Follow Us

Follow on Twitter    Follow on Facebook    YouTube Channel    Vimeo Channel    Tumblr    SoundCloud Channel    iPhone App    iPhone App

Poetry

أُمبرتو سابا، المجلَّد الثَّالث

[صورة للشاعر الايطالي امبرتو سابا]

أُمبرتو سابا، المجلَّد الثَّالث Umberto Saba (1883-1957) أُمبرتو سابا في سطور: أمبرتو سابا، الاسمُ المستعارُ لأمبرتو بولي، وُلِدَ في إصطاجانكو (تْريِيْستِه) في 9 آذار/ مارس 1883، لأبٍ من عائلةٍ بندقيَّةٍ نبيلة، كان يعمل وكيلاً تجاريَّاً، وأمٍّ يهوديَّةٍ من إصطاجانكو، هي حفيدة الشَّاعر والمؤرِّخ صموئيل ديفيد لوتزاتو، وقد اعتنق والدُه اليهوديَّة لأجل هذا الزَّواج، ومع ذلك هجرته زوجته عندما وُلِد أمبرتو، فعاش هذا طفولةً حزينة بسبب غياب الأب، وقد أمضى السَّنوات الثَّلاث الأولى من طفولته مع مربِّيةٍ سولفانيَّةٍ تُدعى "بيبَّا ساباز" كانت قد فقدت ابنها فسكبت حبَّها وحنانها في أمبرتو الذي اختار اسمه المستعار "سابا" من كنيتها تكريماً لها، والكلمة تعني ...

Keep Reading »

فاكهة السُّوْر

[صورة للفنان الفلسطيني يوسف كتلو]

صُبْحَ كَشَفْتِ لنا، صرنا ليلاً. ولولا لَيْلُكِ، ما كنّا أهلاً للصباح. أدَبُ السالكِ إليكِ ألّا يَجِدَ. ما تابَ من اطمأنَّ، ولا اهتدى الواصل. حَمَّلْتِ القاطفَ لهفةً إلى ما لم يَرَ. ولو عادَ، لَشَغَلَتْه فاكهةُ السُّوْرِ عن خزائن الأعماق. اسمُكِ يُرقى إليه سهَراً، يوصَد على سِرّه بالحسرة، يقشَّر رنينُه بطرفَي أُنملتَينِ، ويُبَلُّ به رِيْقُ المُلبّي هديلَ الفجر. كثيرٌ من الأسرى يعضّون على ذكراه، فينكتم الأنينُ إلى أن يكلَّ الجلّاد ويتفتَتَ السوط. بنقطةِ الباءِ مَسَحوا جبينَ المسحور، فقام يهذي حتى دَلَّهُمْ على الغابة الناجية. عَلَّقت العصافيرُ تاءَكِ تميمةً حول العشِّ.. تَدَلَّتْ أرجوحةً، وعَلَتْ بطفلينِ نحو غيومِ التُّوْت. يحدو الشاردُ عن الرَّكب بالواو، ليعرف ...

Keep Reading »

مختارات من قصص وشعر حميد العقابي

[لوحة للفنان العراقي فائق العبودي]

القطار تقولُ ليَ ابنتايَ: الصيفُ جاءَ الناسُ ترحلُ للمصايفِ، للبحارِ ونحنُ لم نمضِ لأبعدِ من مدينتنا الفقيرةِ أنتَ ترحلُ في قطارٍ عاطلٍ خذْنا إلى جزرِ الكناري مرةً أو... فليكنْ للكوتِ لم نرَ دجلةً خذْنا إليها.... ............................... ............................... يا ابْنتيَّ غداً يكونُ لكلِ واحدةٍ طريقٌ للمدى أمّا أنا يوماً سأحملُ دجلتي وسأعبرُ البلطيقَ مشياً أو سأرحلُ في قطارٍ عاطلٍ نحو الجنووووووووووبْ  وَصَلَ القطارُ ولم تكوني فيهِ قلتُ: "سأنتظرْ فلربما تأتينَ في البعدِ الأخيرِ" الثلجُ يهطلُ، والرياحُ شديدةٌ وأنا دخلتُ بطانتي (متقنفذاً) شبحٌ بعيدٌ (لا أراهُ، سوى اتّقادِ الجمرِ في الغليونِ) نحويَ قادمٌ هو ضائعٌ ...

