا أجترّ كبقرة حلوبٍ الأحلام. أرفعُ بصمتكِ دخانَ محرقة عن الأشياء، فتخلع النّداء، تدخلُ في الغياب. هذا الفراغ المزيف. قالوا: صدرُه كالتّنور، تُلْقِمُه زهورَها، تُشعل نارَه بعود ثقابٍ حكّته بنهدها، فتخفق النّارُ ...

Keep Reading »

Badr Shakir al-Sayyab: Fifty Years On

The great Iraqi poet Badr Shakir al-Sayyab died fifty years ago today, on December 24, 1964. During his short life, Sayyab changed the language and form of Arabic poetry for good: in part, by breaking centuries' old meters and remaking the rhythms of verse; in part, by engaging intensely with a number of traditions and world literatures at the same time; and always, by engaging with the political, cultural and social dynamics of the moment he lived in. During his early years, Sayyab carried on a lively ...

Keep Reading »

Badr Shakir Al-Sayyab: The Poem and the Phoenix

From the new room, my bier calls on me to write a poem. So I write what’s in my blood, and I cross out until the unruly idea gives in. My new room is spacious, more spacious than my grave. If fatigue descends over wakefulness, sleep is sweeter— springing up even from eyes of stone, even from the lonely fireplace set up in the far corner. Then the dry, dilapidated bier lifts up its head and gazes at the walls, the ceiling, the mirror, and the vials. How dark the corners are, as earth is ...

Keep Reading »

Badr Shakir Al-Sayyab: Three Letters

[Sayyab's correspondence contains some of his most profound statements on poetry, modernity and contemporary politics of the era. Here, we present to you three letters, addressed to Suhayl Idris, Yusuf al-Khal, and Adonis, respectively.] 3/25/1954 To My Brother Dr. Suhayl Idris: Greetings! The letter that you just sent to me has left an indelible impression on my soul. It is yet another witness to the nobility of your soul, the greatness of your heart and the sincerity of your personal pledge to serve ...

Keep Reading »

السياب.. جدول النواح

(1) لم أتعرّف على شعر بدر شاكر السياب إلا من باب التدرّب، كنت فتى في الخامسة عشر من عمره يحاول أن يكون ممثلاً مسرحيّاً، ولم يختر مدرّبي على الإلقاء –آنذاك- سوى قصيدة "المومس العمياء" لما تحمله من صعود درامي، وكلمات "أصيلة" بإمكانها مساعدتي على نُطق الأحرف بشكلها الصحيح والرصين، وكنت حينها اقرأ القصيدة وألهج كلماتها من دون فهم شيء، فراح المدرّب يشرح لي ما تحمله من دراما، ولم يبالغ وقتها حين أخبرني بأن هذه القصيدة لا تقلّ أهميّة عن أي نص لشكسبير لما فيها من "هياج" درامي، وجمل ...

Keep Reading »

Al-Sayyab: Two Poems

[Badr Shakir al-Sayyab (1926-1964), one of Iraq’s most important modern poets and a pioneer of modern Arabic poetry, died fifty years ago today.] Two Poems Badr Shakir al-Sayyab Tr. Sinan Antoon The River and Death Buwayb Buwayb Bells of a tower lost deep in the sea Water in jars, sunset in trees Jars dripping bells of rain whose crystals melt in wailing Buwayb, Buwayb A longing darkens in my blood for you, my river Buwayb Sad as rain I wish I could run in the dark my hands holding a ...

Keep Reading »

سعيد عقل والأسئلة التي يثيرها الموت

بعد أن يموت شاعر يبقى حياً في القصائد التي يبدعها، وفي الأصداء التي يولّدها، وفي الحساسيات التي يُغْْنيها، وفي القراءات المتعددة التي يُتيحها نصه الإبداعي. غير أن سعيد عقل لم يُقرأ بعد قراءة نقدية عميقة ومعظم ما كُتب عنه يندرج في إطار نظرة توفيقية تسامحية لا تمتلك رؤية حول ما هو فني أو غير فني على المستوى الشعري، أي أنها قراءة صحفية وهي الآن مرتبطة بموته أكثر مما هي مرتبطة بأي شيء آخر، وقد يكون السبب في هذا تدهور الجامعات لدينا والتي لا تكترث بتدريس الشعراء الكبار أوبدراستهم، وبغياب الفكر النقدي أيضاً. ...

Keep Reading »

To Carry Sisyphus and the Rock Together

To Carry Sisyphus and the Rock Together Ghatfan Ghannum  Tr. Sinan Antoon I do not care if I am number 1234, 4567, or any other number. There is no difference whatsoever if I become a refugee in the European continent. I held many names in the past. I travelled and moved in my country without fear of canons or airplanes. We only feared wolves and hyenas and used to hunt rabbits and birds. But we recorded the name of our country on history’s forehead so that our children would inherit its renown ...

Keep Reading »
Page 1 of 8     1   2   3   4   5   6   7   8

Pages/Sections

Archive

Jad Navigation

View Full Map, Topics, and Countries »
You need to upgrade your Flash Player

Top Jadaliyya Tags

Get Adobe Flash player