Keep Reading »

الدقائق: نص غير منشور لحميد العقابي

[لوحة للفنان الروسي- الفرنسي مارك شاجال]

يومُ الأعزل= 1440 دقيقة صمت. دقائقُ... للحِداد، الذي فقدَ جلالَ معناه وهيبةَ رمزيته لكثرةِ ما استهلكتُه مشاعرُ تالفةٌ، غير أنه طقس يصعبُ على الأعزل أن يتخلى عنه، فقَصُرَ حتى أصبح كصلاةِ المسافر. دقائقُ... للتأمل، الذي لم يعد مُجدياً، فكلّ العبارات التي كان يرددها كمفتاحٍ لحل الطلّسم تحولتْ طلاسمَ وأقفالاً تحتاج هي نفسها إلى مفاتيحَ لم يتلفها الصدأ. دقائقُ... لسماع أغنياتٍ كان يسمعها في صباه، لكنها الآن لم تعد صالحةً حتى للبكاء، فسرعانَ ما يملّ الإصغاء إليها ويغلق أسماعه مفضلاً طنين ناموس الصمت. مرةً حاولَ الأعزلُ أن يجرّبَ صوته في الغناء، فعوى. دقائقُ... للحلم، وهنا لابد من توضيحِ أمرٍ مهم في حياة الأعزل وأحلامه، فقد أدركَ من خلال تجاربه الصمتية بأن الأحلام الجميلة ...

Keep Reading »

عمر الجفال: أريدُ مُوتاً مُقنعاً: لقاء العقابي الوحيد

[لوحة للفنان التونسي ابو القاسم البشير]

"ُأريدُ مُوتاً مُقنعاً" حميد العقابي كان ذاك صيف عام 2010، وكنت قد غادرت إلى العشرينات من عمري تواً، أرسل إليّ بريد الكتروني وأخبرني أنه في دمشق، وحدّد موعداً سريعاً لنلتقي غداً، وسألني إن كان يناسبني، أجبته على الفور بأنه مناسب، وأني سأنتظره في مقهى الروضة على طاولة "أبو حالوب" مختار العراقيين، أو سفيرهم كما يسميّه الشاعر العراقي محمد مظلوم. كان حميد العقابي يزور دمشق صيف كل عام تقريباً فقرينته سوريّة. إلا أنه بمعزل عن هذا، كان يحب دمشق كثيراً وهو الواسع المعرفة بتنوع مناطقها وفيها له أصدقاء كثر. وفي المدينة الشاميّة يبدو العقابي أقلّ عزلة من "فايله" الدنماركيّة التي تبعد عن كوبنهاغن نحو 250 كم، والتي سكنها منذ ذهب لاجئاً إلى أوروبا ...

Keep Reading »

حميد العقابي: كتبت الرواية عبر الشعر

[صورة للشاعر والروائي العراقي الراحل حميد العقابي]

 حاوره: عمر الجفّال تفضّل حميد العقابي بإرسال بعض رواياته إليّ بصيغة (pdf) أواسط عام 2010 بعد أن عجزت عن الحصول عليها بنسختها الورقيّة في دمشق، وكنت قبلها قد قرأت الكثير من شعره، وخضنا حوارات "بسيطة" عبر "الجات ماسنجر" بشأن كل كتاباته، وآرائه السياسية والاجتماعية وحتّى التاريخية التي ظلّت تستهويني إلى اليوم. وفي كانون الأول / ديسمبر عام 2010 قرّرت إجراء حوار مع العقابي، وهو ما لم يمانعه، وبدا متعاوناً جدّاً، إذ أرسلت إليه أسئلة وردّ على بعضها فنشرت جزءاً من هذا الحوار في صحيفة الصباح العراقيّة، إلا أن بعض الأسئلة (وكلّها موجهّة إليه بعلم أن إجاباتها ستنشر في الصحافة) الكثير من إجابتها هنا تنشر في "جدليّة" لأوّل مرّة. وقد تعود بعض ...

Keep Reading »

وطنُ الغريب جبينُهُ

[لوحة للفنان السوري زياد دلول]

 - ١ - يدُكِ الصغيرة ما تبقّى من بلادي. حجّتي كي لا أغادرَ، نِيَّتي ألّا أخونَ، وصبرُ أضلاعي على رُكَبِ الظلامْ. لا. لن أُشَبِّهها بنهرٍ بعدما صارت ينابيعُ الطفولة مقبرهْ. هي آخر الرايات في حرب البصيرةِ، أوَّلُ التسبيحِ في شجر المنامْ. مسّدتُها، وغفوتُ .. لا مستبشراً بغدٍ، ولا فزِعاً من اللهب المسوِّر بيتَنا. مالي وأشباحِ الخريف الحائماتِ على طلول الذاكرهْ؟ وطنُ الغريبِ جبينُهُ، وسلامُ روحي أنْ تُبادِلَكِ الطيورُ- إذا أزحتِ ستائرَ الليلِ- السلامْ. - ٢ - أكاد ألثم، إذا صلّيتُ، دمعةً تركتِها على السجّادهْ. كيف نجتْ من الحريقْ رسائلُ الصباح بين مقلتيكِ وجبيني؟ تبعثرت أسرارنا بين ممزَّقٍ وممحوٍّ ومسروقْ، ونَحُلَتْ أعضاؤنا كالقصب المنذورِ ...

Keep Reading »

قصائد للشاعر سافريو بافارو

[صورة الشاعر الايطالي سافريو بافارو]

قصائد للشاعر ساڤِريو بافارو Saverio Bafaro ساڤِريو بافارو في سطور: من الأصوات الشِّعريَّة الشَّابَّة في إيطاليا، وُلِدَ في كوسِنتْسا سنة 1982. حصل في 2002 على جائزة "مدينة سكاليا" الأدبيَّة التي طبعت مجموعته الشِّعريَّة الأولى "المتاهة". في تلك الأثناء انتقل إلى روما ليكمل دراسته الجامعيَّة ويتخرَّج في علم النفس التَّنموي والتَّربوي. في العاصمة صدرت له سنة 2005 مجموعةٌ من القصائد ضمن كتابٍ جماعيٍّ بعنوان "تقويمٌ شعريٌّ قمريٌّ لعام 2006"، كما شارك في العام نفسِه في مختاراتٍ لشعراء المدرسة الرومانيَّة بعنوان "مؤامرة الشُّعراء". بعد سنتين صدرت مجموعته الشِّعريَّة "قصائد إلى الأم". كما صدر له سنة 2011 مجموعة شعريَّة ...

Keep Reading »

مختارات من شعر المرأة العربية المعاصرة: كتاب صدر حديثاً بالأسبانية

[المصدر موقع تدوين]

"إذا أخذنا الحرّيّة معياراً لمكانة المرأة ودورها في المجتمعات الإسلاميّة العربية فسوف نرى أنّ المرأة لا تزال موضوعاً شرعيّاً، تعيش سجينةً في قفَصٍ من الألفاظ الدّينيّة تدور حول الحلال والحرام، وحول الممنوع والمسموح. وهي في ذلك موضوعٌ ذكوريّ، تابعة لسلطة الذّكَر، وليست كينونةً مستقلّة سيّدة نفسها وإرادتها ومصيرها. إنّها ثقافةٌ دينيّة أسَّسَتْ لسلطة الذّكَر أباً، و" ربّاً " للعائلة. وهي سلطةٌ حوَّلَت الذّكورة إلى نوع من الهستيريا أو العُصاب. وهذا ما يجعلنا نفهم كيف أنّ إماتةَ المرأة – الأنوثة، إنّما هو نوعٌ من إحياء الذّكورة. خصوصاً أنّ هذه الإماتة تستند إلى الشّرع، وتأخذ مشروعيّتها منه. إنّها نوعٌ من قتلٍ يُمارَس طبيعيّاً باسم الدّين". بهذه المقدمة ...

Keep Reading »

أوروبا تحترق

[لوحة للفنان الكردي دلشاد كوستاني]

للشاعر النرويجي: أرنولف أوفرلاند ولد الشاعر النرويجي أرنولف أوفرلاند (Arnulf Øverland) في مدينة "كريستيان سوند" عام 1889، نشأ وتعلَّم في مدينة "بيرغن"، ثم انتسبَ إلى الحزب الشيوعي النرويجي في مطلع العشرينات من القرن الماضي. لكنّ هذا الشيوعي المتحمّس، عاد وغيّـر موقفه جزئياً عام 1937، اعتراضاً على "محاكمات موسكو" التي جرتْ في عهد ستالين، وأُعدمَ خلالها عشراتُ البلاشفة، لا سيّما التروتسكيين منهم، بتهمة معاداة الاتحاد السوفيتي. عُرف أوفرلاند بمعارضته العنيدة للنازية، وعندما وقعت النرويج تحت الاحتلال الألماني النازي بين عامي 1940 و 1945، كان أوفرلاند من أبرز المقاومين للاحتلال، إذ نشر العديد من القصائد والمقالات، وخطبَ بالناس في الساحات ...

Keep Reading »

كتب: سيد عبد الله السيسي: ما بعد قصيدة النثر

[غلاف كتاب ما بعد قصيدة النثر]

[‫"كتب” هي سلسلة تستضيف فيها "جدلية" المؤلفين والمؤلفات في حوار حول أعمالهم الجديدة ونرفقه بفصل من الكتاب. ضيف هذه الحلقة الباحث المصري سيد عبدالله السيسي وكتابه "ما بعد قصيدة النثر"]‬‬ "ما بعد قصيدة النثر: نحو خطاب جديد للشعرية العربية” المؤلف: سيد عبدالله السيسي الناشر: المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت – عمان تاريخ النشر: أكتوبر 2016 - كيف تبلورت فكرة الكتاب وما الذي قادك نحو الموضوع؟ كان العمل على مشروع دراسة قصيدة النثر العربية مغويا لي منذ كنت طالبا في الليسانس بجامعة القاهرة. وشرعت في البحث منذ كنت أعد لدراسة الماجستير. لكنني بعد القراءة بعمق في الموضوع والعمل على بعض النصوص الشعرية أدركت حينها أن هذا الموضوع يحتاج إلى ...

Keep Reading »

هجران

[صورة الشاعرة هيفين تمو]

[يسرّ "جدليّة" أن تقدّم للقراء ملفاً جديداً يعرف بعدد من الشعراء الأكراد الذين يكتبون بالعربية. سننشر مواد هذا الملف بالتسلسل على مدار الأيام القادمة وسنفعّل الروابط أدناه حال نشر كل مادة. اضغط/ي هنا للإطلاع على جميع مواد الملف] أميلُ للاعتراف بأنني أحياناً أتصوّرُ رأسكَ الدائري المنقوع في الملح الرديء ينكمشُ في لحظةٍ من الحقيقة. قد يختفي كُلّ شيء...! كقطرة ماءٍ تتدفقُ من السقف بروحٍ باردة هي مُفردات أقفُ عليها متقوسة متراصة فوق بعضها معلقة بدبابيس الهجران الأخير . ماذا يعني أن يكون قلبكَ بزوايا حادة، وطناً منكمشاً برياحٍ مترحلة؟ ماذا يعني أن تَحكّ الوحدة بظفرها جسد المرأة ؟ أن ترمي كل قصائدها وعظامها المشوهة في منفضةِ سجائر ...

Keep Reading »

كلنا من خلائقه

قبل محمود درويش لم يكن هناك ما يمكن أن يدعى جديا بالأدب فلسطيني. كانت هناك محاولات. لكنها لم تبلغ حد تشكيل هوية لذاتها. كان هناك إبراهيم طوقان وعبد الرحيم محمود وأبو سلمى، كما كان هناك السكاكيني ووديع البستاني، واضع أساس الشعر الوطني في فلسطين. وكان غير هؤلاء أيضا. لكن يمكن القول أنهم كانوا جميعا مجرد بدايات لمن سيأتي بعدهم، أي لمحمود درويش. وهي بدايات فلسطينية لأنها خارجة من فلسطين فقط، وليس لأنها ذات هوية خاصة هي هوية فلسطينية. محمود هو من خلق الهوية الفلسطينية في الحقل الأدبي. خلق موضوعاتها، وخلق ...

Keep Reading »

كلاب وشحّاذون

في تشرين الأول/أكتوبر الماضي، أرسلتْ الباحثة كاترين كوكيو إيميلاً لحضور واحدة من محاضرات "تاريخ الدُّوار" للكاتب كاميّ دو توليدو، في بيت الشعر بزقاق موليير في باريس. ذهبتُ، متذكراً أثناء ذهابي بورخيس وهيتشكوك، وقد ترجمتُ أعمالاً لكليهما إلى العربية. تبقى استعاراتهما الكبرى، كالمرآة والكابوس والمتاهة، صالحة لأوضاع أي عالم، ماضياً أو راهناً. أمام الجمهور، في القاعة الصغيرة التي كانت قبواً للنبيذ فيما مضى، كان جهاز الإسقاط يلقي على الجدار الأبيض وراء المحاضر صورتين مأخوذتين من فيلم ...

Keep Reading »

قصائد للشاعر امبرتو سابا، المجلد الثاني

أُمبرتو سابا، المجلَّد الثَّاني Umberto Saba (1883-1957) أُمبرتو سابا في سطور: أمبرتو سابا، الاسمُ المستعارُ لأمبرتو بولي، وُلِدَ في إصطاجانكو (تْريِيْستِه) في 9 آذار/ مارس 1883، لأبٍ من عائلةٍ بندقيَّةٍ نبيلة، كان يعمل وكيلاً تجاريَّاً، وأمٍّ يهوديَّةٍ من إصطاجانكو، هي حفيدة الشَّاعر والمؤرِّخ صموئيل ديفيد لوتزاتو، وقد اعتنق والدُه اليهوديَّة لأجل هذا الزَّواج، ومع ذلك هجرته زوجته عندما وُلِد أمبرتو، فعاش هذا طفولةً حزينة بسبب غياب الأب، وقد أمضى السَّنوات الثَّلاث الأولى من طفولته مع مربِّيةٍ ...

Keep Reading »

حميد العقابي: عجائبي السيرة وصانع الحكايات

(1) مات حميد... هكذا يجيئني الخبر ببغداد، أُدير المذياع وانا حبيسُ زحامٌ شرسٌ في قلب العاصمة، لا اثير ينقلُ خبرَ مَوتِكَ، لا صَوتٌ تَخنِقهُ الغصّةُ ينعى السكتةُ الخائنة. أَنشغلُ عن الزحام وانقطع عن العالم، أرى الحشودُ التي تتراكض في الاسواق والممرات الضيقة تلهث من تعبِ البلادِ وهي تَعصرُ نفسها كماكنةٍ عملاقةٍ لطحن الاحلام. تنشب في مقاعد السيارة الصغيرة المحشورة بغضب المتزاحمين، الاسئلة التي ستظل ابداً بلا اجابات. الاسئلة ذاتها التي كانت تحوم برأس حميد حين صارعها بنيّة الموت في منفى الثلج الايراني: ...

Keep Reading »

مقابلة مع الشاعر رامي العاشق

رامي العاشق: " دمشق - دمشقي تحديدًا، ذهبت بلا عودة، ذهبت دون ان أعرفها جيدًا، أو تعرفني، ودون أن أبحث فيها وفي سحرها بلا نوم ولا تعب، دمشق ندمي، وذاكرتي التي بدأت أخسرها، وهي أكثر ما يؤلمني." حوار: إيزيس نصير رامي العاشق، شاعر وكاتب وصحافي فلسطيني سوري، من مخيّم اليرموك في العاصمة السورية دمشق، يعيش في ألمانيا حيث يرأس تحرير صحيفة أبواب "أول صحيفة عربية في ألمانيا" منذ ديسمبر 2015 ، يكتب الشعر بالفصحى والمحكيّة، وله ثلاثة كتب صدرت: "سيرًا على الأحلام، 2014 عمّان، دار ...

Keep Reading »

قصائد للشاعر أمبرتو سابا، المجلد الاول

أمبرتو سابا، المجلَّد الأوَّل Umberto Saba (1883-1957)  أُمبرتو سابا في سطور: أمبرتو سابا، الاسمُ المستعارُ لأمبرتو بولي، وُلِدَ في إصطاجانكو (تْريِيْستِه) في 9 آذار/ مارس 1883، لأبٍ من عائلةٍ بندقيَّةٍ نبيلة، كان يعمل وكيلاً تجاريَّاً، وأمٍّ يهوديَّةٍ من إصطاجانكو، هي حفيدة الشَّاعر والمؤرِّخ صموئيل ديفيد لوتزاتو، وقد اعتنق والدُه اليهوديَّة لأجل هذا الزَّواج، ومع ذلك هجرته زوجته عندما وُلِد أمبرتو، فعاش هذا طفولةً حزينة بسبب غياب الأب، وقد أمضى السَّنوات الثَّلاث الأولى من طفولته مع مربِّيةٍ ...

Keep Reading »

تقاسيم صيّاد الشعر وجنيّاته في العتمة

سيد حجاب :شاعر فقراء العالم و محرّض الطوفان كما لو أنه أبى إلا أن يكون موته آخر قصائده الثورية، مات شاعر الفقراء ومحرض الطوفان سيد حجاب يوم 25 يناير 2017، في الذكرى السادسة لثورة لم تكتمل. لكي يجعل من الموت صرخته المدوية التي لم يفلح النظام القمعي في كتمها كما أفلح في قمع كثير من أصوات الأحياء. فإذا كان الشاعر سيد حجاب قد نقّل فؤاده وخياراته والفنية كيف شاء من هوى الشعر لكن بقي حبه الأول وحلمه الأبدي هو الثورة التي لم تخمد جذوتها في كل ما كتب من قصائد وأغان وفي كل بصماته الشعرية الفريدة على الأعمال ...

Keep Reading »

فوزية أبو خالد ضدّ نفسها

 لفاطمة المرنيسي (1940-2015)، عالمة الاجتماع المغربية، مقولتان مهمتان في قراءة التراث الثقافي العربي غير المادي، وإن تنطبقا من بعد الحالة الاستعمارية – لا الأوروبية وحدها والمغولية حتى العثمانية-، وليس كما أخطأت في عموم موقف "الذهنية العربية" من مكتسباتها الحضارية. وتلك المقولتان، كالتالي، الأولى: التبرؤ من الماضي الثقافي، والثانية: هدر الحقوق النسوية العربية بحسب كتابها "الخوف من الحداثة: الإسلام والديمقراطية" (1992)، وكما ذكرت آنفاً، فهما تنطبقان على صورة "الذهنية ...

Keep Reading »

قصائد للشَّاعرة الإيطاليَّة أماليا غولْيِلْمينِتِّي

قصائد للشَّاعرة الإيطاليَّة أماليا غولْيِلْمينِتِّي Amalia Guglielminetti (1881-1941) أماليا غولْيِلْمينِتِّي في سطور: وُلِدَتْ في 4 نيسان/ إبريل 1881 في مدينة تورينو. تُعَدُّ أيقونةً من أيقونات الشِّعر والفن في إيطاليا، وبطلةً للعديد من قصص الحبِّ العاصفة. تظهر في لوحةٍ جميلةٍ للفنَّان ماريو ريفيليونِه مستلقيةً على أريكةٍ كإلاهةٍ من إلهاتِ الصَّمت. عندما ظهرت مجموعتها الشِّعريَّة الثَّانية "عذارى مجنونات" سنة 1907 استُقبلتْ بحماسةٍ أكبر من تلك التي حظيت بها مجموعتها الأولى "أصوات ...

Keep Reading »

قصائد للشَّاعر الإيطالي مارينو مُورِتِّي

قصائد للشَّاعر الإيطالي مارينو مُورِتِّي Marino Moretti (1885-1979) مارينو مُورِتِّي في سطور: وُلِدَ في 18 تمُّوز/ يوليو 1885 في بلدة تْشِزيناتيكو. لم يكمل تعليمه الثَّانوي، وأقنع والديه أن يسجِّلاه في كلِّيَّة "تومَّاسو سالفيني" للإخراج المسرحي في فلورنسا حيث تعرَّف هناك بآلدو بالاتْسِسْكي، وكان ذلك سنة 1901، غير أنَّ قلَّة موهبته في ذلك المجال حدت بمدير الكلِّيَّة إلى نصحِه بالتَّخلِّي عن ذلك الأمر وسلوك دربٍ أخرى تتَّفق وميوله الأدبيَّة. سنة 1903 صدرت له مجموعتان شعريَّتان لم تعرفا ...

Keep Reading »

النحلة

[يسرّ "جدليّة" أن تقدّم للقراء ملفاً جديداً يعرف بعدد من الشعراء الأكراد الذين يكتبون بالعربية. سننشر مواد هذا الملف بالتسلسل على مدار الأيام القادمة وسنفعّل الروابط أدناه حال نشر كل مادة. اضغط/ي هنا للإطلاع على جميع مواد الملف] ما بال الفجر تنفّس أفضل ألوانه وعلى غفلة من حلمي بكّر؟ * * *   النحلة التقطاعية مليكة المكان سبقتني، بخيطين من شمس وسبع وريدات، ما بالها، لا ترحم إن هدأت، فعلى عنقِ قد رام أقل من حفنة نكتار، وشربة من سكّر… * ** أتراها ظنته ...

Keep Reading »

رسائل شفهية

[يسرّ "جدليّة" أن تقدّم للقراء ملفاً جديداً يعرف بعدد من الشعراء الأكراد الذين يكتبون بالعربية. سننشر مواد هذا الملف بالتسلسل على مدار الأيام القادمة وسنفعّل الروابط أدناه حال نشر كل مادة. اضغط/ي هنا للإطلاع على جميع مواد الملف] لمْ يَعدْ يضخّ رسائل شفهية كالبرق يُحْيي ما بيننا، يُذكِّرني بقدسية أشياءٍ لم أشعر بها منذ زمن بعيد. كنتُ أُسَمِّيها مُحرّك الجذور الخلاقة، اليتيم الذي يتجانس بذكاءٍ ، بصمتٍ، يرى الشقاء دوامةً تلمع على الشفاه تكفي لإبتلاع ضحكةٍ كاملة. أعتذر من قلبي ...

Keep Reading »
Page 1 of 14     1   2   3   4   5   6   ...   12   13   14   Last »

Announcements

 SUBSCRIBE TO ARAB STUDIES JOURNAL

Pages/Sections

Archive

Jad Navigation

View Full Map, Topics, and Countries »
You need to upgrade your Flash Player

Top Jadaliyya Tags

Get Adobe Flash player